أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - عبدالوهاب حميد رشيد - حقيقة مدينة الأطفال الرضع المشوهين في العراق














المزيد.....

حقيقة مدينة الأطفال الرضع المشوهين في العراق


عبدالوهاب حميد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 2759 - 2009 / 9 / 4 - 16:29
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


أخبر طبيب عراقي شبكة سكاي نيوز أن الأطفال ممن ولدوا مشوهين في المنطقة التي تعرضت لأقوى قصف جوي وبري في الفلوجة لا يزالون في زيادة مستمرة. قبل خمسة عشر شهراً مضت، كشفت الشبكة حصيلة تحقيقاتها المتمثلة بزيادة عدد الأطفال الذين ولدوا مع عيوب خلقية في الفلوجة.
وتزداد المخاوف من ارتباط الارتفاع في عدد الولادات المشوهة في هذه المدينة باستخدام أسلحة دمار شامل (أسلحة كيمياوية/ هيدروجينية/ يورانيوم منضب..) من قبل القوات الأمريكية.
عاد مراسل الشبكة مؤخراً لمعرفة الوضع الحالي وما قد حصل لبعض الأطفال بالعلاقة مع الزيارة الأولى. ففي أيار/ مايو العام الماضي، نشرت الشبكة قصة الطفلة فاطمة أحمد (ثلاث سنوات) التي ولدتْ برأسين. "عندما صورناها بدت فاترة الهمة، ممددة غير قادرة على الحركة وبالكاد تستطيع التنفس." مشاهدة الصورة تثير الصدمة والحزن، بل والرعب. لكن تشخيص الحالة الصحية prognosis للطفلة بدت ميئوس منها، وأنها لن تتمكن من بلوغ تاريخ ميلادها الرابع.
أخبرتنا والدتها- شكرية- قصة ليلة وفاتها. قالت، وهي تمسح دموعها، بأنها بعد أن وضعتها في الفراش، كما هو معتاد، فقد استيقظت مع شعور مروع بحصول خطأ ما. شعرتْ أن لحظة نهاية ابنتها قد حانت، وعندما مسك والدها بيدها، فقد وجدها باردة.. "لقد رحلت" قالها لزوجته المفجوعة distraught.
قابلت الشبكة فتاة أخرى العام الماضي اسمها طيبة عفتان. ولدت مع نمو كبير في جميع أنحاء وجهها. أخذوها للمعالجة في الأردن، وتمت إزالة الأجزاء الزائدة من وجهها، وهي الآن في مرحلة المشي toddler. كان هذا النمو قد غطى نصف جبهة طيبة ويغزو إحدى عينيها، ولما كبرت زاد حجم النمو..
رغم أن العملية الجراحية كانت ناجحة، لكن الطفلة كانت بحاجة إلى المزيد من العمليات الجراحية، وتكلفت عائلتها في سفرتها العلاجية الأخيرة كل ما بقي لديها من مال.
منذ تحقيقاتها الأولى، صار لدى الشبكة ملف جديد عن حالات الأطفال المشوهين في الفلوجة. هناك حالات كثيرة من أشكال التشوهات التي ظهرت على الأطفال المصابين وهي تتنوع من الأطراف إلى البطن صعوداً إلى الوجه والرأس.. ولا يستثنى من ذلك حالات الأجنة المشوهة deformed fetuses التي لم يكتب لها الحياة.
لا يوجد تفسير دقيق للعوامل التي تسببت في هذه التشوهات، ولا توجد أرقام للمقارنة مع تلك الحالات لما قبل عقد أو أكثر في ظل النظام العراقي قبل الاحتلال!! (أسلوب للتمويه على استخدام أسلحة اليورانيوم المنضب والأسلحة الهيدروجينية من قبل المحتل الأمريكي، كما وردت في تقارير وشواهد عديدة منشورة)..
كل ما لدينا من أدلّة تستند إلى ما يقوله الناس مراراً وتكراراً بأن هذه التشوهات مرتبطة بالقصف الأمريكي العنيف لمدينة الفلوجة العام 2004. الناس يطالبون بإجراء تحقيق مستقل لبيان أنواع وآثار الأسلحة التي استخدمت، بضمنها الفسفور الأبيض..
ولكن منذ بدأنا بنشر نداءات لتوفير مساعدة لأهل الفلوجة، يبدو أن الأمور سارت نحو الأسوأ. الدكتور أحمد عريبي- طبيب أطفال متخصص في الفلوجة- قال أن أعداد التشوهات التي يتعامل معها زادت منذ العام الماضي..
..( يتوجب بالضرورة تنظيف بيئة العراق، بخاصة الأماكن المضروبة
بأسلحة اليورانيوم المنضب وما يماثلها، لأنها غير قابلة للحياة)..
مممممممممممممممممممممممممـ
The Truth Of Iraq s City Of Deformed Babies,Sky News,Uruknet.info, September 1, 2009.


ترجمة:عبدالوهاب حميد رشيد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,505,363
- جماعة حقوق الإنسان تنتقد سياسة الإعدامات في العراق
- مذابح المدنيين المسلمين هي دائماً.. -دفاع عن النفس- وليست إر ...
- تجارة المخدرات الأفغانية توفر 50 مليار دولار سنوياً للولايات ...
- الرقابة على إيرادات النفط في العراق
- الكفاح ضد الفقر.. -قصة من غزّة!-
- غسل الأدمغة ضد العرب في وسائل الإعلام الأمريكية
- نظرية النسبية بالعلاقة مع انطباقها على فلسطين
- حركة فتح: بداية جديدة أم نهاية وشيكة!؟
- البنتاغون ل اوباما: إبعث بمزيد من القوات أو إخسر الحرب
- العراق الجديد.. من صيدلانية إلى مدبرة منزل!
- أطنان من مهازل الإمبريالية
- اللاجئون العراقيون يواجهون تحديات حضرية
- أوقفوا القتل في أفغانستان
- تصاعد فرض الحماية في ظل الإمبريالية
- العراق يعاني من نوبة بيئية كارثية
- حول شرعية المقاومة
- اللاجئون العراقيون.. حقوق المرأة ومخاطر العودة..
- الرشاوى لشراء الوظائف في العراق
- العراق يعاني من تضاؤل مياه نهر الفرات
- حرب الفتوحات الكولونيالية في أفغانستان


المزيد.....




- تقرير: مقتل 149 مدنيا باحتجاجات العراق الأخيرة
- ما الذي يحدث في لبنان؟
- بالصور... بيان رسمي من مطار القاهرة بشأن غرق إحدى صالات السف ...
- من أجل مستقبل مشرق... أمريكا توجه دعوة إلى كوريا الشمالية
- زلزال قوي يضرب إندونيسيا
- بريطانيا... افتتاح أول بنك للشعر في العالم
- وليد جنبلاط: رئيس لبنان صامت والمتحدث باسمه جبران باسيل الذي ...
- عالم بريطاني: لا وجود لكائنات غيرنا في الكون!
- إسبر: سأحث الناتو على رفع الإنفاق لتعزيز القدرات الدفاعية لل ...
- خبير موارد مائية لـ RT: إثيوبيا خفضت توربينات سد النهضة لوجو ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - عبدالوهاب حميد رشيد - حقيقة مدينة الأطفال الرضع المشوهين في العراق