أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لمى محمد - أسرار جنسية : سر (الحب والحزب الأول)














المزيد.....

أسرار جنسية : سر (الحب والحزب الأول)


لمى محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2759 - 2009 / 9 / 4 - 17:52
المحور: الادب والفن
    


الحب الأول.. كذبة حلوة اخترعناها حتّى نستمر ...

(إذا لم تكونوا أنتم أحرارا من أمة حرة ، فحريّات الأمم عار عليكم...)
لم تسعفني الذاكرة عندما سألني "كميت ": هل تعلمين يا دكتورة لمن هذه الجملة ؟!
و عندما لم أجبه ، تابع قائلا : ألا يحق لمن هم في عمري الاختيار ، لماذا يتوجب عليّ أن أقبل دوما بدور الطفل ، إلى متى ستصادر حريتي ، و قناعاتي ؟! لقد صمموا أن يمزقوا أوراقي كلها .. ذهابي إلى بيت دعارة خطأ!! فلتخبريهم إذا أنني لم أعش تجربة حريّة الرأي إلا في بيت الدعارة ...

كان "كميت " الشاب الأخير الذي سيسمح لي بمحاورته ، لم يكن صديقا للبقية ، و لا هو كان يشبه أحدا منهم ...
دخل الغرفة متورما ، و آثار الضرب واضحة على وجهه ، و سلم عليّ بمنتهى اللباقة ، مؤكدا لي على ضرورة الغفران ، و عدم أخذ فكرة (غلط ) عنه ، و أخبرني أنه منحوس جدا لأنها كانت المرة الأولى التي يذهب فيها إلى مثل ذلك المكان ،بدا نادما جدا و هو يسرد لي حكايته مع العيش (كما أسماها) ، و يبرر كل ما حدث ...

-الحب الأول ..الصدمة الأولى ، و الجرح الأول الذي يخبرك أن العيش ليس كما توقعته ، أنك يجب أن تتوقع انفجار البركان قبل أن تلسع بحممه...
مروى جارتنا و معلمتي ..السبب الأول في حبي للحياة ، السبب الأول في انتمائي المعنوي للحزب القومي السوري ..و السبب الأول أيضا في ذهابي إلى بيت الدعارة ...المرأة التي ألغت تفكيري عندما اقتحمت حياتي ببساطة الصدفة ، و عفوية القدر...
لم أفكر بفارق عشر سنين عمرية،ولا بزوجها الذي كانت تمضي بداية الحصة ممتدحة له ، ولا حتى بالفيزياء التي كنت ضعيفا فيها ، و كانت السبب في الدروس الخصوصية ...الحب و العقل لا يجتمعان يا دكتورة ...
زوجها (غريمي) كان أحد أعضاء الحزب القومي السوري ،الحزب الذي قرأت عنه كثيرا ، و أحببته لكثرة إعجاب مروى به ...

شرب كميت كأس ماء ، ثم و ضع رأسه الأشقر على يده ..تنهد بعمق و تابع :
-الصدمات في الحياة تأتي مجتمعة ، رسبت في الباكالوريا ، بعد أن أمضيت العام كله أقرأ عن الحزب القومي السوري ،و رحلت مروى عن الحي ...لم أكن أطلب من العيش إلا رؤيتها ، لكن العيش خبيث جدا ، فهو يبحث عمّا تريده جدا ليحرمك منه...

لم يبق لي عندها سوى "انطون سعادة " لاتبعه ، طرحت على أبي الفكرة ، فجن و هو يصرخ :
-خمسين سنة في حزب البعث ، و لم أعرف أن أربي ابني...
جادلته محاولا إقناعه فخسرت عائلتي جميعها ، خاصموني كلهم ، فهم و على بساطة تفكيرهم ، لا يريدون أن يسمعوا حتى تعريف الحزب القومي السوري ، حبسوني في البيت ككلب (جربان) لمدة أسبوع ...
عندما خرجت من ذلك السجن ، كانت مروى في جميع الأماكن ، رأيت وجهها في جميع الفتيات ، و تمنيت لو أضمها ، و أنام بين ذراعيها ، لم يعد حبي لها عذريا عندما حملت تفاصيلها في مخيلتي إلى ذلك البيت الموبوء ...و ألبستها إلى"فيفي" التي خلعت جميع ملابسها ،و أقبلت على جسدي كالغول ، تمصه كله ، و تستبيح صورا رومانسية كنت قد رسمتها في ذاكرتي ، مثبتة لي أنني كنت مخطئ ، و أن لا أحد إطلاقا يشبه مروى ...
مكتسبي الوحيد كان أنني استطعت سب جميع أهلي في ذلك البيت ، و كانت فيفي تسبهم معي مرددة :
( يحيا الحزب اللي مابعرف شو اسمو ،يلعن أبو أهلك)
ابتسم "كميت" لأول مرة قائلا : أتعلمين يا دكتورة ، أحس أني لص تفاصيل خائن ، و خائب أيضا .. فلو لم تحضر الشرطة كنت سأسلم نفسي !!

يتبع...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,763,435
- أسرار جنسية: السر الرابع عشر (عماد)
- أسرار جنسية: السر الثالث عشر(رامي)
- سر الأسرار!!
- أسرار جنسية: السر الثاني عشر(ماهر)
- أسرار جنسية: السر الحادي عشر(سيسي)
- أسرار جنسية: السر العاشر(حرية الرأي في بيت الدعارة)
- أسرار جنسية: السر التاسع (الغبية!!)
- أسرار جنسية: الجزء الثامن(فاتن)
- أسرار جنسية: الجزء السابع(ضرار)
- أسرار جنسية: الجزء السادس(سامي)
- أسرار جنسية: الجزء الخامس(بدر)
- أسرار جنسية: الجزء الرابع (تماضر)
- أسرار جنسية: الجزء الثالث
- أسرار جنسية:السر الأول ( رجوى) الجزء الثاني
- أسرار جنسية:السر الأول ( رجوى)1


المزيد.....




- في واقعة نادرة.. فوز كاتبتين مناصفة بجائزة بوكر الأدبية
- نادي -ضاد- اللبناني.. فن الخطابة في خدمة العربية
- فنانة مصرية تكشف للمرة الأولى حالة عادل إمام الصحية (فيديو) ...
- صور لسعاد حسني وصباح وعمر الشريف وغيرهم تُعيد إحياء أجمل مشا ...
- وزارة الداخلية: اللائحة المتداولة لعقوبات تأديبية في حق رجال ...
- مشروع فني يُعيد إحياء أجمل مشاهد الأفلام وأبرز نجوم السينما ...
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لمى محمد - أسرار جنسية : سر (الحب والحزب الأول)