أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - لا طغاة ٌ بلا أباةِ*














المزيد.....

لا طغاة ٌ بلا أباةِ*


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2741 - 2009 / 8 / 17 - 07:12
المحور: الادب والفن
    


سـرقـوا منـّا كـل َّ شيء ٍ وقـالوا
إنـَّـنا الأحـرى بالـثـراء ِ يا جـِمـالُ
أنـتـمـو الـنخـلات ُ ونـحـن ُ الســلالُ
فاجـمعـوا الأرطاب َ الهـوت ْ كي تـنالوا
لقـمة َ العيش ِ توسلا ً يا جهالُ
نحـن ُ أسياد ُ القوم ِ، نحـن ُ العقالُ
والرؤوس ُ الـعـصـت ْ تـراهـا الـنبـالُ

هلْ رأيتمْ كيفَ أهلي في العراق ِ
أصبحوا كالنسرِ مكسور ِالجناح ِ؟!
تشمتُ الغـربان ُ فيهِ** باشتياق ِ
كي يعيدوا النهبَ في عزِّ الفلاح ِ!
إ نَّها الأحقاد ُ هبـَّـت ْ في الـزقاق ِ
حـاملات ٍ جل َّ أصناف ِ السلاح ِ
من ْ شِـقاق ٍ والتهاب ِ الإحتـراق ِ
إذ ْ هي الغربان ُ سوداء ُ الـرياح ِ!

منْ قالَ أنـّا سوفَ نرضى بالركوع ِ؟!
أنسيتمو الأجداد َ في زمن ِ السطوع ِ؟!
السامقاتُ الخضرُ ما زالت ْ ربوعي
والرافـدان ِ مناهـل ٌ رغـم َ الخـنوع ِ!
مهما تمادى البعض ُ في سد ِّ النَبوع ِ
لنْ نرتمي في حضن ِقضّام ِالضلوع ِ
مهما كوتْ في العين ِزخّاتُ الدموع ِ
فـحــياتـُـنا للعــز ِّ توّاقــة ْ الـرجـوع ِ
ولـلــذيـن َ تـبخـتـروا بـئس َ القـلـوع ِ
أوكستا في 2009 – 10 – 08
* القصيدة ُ مركَّبة من ثلاثة ِ بحور هي :
بحر الخفيف وبحر الرمل وبحر الكامل. إنَّها محاولة سبق لي وأن ْ خضتها أكثر من مرّة ْ بهدف توليف لحن اللإيقاع مع تعابير الكلمات والجمل داخل القصيدة الواحدة .
** الصحيح هو : تشمت ُ الغربان ُ به ِ ولكي يستقيم َ الوزن ُ حـلت ْ " فيه ِ" محل َّ " به ِ".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,180,059
- لماذا الخرابُ مقيمٌ بداري؟!
- حيّاكَ يا وطني الجريحْ
- بكاءُ الأملْ
- أين َ أنت ِ يا أمينة ْ؟!
- سيلٌ ومروانُ
- أغني لمجدِ العراق ِ
- 14 تموز
- سيّدٌ أمْ عميلُ!
- الغيمةُ الدجلاءُ ماطرةٌ
- الأصالة ُ والإقتدارُ
- يا ابنَ العراقْ
- حلّي عني
- أدري ولكنّي صبورُ
- سنغني يا عراقْ
- زود المحن ْ ما هوْ چِفن ْ
- منقذ
- سهمُ أحفادِ التترْ
- سرابُ الإغترابْ
- الصبرُ في المنافي
- كسوفث الإلتحام ِ


المزيد.....




- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - لا طغاة ٌ بلا أباةِ*