أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مايكل سعيد - مذبحة بني قريظة وتبيان مدى كراهية المسلم لكل من هو غير مسلم













المزيد.....

مذبحة بني قريظة وتبيان مدى كراهية المسلم لكل من هو غير مسلم


مايكل سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 08:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ترددت كثيراً قبل طرح هذا الموضوع , ولكن بعد تفكير عميق قررت كتابتة , وذلك نظراً لوضع الأقليات بالشرق العام بوجه عام , والمسيحيين والأقباط بوجه خاص , فهم يعيشون في وسط كائنات لا تعرف سوى الإرهاب والقتل وقطع الألسنة , وهذا هو سلاحهم الوحيد , و بالتأكيد الكثير منّا يسمع خطب الجمعة التي تبين مدى كراهية المسلم لكل من هو غير مسلم , وذلك عملاً بالقرآن وتعاليم محمد , أول من صنع الإرهاب الدولي و الإرهاب الفكري , فكان له دور قوي جداً في صنع مصاصي الدماء و آكلي لحوم البشر مثل "خالد بن الوليد" ومن على شاكلته , وكلنا نعلم "خالد بن الوليد" الذي قطع رأس مالك بن نويرة و أخذ رأسه المقطوعة وطهى عليها الطعام! وهذا له شأن عظيم عند محمد و إله الإسلام لانه مجاهد يعمل للدين الإسلامي ويجاهد الجهاد المطلوب في سبيل إله الإسلام !

أردت أن أخذ قصة بني قريظة بالتحديد من وسط مئات المذابح الإسلامية التي يفعلها المسلمين بغير المسلمين تحت مسمى الجهاد . وذلك لان هذه القصة تعكس مدى كره محمد لليهود الذين لهم النصيب الأكبر من نصوص القرآن في قتالهم وذبحهم ويأتي من بعد منهم المشركين والنصارى

والسبب معروف , لان اليهود أكثر أمه تعرف صفات الأنبياء وتميز بين الصادق والكذّاب حسب تعاليم التوراة وسفر التثنية الإصحاح 13 , و تسببوا كثيراً في إحراج محمد أمام الآخرين , بعكس النصارى الذين كانوا منافقين .

ملحوظة : لست بحاجة لتوضيح أن النصارى ليس هم المسيحيين , لان النصارى هراطقة مكة .

نعود لمذبحة بني قريظة , التي كان سببها رفض اليهود بمحمد ورسالته ورفضوا تصديقة و مبايعته , و أعلنوا أنهم لا يفارقوا حكم التوراة ولا يستبدلوا به غيره !

مذبحـــة بنـى قريظــة
العفـــو عند المقدرة و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين

من هى قبيلة بنى قريظة ؟
قبيلة بنى قريظة .. هى قبيلة يهودية وافقت على مساعدة قوات أهل قريش بقيادة أبو سفيان ضد قوات محمد رسول الإسلام فى غزوة الخندق .. عدد قومها غير محدد و إن كانت أقرب الروايات يقول بأن عددهم كان تسعمائة رجل تقريباً بأسرهم ( راجع كتاب محمد رسول الله لـ محمد رضا صفحة 238 )ا

ماذا حدث ؟ا
لم تحدث هذه المساعدة (بين قبيلة بنى قريظة و قوات أبو سفيان) نتيجة أنتهاء الحصار بين قريش و قوات محمد . و بالتالى لا توجد أى تهمة مثبته على قبيلة بنى قريظة .ا

ماذا فعل رسول الرحمة ؟ا
لم يغفر محمد أستعداد بنى قريظة لمساعدة قوات أبو سفيان و على الرغم من أن المساعدة المزعومة لم تحدث ، إلا أن محمد حاصر يهود بني قريظة خمسا وعشرين ليلة كما قال ابن إسحاق، وقال الواقدي إحدى وعشرين ليلة حتى جهدهم الحصار وقذف الله في قلوبهم الرعب، و هناك روايات أخرى تقول أن الحصار أمتد إلى خمسة و عشرين يوماً 25 يوما، ونتيجة لذلك أعلنت قبيلة بنى قريظة استعدادها للتسليم مع ترك كل ممتلكاتهم للمسلمين إذا سمح لهم أن يرحلوا في أمانا

