أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - مقاطعة البضائع السورية














المزيد.....

مقاطعة البضائع السورية


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 15:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجميع يعرف ان سوريا بلد مخابرات وما تفعله أجهزة المخابرات والاجهزة الحزبية المتنفذة لا يعلم به الرئيس السوري بشار الأسد وهو بالتالي على حد معلوماته ينفي أي تورط سوري في الأعمال الارهابية في العراق وهذا النفي له ما يبرره لأنه فعلا لا يعلم ما تفعله أجهزة مخابراته وتنظيمات حزبه الفاشستي الذي لايختلف كثيرا عن حزب البعث العراقي الذي أتخذ من سوريا مقرا له لتوجية مزيدا من الضربات للشعب العراقي . أقول ان بشار الأسد لا يعلم وأعطيكم أدلة مشابهة شاهدناها جميعا في مصرع الحريري فبعد نفي سوري وغطرسة سورية تبين ان العملية برمتها سورية الصنع والتفيذ ومات من مات وقالوا انتتحر!!! وحين تبدأ جلسات المحكمة سنعرف المزيد , ايها الرئيس أنت لا تعلم ما يفعله (ازلامك) كما كان صدام لا يعلم ما يفعله ( الويلاد) فكانت علامات الاندهاش تبدو عليه ايام جلوسه خلف القضبان في المحكمة , المتمع في شخصية هذا المجرم كان يدرك تماما انه أطلق العنان واعطى الصلاحيات لأزلامه وبالتالي لم يكن يتوقع انهم مجرمون أكثر منه. أنت سيادة الرئيس ليس لك علم بما يفعله رجالكم الذين يزينون لك أن سوريا هي بلد الحرية وان تمثال الحرية كان يجب أن ينصب في شواطىء اللاذقية وليس نيويورك , وأن سوريا بلد التعددية بدليل ان الشعب بايعك كمابايع والدك من قبل وهذابالذات يمثل انتصارا لكل احرار العالم . رجالك ايها الرئيس لا يختلفون كثيرا عن رجال صدام فاذا كنت تشك في ذلك أقتني تسجيلات المحاكم لهؤلاء وانظر من خلالهم لمن يحيط بك فستعرف كم هم متشابهون . سوريا غارقة بالارهاب المعلب الى العراق ومسؤولة عن قتل آلاف العراقيين وحدودها مفتوحة لمن يريد تفجيرنفسه في سوق شعبي او محطة سيارات او مركز شرطة , في العراق الآن شعبيا كره كبير لسوريا ومقاطعة كبيرة للبضائع السورية سواء أكانت مأكلوة أم ملبوسة .. نعم أتجاه شعبي كبير لدى العراقيين بمقاطعة البضائع السورية هل يرضيكم هذا سيادة الرئيس ؟؟ لا اعتقد ان تنحدرصورة سوريا الى هذه الدرجة وانتم تتفرجون وتصرون على محمد يونس الأحمد وسطام الفرحان وبقايا شرذمة البعث العراقي أبرياء من هذه التهم وانهم مقيمون في سوريا كالحمل الوديع وأنا واثق انك يا سيادة الرئيس لا تعرف ان كانوا مقيمين ام لا .. المهم الشجاعة تتطلب اتخاذ قرار شجاع يحملمن الجرأة ما يجعلنا نحن العراقيين نعاود حب سوريا من جديد ولا نقاطع بضائعها او القادمة منها






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,849,920
- اليمن غير السعيد
- تفجيرات البعث الدموية
- التخلص من الاستبداد
- الإعلام العربي والانسحاب الأمريكي
- تحديات ما بعد 30 حزيران
- توافقية أم طائفية؟
- قراءة في خطاب أوباما
- البغدادي واشياء اخرى
- قلق من التقارب الأميركي الإيراني
- نقاط ساخنة
- هل هنالك ما يخيف
- الدروس الخصوصية
- ثورة المعلومات فرصة أم تحدي
- ترميم النظام العربي
- كان هنالك سجن أسمه العراق
- اليوم المدرسي الأول ... عيد ميلاد الصف الأول
- الى قمة الدوحة
- العراق باب رزق الاعلام
- محنتنا مع الحكام
- هل الحكومة العراقية تمهد لعودة البعث


المزيد.....




- 5 نصائح يجب على مرضى الصدفية مراعاتها في خطة العلاج
- ترامب ينسحب وسباق سوري تركي للسيطرة على شرق الفرات
- ريدوان -يحضر هدية جديدة لجلالة الملك بمناسبة عيد ميلاده القا ...
- شاهد: لحظة قتل شرطة تكساس لسيدة سوداء في منزلها بسبب مكالمة ...
- -نبع السلام-: هل تُعمّق العملية العسكرية التركية في سوريا أز ...
- شاهد: لحظة قتل شرطة تكساس لسيدة سوداء في منزلها بسبب مكالمة ...
- سعوديون يرون مباراة الضفة دعما للفلسطينيين لا تطبيعا مع إسرا ...
- سنفعل كل شيء.. وزير الدفاع الأميركي يتعهد بالتعاون في التحقي ...
- بالفيديو... ترامب يقلد ملكا عربيا تحدث معه وقت نقل سفارة أمر ...
- أول عربية تحصد جائرة -إنيجويت- للفن في إسبانيا


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - مقاطعة البضائع السورية