أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - صداقة الشياطين !!














المزيد.....

صداقة الشياطين !!


عادل عطية

الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 08:34
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



في إحدى محادثاته مع بريجنيف ، قال عبد الناصر : " بعدما فعلتموه معي ؛ فإني أقبل حلاً حتى من الشيطان " !
وقال أحد مشجعي النادي الأهلي الرياضي : " ان الله عندما خلق دمي أحمر ؛ فلأنه يعلم بانني من عشاق الشياطين الحمر ، شياطين الملاعب " !
قد تبدو هذه الأقاويل مجرد فضفضة ، أو : بلاغة في التشبيه والتعبير ، ولكن لا يفوتنا أن : " اختيار المرء جزء من عقله " ، ألم يتحالف جمال مع الرجيم الماركسي ، فابتاع من اتباعه أدوات للتعذيب مرهبة ومرعبة ، ذاق منها الشعب المصري حتى الموت ؟!..
وألا يتخلى هذا المشجع ، عن روحه الرياضية ، ويظهر بطولاته العضلية في عنف الملاعب ؟!..
وألم يخاطب أحدهم الشيطان ، بأن ابياته الشعرية تلهمها أنفاسه ؟!..
ووصفه آخر ، بأنه : أول مفكر حر في الوجود ، ومخلص للعالم ؛ لأنه حرر آدم من عبودية الله ، وهو الذي دمغه على جبينه بخاتم الإنسانية والحريـة ، حينما نفخ فيـه روح العصـيان ؟!..
وألا يتراسل البعض مع الشيطان ، ويحضرونه ، ويشاهدونه في هلوستهم ، بشفرة كتاب : " شمس المعارف الكبرى " ، لأحمد بن على البولي ؟!..
لماذا كل هذا الهوس بالشياطين ، وتجسيدها ، حتى يرونها ، ويتعاملون معها ؟!..
هل هو الوصول إلى العظمة ، التي تتوهج في اضغاث احلامهم ، إلى أن تنتهي حياتهم كآلهة تبكيها الشياطين ؟!..
أم هو التراث والميراث الآتي من صحراء الجزيرة العربية ، التي قيل عنها : " إن هول الصحراء عظيم ، وعلى رمال مكة ترقص الشياطين " ؟!..
فقد كان لرسول الاسلام ، جناً ، يقال له الأبيض ، كان يأتيه فـي صـورة جبريل ، تارة ينزغـه ، وتارة ينسيه ، وتارة يلقي على لسانه آيات تمجد الاصنام ، وتعد بأن لها شفاعة مقبولة عند الله !
وقد تمكن محمد من أسلمه قرينه الجن ، فما عاد يأمره إلا بخير ؛ لذلك نجد سورة بإسمه في القرآن هي سورة الجن ، وسورة الاحقاف هي من كلامه !
بل أن محمداً ، قال : لا تستنجوا بالروث ، ولا بالعظام فإنها زاد اخوانكم من الجن !
لذلك يعتقد المسلمين ، أن اخوانهم من الجن ، يتزوجون النساء المسلمات وينجبون منهن الأطفال !
ومن المحيّر أن الشياطين من الجن ، يلازمون المسلم أبداً ، فهم يبيتون على خيشومه ، ويظهرون في تثاؤبه ، ولا يتركونه حتى في صلاته ؛ لأننا لا نعرف هل يحدث ذلك عن وفاق أم عناد ، وهل هم من الذين أسلموا ، أم من الذين بقوا على ضلالهم ؟!..
،...،...،...
هناك مثل يقول : " تَحدّث عن الشيطان وسوف يظهر " ..
لذلك أتوقع أن يظهر لي في صورة تعليقات ساخنة ، تحمل لي العبارات البذيئة ، أو في شكل بطاقة دعوة إلى الموت !






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,010,206
- ثقافة رمضان !
- الهزيمة الحلوة !
- ليس كمثله بغض !
- جيل التكفير !
- ليست النهاية بعد !
- البحث عن فارس
- الإنسان ، ذلك السؤال الأبدي !
- ثورة الحب !!
- لنطلب الحكمة البصيرة !!
- محاكمة العقل !!
- نشيد الغضب !
- قراءة ما لا يقرأ !!
- القراءة الخاطئة للحروف المتفرّقة !
- الخطر البشري على الإنترنت !!...
- رسالة الإنترنت
- الحقائق ليست بعيدة !
- في الطريق إلى النور !
- لنتحد في صلاة !
- من سن القلم - 2
- رسائل نصّية قصيرة !!...


المزيد.....




- قتل وتعذيب.. قصص وأرقام صادمة عما يتعرض له أسرى فلسطين
- الساعات الشمسية بالمغرب.. هل يوقف الإهمال عقاربها؟
- البيت الأبيض لن يجدد اشتراك واشنطن بوست ونيويورك تايمز
- مدينة على الماء.. أشهر لوحات صوّرت البندقية
- رفض نتائج تحقيق قمع المظاهرات بالعراق ومطالبة باستقالة الحكو ...
- وزير خارجية روسي أسبق: أميركا التي كنت أعرفها قد اندثرت
- واشنطن بوست: في السياسة الخارجية.. ترامب يتبع الغوغاء لا الع ...
- العثور على 39 جثة داخل حاوية في بريطانيا
- الصراع على أركتيكا... أمريكا تهدد بقطع أقصر طريق بحري بين أو ...
- لماذا يجب عليك زيارة مملكة بوتان في عام 2020


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - صداقة الشياطين !!