أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسب الله يحيى - شكرا.. وزارة التربية














المزيد.....

شكرا.. وزارة التربية


حسب الله يحيى

الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 08:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نريد ان نطمئن على قرار وزارة التربية بأعتماد المطابع العراقية لطبع المناهج والكتب والدفاتر التي تعمل على وفقها الوزارة..
القرار وطني وحكيم؛ شرط ان لايقوم على منافسات غير عادلة وغير منظمة وايلاء مطبعة على مطبعة اخرى واستحواذ طرف بالقسط الافر من (الصفقة) لاسباب واسباب..
فما يهمنا سوى ان تدور حركة العمل وتبدأ السواعد العراقية تنتج وتسهم اسهاماً فعالاً في دعم الاقتصاد العراقي، حتى لايبقى على حاله من الاستهلاك والبطالة والسقم المر.
نعم.. قرار وزارة التربية وجيه ومثمر وبناء، ذلك ان المطابع العراقية ليست عاجزة عن طبع المناهج التربوية وفق المواصفات المطلوبة والاجور المناسبة.. في وقت ظلت معظم كتب ودفاتر وزارة التربية تطبع خارج العراق، وتكبد خزينة الدولة اموالاً طائلة، وتضر بحركة الطباعة وتعطل الاف العاملين ممن يمتلكون خبرات طباعية ممتازة ومطابع حديثة وجهوداً صادقة.. ثمارها للوطن.
المطابع العراقية والطباعون، سيزدهر عملهم ويتحسن نتاجهم وترقى حياتهم.. ولم يعد بهم حاجة الى رفع لافتات ولا اصوات عالية تدعو الحكومة الى الالتفات اليهم والزام وزارة التربية ووزارة التعليم العالي وجميع الوزارت والدوائر لاصدار مطبوعاتهم داخل العراق.
ولو تيسر الامر لجميع الوزارات والمؤسسات والدوائر لاداء اعمالها من قبل الملاكات العراقية؛ لكان هذا البلد واهله بخير، ولانتفى وجود اعمال العنف، ومن ثم تم الكشف عن القائمين عليه، والذين يستغلون الحاجة المادية والجهل المحيط بعدد من المنطفئين لاداء مهمات ارهابية تلحق الضرر بالابرياء وشؤون حياتهم.
ان حاجة العراقيين الى العمل المثمر، حاجة ملحة يحسن بالحكومة الوطنية الانتباه الى تداعياتها وعدم الجوء الى حل هذه الازمة حلولاً ترقيعية مؤقتة على شكل مساعدات ومعونات، من شأنها ان تجعل معظم المستفيدين منها يلجأون الى الكسل وتقاضي الاجور على كسلهم هذا، وعلى بطالتهم المقنعة في دوائر الدولة.
من هنا يجيء قرار وزارة التربية في طباعة مناهجها ودفاترها في المطابع العراقية، اجراءً وطنياً يحسن بالجميع اتخاذه نبراساً في بناء وطن معافى من سلبيات الماضي ومن تلك المنافع التي كانت تريد الاثراء على حساب الوطن والمواطن العراقي.
وازاء هذا القرار وما يماثله من قرارات صائبة.. يحسن بالمطابع العراقية والجهات المعنية بأداء العمل، ان تتقن ماهو مطلوب على وفق ادق المواصفات واعلى التقنيات المطلوب تنفيذها، حتى لايكون هناك اي مسوغ لاستبدال الصورة والعودة الى الوراء.. ذلك ان الخاسر الوحيد هو القوى العاملة والاقتصاد العراقي الذي نسعى جميعاً لانعاش وجوده.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,770,755
- هذا العراق الغريق
- من يفسد من ؟
- الدستور الخلافي
- المعونات الكسلى
- المليارات الزفت !
- الحكمة ولحظة غضب
- الحداد يليق بمطابع دار الشؤون الثقافية العامة
- ثقافة الرغبات!
- مابين الصحافة واتحاد الادباء .. ليس دفاعا ولكنه شرف الكتابة
- الصرف من جيوب الآخرين
- زهير كاظم عبود .. زهرة وطن
- الدرس الثالث عشر في التربية الشيوعية
- الدرس الخامس عشر في التربية الشيوعية
- الدرس الرابع عشر في التربية الشيوعية
- الدرس السادس عشر في التربية الشيوعية
- الدرس الحادي عشر في التربية الشيوعية
- الدرس الثاني عشر في التربية الشيوعية
- الدرس العاشر في التربية الشيوعية
- الدرس الخامس في التربية الشيوعية
- الدرس السادس في التربية الشيوعية


المزيد.....




- السعودية.. أمر ملكي بإعفاء إبراهيم العساف من منصبه كوزير للخ ...
- يخلف العساف بعد أقل من عام على تعيينه.. 8 نقاط بسيرة الأمير ...
- أول تصريح لوزير خارجية السعودية الجديد الأمير فيصل بن فرحان. ...
- تصريح -عالي السقف- للمطران اللبناني الياس عودة يثير تفاعلا
- لماذا تنقل اسبانيا رفاة الديكتاتور فرانكو؟
- بعد التحذير الإثيوبي.. هل تستخدم مصر القوة للدفاع عن -شريان ...
- -خناقة تغريدات-... إعلامية لبنانية تنتقد ساويرس والملياردير ...
- البنك الدولي: روسيا تتقدم إلى المركز 28 في ممارسة الأعمال
- تركي آل الشيخ يعلق على إصابة لاعب الأهلي المصري بالرباط الصل ...
- ثغرة خطيرة تحول المساعدات الذكية المنزلية إلى جواسيس!


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسب الله يحيى - شكرا.. وزارة التربية