غير أن محمد رسول الرحمة لم يوافق على هذا العرض. وعوضاً عن ذلك عين سعد بن معاز ليحكم في الأمر، الذي كان حكمة في بني قريظة معروفا مسبقا، لانه - اي معاذ - لما أصيب في غزوة الخندق قال: اللهم لا تمتني حتى تقر عيني في بني قريظة. ( راجع كتاب محمد رسول الله لـ محمد رضا صفحة 237 )ا

و استدعى رسول الرحمة سعد بن معاذ، فأتاه قومه فاحتملوه على حمار وكان رجلا جسيماً واقبلوا معه إلى محمد وهم يقولون : يا أبا عمرو احسن في مواليك - اي احسن في بني قريظة - فان رسول الله إنما ولاك ذلك لتحسن فيهم. فلما اكثروا عليه . قال: لقد آن لسعد ان لا تأخذه في الله لومة لائم. لما انتهى سعد لرسول الله .ا

قال رسول الله: احكم فيهم
قال سعد بن معاز : فاني احكم فيهم ان تقتل مقاتلتهم وان تسبى ذراريهم ان تقسم أموالهم .ا
فقال رسول الله : لقد حكمت فيهم بحكم الله وحكم رسوله .ا
فامر رسول الله ان تكون النساء والذرية في دار ابنة الحارث امرأة من بني النجار وأمر بالأسرى ان يكونوا في دار أسامة بن زيد.ا
ثم خرج رسول الله إلى سوق المدينة فخندق بها خنادق ثم أمر بقتل كل من انبت.ا

( راجع محمد رسول الله ص 238 - وتاريخ الطبري 2/588 - ابن هشام؛ السيرة النبوية، الجزء الثاني، صفحــة 40 و41 )ا

أنظر رسول الرحمة و الأنسانية المبعوث من إله الإسلام يُصدق على حكم معاز الأرهابى و يقتل بالسيف كل رجال قبيلة بنى قريظة و يبيع النساء والأطفال كعبيد و يقسم كل ممتلكاتهم بين المسلمين .. إين العفو عند المقدرة الذى تغنى به محمد فى القرآن ؟ إين رحمة رسول الرحمة ؟ا

بعد كل هذا يخرج علينا داعية إسلامى و ينعق قائلاً : " الإسلام دين سلام .. الإسلام لم ينتشر بالسيف "ا

إذا كانت هذه هى تعاليم رسول الرحمة .. فأعتقد أن أى أنسان شريف هو أفضل منه ، هذه هى تعاليم هذا الإله المجهول الذى يعبده المسلمون الذى هو نفسه الشيطان الذى أضل و أغوى الكثيرين

[ لان مثل هؤلاء هم رسل كذبة فعلة ماكرون مغيّرون شكلهم الى شبه رسل المسيح.ولا عجب.لان الشيطان نفسه يغيّر شكله الى شبه ملاك نور. فليس عظيما آن كان خدامه أيضا يغيّرون شكلهم كخدام للبر. الذين نهايتهم تكون حسب أعمالهم .

----------------------
وانظر تفسير سورة الأحزاب 26 للقرطبي:ا

قال كعب بن أسد لهم: يا معشر يهود , إنه قد نزل بكم من الأمر ما ترون , وإني عارض عليكم خلالا ثلاثا , فخذوا أيها ; قالوا : وما هن ؟ قال : نبايع هذا الرجل ونصدقه , فوالله لقد تبين لكم أنه لنبي مرسل , وأنه الذي كنتم تجدونه في كتابكم , فتأمنوا على دمائكم وأموالكم وأبنائكم ونسائكم , قالوا : لا نفارق حكم التوراة أبدا , ولا نستبدل به غيره
---
فحبسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في دار ابنة الحارث امرأة من بني النجار , ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سوق المدينة , التي هي سوقها اليوم , فخندق بها خنادق , ثم بعث إليهم , فضرب أعناقهم في تلك الخنادق , يخرج بهم إليه أرسالا , وفيهم عدو الله حيي بن أخطب , وكعب بن أسد رأس القوم , وهم ستمائة أو سبعمائة , والمكثر منهم يقول : كانوا من الثمانمائة إلى التسعمائة

