أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - حلمٌ فسيحٌ على مدى اللَّيلِ! 1














المزيد.....

حلمٌ فسيحٌ على مدى اللَّيلِ! 1


صبري يوسف
الحوار المتمدن-العدد: 2752 - 2009 / 8 / 28 - 10:04
المحور: الادب والفن
    




1


التفَّ إخضرارُ النَّاردينِ وعبّادُ الشَّمسِ
حولَ مرافئِ البحرِ
رقصةُ الموجِ تنمو
في شغافِ البَدنِ
تهرعُ مجامرُ الحرفِ
نحو خصوبةِ الحُلُمِ
حلمٌ فسيحٌ على مدى اللَّيلِ!

بخارٌ يتصاعدُ
من ثغرِ الأرضِ
غطَّى معالمَ الأرجوانِ
بسمةُ طفلٍ
تستقبلُ صَباحَ العيدِ
رقصَ البحرُ
على ايقاعِ القصيدِ!

عبرَتْ أفعى معالمَ الغاباتِ
توارَتِ الحشراتُ الصغيرة
بعيداً عن شراهةِ الالتهامِ!

يحنُّ الثَّلجُ إلى ابتسامةِ البحرِ
إلى هرجِ الأطفالِ
إلى خفقةِ الطَّيرِ
يتهاطلُ فوقَ أسرارِ الأشجارِ

تفرُّ الأيامُ من برزخِ العمرِ
بعيداً عن ظلالِ الأماني
عمرنا رحيقُ وردةٍ غافية
على صدرِ اللَّيلِ

تنتعشُ الكائناتُ استقبالاً
لدفءِ الشَّمسِ
خرَّ الماءُ من ثغورِ الجبالِ
يسقي مآقي أرضٍ
مجبولة بولعِ الانتظارِ

بسمةٌ تعلو فوقَ هلالاتِ الشَّفقِ
مدَّقاتُ الوردِ ترهفُ السَّمعَ
لأسرارِ النَّسيمِ المندّى
بوداعةِ الغيمِ
نامَتِ الجبالُ فوقَ آبارِ الهوانِ!

تمايلَتْ غيمةٌ تائهة
فوقَ أرضٍ عطشى
لزهوةِ الشِّعرِ
لأزاهيرِ التُّفاحِ
تناثرَ خيرها فوقَ عجينِ الزَّمانِ!

تكلَّلَ مطرٌ
فوقَ جباهِ الفلاحين
قشعريرةٌ منعشة تغلغلَتْ
إلى شفاهِ الأرضِ
مرحى لوئامِ الأرضِ والسَّماءِ
لمحراثِ خطِّ الأمانِ!

خرَّتْ نجمةٌ في فضاءِ اللَّيلِ
السَّماءُ غضبى
من شوائبِ الأرضِ
من وشوشاتِ الحربِ
من شموعِ البكاءِ

فرَّت فراخُ البطِّ
إلى أعماقِ الأدغالِ
وحدُها القصيدة
تسلِّطُ حبرَها
فوقَ شفيرِ الجنونِ
جنونُ الحربِ
من أعتى الجنونِ!

ارتعدَتِ الأشجارُ من جذورِهَا
غيومٌ ملبَّدة ببقايا الأنينِ
تبدَّدَ ضياءُ البدرِ

طفلةٌ حالمة في ألقِ الأزاهيرِ
غافية بين خيوطِ الضُّحى
تنتظرُ دفءَ النَّهارِ!

ارتطمَتْ أمواجُ البحرِ
بأجنحةِ فراخِ البطِّ
ولّتِ الفراخُ بعيداً
متواريةً بينَ جفونِ الغاباتِ

السَّماءُ مصفاةٌ فسيحةٌ
مبلسمة بندى الحياةِ
تمتصُّ رعونةَ الشَّظايا
تمحقُ نارَ الأرضِ!
.... ... .. .. يتبع!

صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,530,331
- شهقتُكِ منبعثةٌ من أفواهِ الغيومِ
- انثري فوقي انتعاشاً حتّى انبلاجِ الشَّفقِ
- نغفو بينَ خيوطِ الصَّباح
- أنتِ حنيني المفتوح على مروجِ الجنّة
- عشقُكِ أبهى من نكهةِ الشَّهدِ
- تنمو في وجنةِ القلبِ وردةً
- أرتطمُ في بهجةِ المروجِ
- أطيرُ فرحاً فوق معابرِ البهاءِ
- اعبري ليلتي على أنغامِ البحرِ
- تطهَّرَتْ روحي من غبارِ الحياةِ
- أطيرُ فرحاً فوقَ عذوبةِ الموجِ
- أنتِ قصيدةٌ مشتعلة بحفاوةِ العشبِ
- أطيرُ فرحاً من سكرةِ التجلّي
- تندلعُ شحنةُ عشقٍ من قبّةِ الرُّوح
- كأنّكِ منبعثة من زغبِ البحرِ
- أشعرُ وكأنّي ألامسُ طراوةَ الشَّفقِ!
- تعالي أرسُمُكِ ضوءاً على إيقاعِ المزاميرِ
- بخورٌ يتصاعدُ من نقاوةِ الموجِ
- يا شهقةَ اللَّيلِ الطَّويلِ
- الصراع الفلسطيني الاسرائيلي صراعٌ كوني


المزيد.....




- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - حلمٌ فسيحٌ على مدى اللَّيلِ! 1