أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريتا عودة - - لتكُنْ مشيئتي..! -














المزيد.....

- لتكُنْ مشيئتي..! -


ريتا عودة
الحوار المتمدن-العدد: 2759 - 2009 / 9 / 4 - 17:10
المحور: الادب والفن
    


حبيبي.. حبيبي
لماذا تـَخـَلَّيـْتَ عنـِّي،
للقوافِل ِ العَابرَةِ مِنْ جهَاتِ الرّيح ِ،
سَلَّمْتـَنـِي..!


حبيبي.. حبيبي
لماذا تـَخـَلَّيـْتَ عنـِّي،
للذبَابِ الحَاقِدِ تركتني..
يُشَرِّدُ طُيـُوري..
يعيثُ الفسادَ في مُمْتلكاتي..
ويضحَكُ، يضحَكُ على الزمن ِالآتي..


أصرخُ-
من جَوْفِ الجُور ِ الدَّيْجُور ِ،
ومَا مِنْ أ ُذن ِتسمعُ
صَدَى الآه: "وامعتصمَاااه..!".


حبيبي.. حبيبي
لتعبُرَ عـَنِّي
هذي الكأسُ المَريرَة
ولتكُنْ، منذُ الآنَ، مشيئتي
لا مشيئة َ الأشباح ِالـ ..
تهوَى التدْمـِيـرَ،
فإذا النـُّسورُ يومًا
أرادَتِ البقــَاءَ
لا بدَّ أنْ تتبنـَّى
لُغَةَ العَاصِِفـَة


حبيبي.. حبيبي
على الفـَرَسِ الرَّابحِ
ها أنا أراهِنُ..
وأقرَعُ الأجْرَاسَ، هُنـَيـْهـَةً،
قبلَ أنْ تُفـْتـَتـَحُ:
.
.
.
... أعْرَاسُ العَـوْ دَ ة ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ديوان: مرايا الوهم ، للشاعرة ريتا عودة، 1998
- ديوان:ثورة على الصّمت، للشاعرة ريتا عودة ، 1994
- ديوان:مرايا الوهم للشاعرة ريتا عودة// عرض: الناقد رشيد يحياو ...
- فارسٌ بلا جواد
- طائراتٌ مِنْ وَرَق - قصّة ليست قصيرة
- أُغَرِّدُ؛ فَتَحْسِدُنِي الْقُبَّرَاتُ عَلَى عَفَوِيَّةِ الْ ...
- أُغَرِّدُ؛ فَتَحْسِدُنِي الْقُبَّرَاتُ عَلَى عَفَوِيَّةِ الْ ...
- أُغَرِّدُ؛ فَتَحْسِدُنِي الْقُبَّرَاتُ عَلَى عَفَوِيَّةِ الْ ...
- فارسٌ من زمنِ الحنين
- أَنَا الأُنْثَى
- أَنَا كِيَان
- فارسٌ مِنْ زَمَن ِ الحُبّ
- الْحُبُّ يَصْنَعُ الْحِبْرَ .. وَمْضَاتٌ
- هاربة إلى ملاجئ حبّك
- كَمَا تَبْحَثُ إِبْرَةٌ فِي كَوْمَةِ قَشٍّ عَنْ خَلاَصِهَا.. ...
- من قبل ِ أنْ يكونَ نورٌ, كنتُكَ.. كنتنِي..(ومضات)
- سبحان من سوّاني قصيدتك الأخيرة...ومضات
- جديد ريتا عودة عن بيت الشعر الفلسطيني -سأحاولكِ مرّة أخرى-
- النصّ المُناور يتطلَّبُ قارئا مُناورًا -
- مع الشاعرة ريتا عودة --- قبل الاختناق بدمعة ---


المزيد.....




- صدور الطبعة الثالثة من رواية “بيوت بيضاء” للكاتبة هدى توفيق ...
- مدينة “كوناكري” العاصمة العالمية للكتاب لعام 2017
- بي بي سي تطلق بثا تلفزيونيا جديدا باللغة الصومالية
- رحيل رائد الكتابة والنقد التونسي توفيق بكّار
- ستالون يرفع دعوى على شركة Warner Bros
- الخميس.. انطلاق الدورة الخامسة لمهرجان القاهرة للموسيقى المع ...
- رغم استمرار محاكمته.. لمجرد يحرز ثلاث جوائز للموسيقى العربية ...
- افتتاح معرض الرسام الروسي الراحل فيريشاغين في بطرسبورغ
- الشاعر إبراهيم الخياط يقرأ في -جمهورية البرتقال-
- فنانة تشكيلية أردنية تتهم الجيل الجديد بالكسل


المزيد.....

- جسد ضيق / هويدا صالح
- عشق البنات / هويدا صالح
- القرآن كتاب الشيطان الأخير Freedom Ezabel / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- أناشيد كارمنا بورانا - المجموعة الكاملة / ماجد الحيدر
- -في هذه الايام..-، لغابريل غارسيا ماركيز / سعدي عبد اللطيف
- التناقض بين الأدب والفن وبين السياق الاجتماعى فى المجتمع الب ... / رمضان الصباغ
- رواية كاثرين / تامر البطراوي
- التابو المحرم والثقافة المضادة- نوال السعداوي- / يوسف أحمد إسماعيل
- همسات مبحوحة / ميساء البشيتي
- دروس في فقه اللغة / المهدي فكري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريتا عودة - - لتكُنْ مشيئتي..! -