أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - كتاب التغيرات














المزيد.....

كتاب التغيرات


حكمت الحاج
الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 15:28
المحور: الادب والفن
    


كتاب التغيرات

قصيدة لــ حكمـت الحـاج
مهداة الى بشار عبدالله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا تحزنْ
كنْ مثل شمس في الظهيرة
وحدهُ الإنسان
المتحرر مِن الباطن
والأحزان
ومن التحفظ
يقود في زمَنِ الغزارة
ها هي الخطوط
في طريقها
إليك
ها هي الشهرة
وها هي
البركة
في الطريق
حـظ ســعيد
الحاكم المتواضع
ولذا تراه أمام
مشورة القادرين
بيته في الغزارة
وعن آل بيته سينفصل
ومِن خلف البوّابة
يتلصلص
ولا يعود يفهم أحداَ
ولثلاث سنوات
لا يرى شيئاً
سوء
طالع
يصف لنا هذا الكلام
شخصاً
بسبب من تعجرفه
وعناده يحصل على
عكس ما يناضل من أجله
يسعى الى النعومة في المسكن
ويرغب في امتلاك كل شئ
ليكون سيد بيته
يغترب عن عائلته
وتغترب هي بالكامل عنه
صداقة الناس في العلن
نجاح
مِن المجدي إذن
عبور النهر العظيم
فغدا مات الملك
وغدا مات غيره
وغدا سيموت الملك
وغدا سيموت غيره
وغدا
السماء في باطن الجبل
هذه صورتك الشخصية
طعامك دائماً خارج بيتك
كن أسدا تقتات مِن ظفرك
الوضوح في الداخل
والقوٌة في الخارج
هذه صورة صاحب الزمان
السماء مع النار
تلك صورة الصداقة مع الناس
هكذا يُنظم الحكيم القبائل
ويجعل التمايز بينها
واضحاً للعيان
كلاهما
السماء
والنار
باتجاه الأعلى
ولكن هل السماء هي النار؟
وهل النار هي السماء؟
إذا أردنا أن تقود الصداقة
الى ما هو نظامي
فلا بدٌ مِن إيجاد التنظيم
في المِحن
الرعد في الأعلى
والشعلة
في الأسفل
إذن
الوضوح هنا
والحركة هنا
لكن
لو كان المُضْمَرُ عندك
صعود النجم وعُلوِّه
فان اسبوعين
بعد شهرين
وبعدهما
صداقة
أكيدة
متحققة
السماء في باطن الجبل
هذه هي
صورتك الشخصية
فاعبر النهر العظيم
إذنْ وَجَدّف.
ــــــــــــــــــــــ
بغداد
1994
من المجموعة الشعرية
- تمر العاصفة وتبقى الصحراء -
منشورات الحركة الشعرية
المكسيك 2000







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,109,085,877
- المتجردة : بضعةُ أسئلةٍ
- حوار مع الكاتب الفلسطيني توفيق فياض
- زيارة السيدة العجوز والمسرح الرأسمالي
- أرواح مهاجرة... أرواح مقيمة
- حوار مع الشاعر التونسي عبد السلام لصيلع
- حسنات أو القصيدة الموصلية
- هل نكتبُ أدباً تاريخَ الرذيلة؟
- أميرة الرويقي .....الشاعرات العربيات يرفضن أن تقاس قصائدهن ب ...
- قراءة نقدية في الإنسان الإله
- لقطتان من شارع عربي
- الطريق الثالث في الرواية التونسية المعاصرة: نور الدين العلوي ...
- البحث عن رفاعة وتدشين سينما الارتجال
- الشاعر التونسي عبد الوهاب الملوح في حوار مع حكمت الحاج: الجي ...
- الأصوات
- لو..شعر : رديارد كبلنغ
- سدة الهندية
- مَنْ لا يَحْضُرُهُ الفَقيهُ
- جِنْ
- صندوك الرمل مسرحية بالمحكية العراقية من فصل واحد
- -جنون- جليلة بكار وفاضل الجعايبي: رؤية جديدة للانسان والشعر ...


المزيد.....




- بين سوريا وتركيا.. لا مؤنس في خيام النزوح سوى الشعر
- الفنان حسين فهمي يوافق على تولي الرئاسة الشرفية لمهرجان شرم ...
- معرض -رشيد كرامي- في بلبنان.. حلم ضائع
- مصر تعلن -مطروح- عاصمة للثقافة لعام 2019
- معرض دائم لكارتون -ماشا والدب- الروسي في روما
- قانون الخدمة العسكرية على طاولة  لجنة العدل والتشريع وحقوق ا ...
- عمر بنجلون يجمع اليازغي بإدريس لشكر
- سينما الهواة في المغرب.. مصنع السينمائيين الجدد
- حسين فهمي رئيس شرف لمهرجان شرم الشيخ
- محامي حسن كامي: أمتلك فيلا الراحل والمكتبة بعقد رسمي!


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - كتاب التغيرات