فلا نستغرب من سوء معاملة المسلم للأقباط وغير الأقباط , لان كل مسلم هو مشروع إرهابي , وقد ينجح هذا المشروع وقد لا ينجح , حسب شخصبة المسلم , وذلك ينبع من تعاليم أسوتهم "محمد" والقرآن , فأذا كان إسوتهم ومثلهم الأعلى بهذا الإجرام , فما بالك بالمسلم العادي؟

حقاً لقد وصف بولس الرسول هذه الأمه أدق وصف

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3

13 حَنْجَرَتُهُمْ قَبْرٌ مَفْتُوحٌ. بِأَلْسِنَتِهِمْ قَدْ مَكَرُوا. سِمُّ الأَصْلاَلِ تَحْتَ شِفَاهِهِمْ.
14 وَفَمُهُمْ مَمْلُوءٌ لَعْنَةً وَمَرَارَةً.
15 أَرْجُلُهُمْ سَرِيعَةٌ إِلَى سَفْكِ الدَّمِ.
16 فِي طُرُقِهِمِ اغْتِصَابٌ وَسُحْقٌ.
17 وَطَرِيقُ السَّلاَمِ لَمْ يَعْرِفُوهُ.
18 لَيْسَ خَوْفُ اللهِ قُدَّامَ عُيُونِهِمْ».





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,488,142
- الأخطاء العلمية بالقرآن!
- إختلافات جوهرية بين المصحاف - الجزء الثاني
- إختلافات جوهرية بين المصحاف - الجزء الأول
- سماحة الإسلام المنسوخة .. و آية السيف بالقرآن ! .. الجزء الر ...
- سماحة الإسلام المنسوخة .. و آية السيف بالقرآن ! .. الجزء الث ...
- سماحة الإسلام المنسوخة .. و آية السيف بالقرآن ! .. الجزء الث ...
- سماحة الإسلام المنسوخة .. و آية السيف بالقرآن ! .. الجزء الأ ...
- كاتب القرآن كان ناعس!
- الإفلاس العلمي في القرآن !
- الدابة الجساسة والثعبان الأقرع و الشيطان قليل الأدب!!
- لماذا يهاجم الإسلام من الغربيين؟
- الصاعقة الكبرى .. جنة الإسلام ليس لها وجود !
- الجذور الوثنية للإسلام .. الجزء الثالث
- الجذور الوثنية للإسلام .. الجزء الثاني
- الجذور الوثنية للإسلام .. الجزء الأول
- مجازر جمع القرآن!!
- الإباحية والقذارة في الإسلام
- هل ينتظر النظام المصري -حرب أهلية؟!
- هل هي مصادفة؟
- هل ناقصة إرهاب .. ومعاقل للإرهابيين!!


المزيد.....




- مرصد الإفتاء: العدوان التركي على الأراضي السورية تسبب في هرو ...
- السلطان والشريعة.. هل انقطعت الصلة بينهما في العالم العربي؟ ...
- هل انتقل مسلحو القاعدة والدولة الإسلامية إلى بوركينا فاسو؟
- قراءة معمارية للأفكار الصوفية.. ما علاقة الإسلام بفكر التنوي ...
- يستهدف أكثر من 6000 مشاركة..”الشؤون الإسلامية” بالسعودية تنظ ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- من هو حسن البنا -الساعاتي- مؤسس جماعة الإخوان المسلمين؟
- فوز إمام المسجد الناجي من -مذبحة كرايستشيرش- بمنصب رسمي بنيو ...
- بعد فصل معلمي الإخوان.. هل يمهد النظام المصري لتصفية موظفي ا ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مايكل سعيد - مذبحة بني قريظة وتبيان مدى كراهية المسلم لكل من هو غير مسلم