أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - أنت في وحدتك بلد مزدحم....














المزيد.....

أنت في وحدتك بلد مزدحم....


حسين عجيب
الحوار المتمدن-العدد: 2738 - 2009 / 8 / 14 - 07:43
المحور: الادب والفن
    



أحاول أن أتلمس,المسافة الهائلة, التي تعبرها المشاعر لكي تتحول إلى كلمات وأفكار...
أقوم وأجلس. أزفر بعصبية. أعود وأسترخي
جاء الأصدقاء وغادروا
أصدقائي كثيرون وأنا وحيد
ألم الآخر! ...كيف يتألمون من الداخل,هناك حيث الكلام شيفرات نفسية, مزيج الرطانة والتجريد,هناك حيث يتعذر الوصول.
الساعة المتوقفة على الخامسة و13 دقيقة و34 ثانية
الساعة الجامدة. في بيت قديم يتداعى في بيت ياشوط.
سيجارة بسرعة
دخان....
أفتح حقيبتي. الوردة التي تركتها وسام
أفتح الدفتر...
_لماذا تنشر أشياء حميمة...كتابات ركيكة وخفيفة....
لماذا لا!
*


من أين يأتي الخوف....
اسأل نفسي في استراحة الجواد
أمام قمر وبحر ومنظر قديم
الأصدقاء يعودون .....مرة
الصوت_بقية النفس
من أين يأتي يا حسون!
لا أحد يتصل. لا رسالة
لا كلمة
وتسأل بعد كل هذا التفسير!
*
نعود
ولا أحد يعود. خداع بصري
حلم المستوحد
هل تتذكر مصعب كصديق.
كان قمر وبحر
ومنظر قديم
ولعنة أن تعرف هذا التفصيل
أنا أيضا تؤلمني كلماتي
*
أفكر بطلب المساعدة
أتردد. تذكّر يا حسين
حاول مرة أخرى
أنظر إلى القمر
إلى الوجه الصبوح في الأعالي
أتخيّل. احلم
تلسعني برغشة
أتذكر تراجع اللثة. منظري الهرم
أحاول وأسعى بكل قواي
كي أصير محبوبا
*
أشرب كأسي الجديدة
اليوم وغدا. من خارج رؤيتي ورؤاي يطبق اليوم الأخير
مثلهم ومنهم وشبههم
لا تحاول خداع نفسك أكثر
اشرب
اشرب
الرسائل لا تصل
لا أحد بمقدوره الإصغاء
*
لو تقبلين مني
ما تقبله الصديقة من الصديق وأكثر
ولو أضحك وأنفتح أكثر
.
.
.
كان هنا موت وسوء تفاهم كثير
الآن هنا
منظر قديم وبحر فوقه قمر
اللاذقية العاشقة
اللاذقية تتنفس وترتجف
*
تمر الفيليبينة(الخادمة) بيننا
وضحك الأولاد والبنات
السمراء الفيليبينية
بين البحر والقمر في قلب المشهد
وتسأل!......من أين يأتي الخوف
*
الفيليبينة كأنها نادت يا ربي
سمعتها وفهمتها....
أليس لديك اسم يا فتاة!
لا أحد
لا شيء
سوى الريح تصفر بين الحفر
*
جميل حلبي يرسم مستطيل, الجنون والسجن وفي الوسط ميشيل فوكو يبحث عن المعنى
بماذا تختلف الدوحة عن اللاذقية!
لا تنسى يا حسين أنك تعيش في أجمل مدن المتوسط!
تستغرب. يسأل جميل ويجيب
الجرح يتكلم يا صديقي
الجرح يتكلم يا منافسي
*
نفخات دخان تحجب القمر والبحر
والمشهد زفرات أسى
شجن
صديقتي الأجمل من نفسها
الأجمل من صورتها في الأحلام
تعبر. تكسر الهواء على الجنبين
الحياة لا شيء
_اشرب
_اشرب
*
أنتظر عودة الأصدقاء
قحطان وورود
أعد النجوم وأنتظر
أشاور للقمر وأنتظر
كأس زيادة. كأس
.
.
"معجزة أن يحب إنسان إنسانا"..
*
يقوم جيراني عن الطاولة من
الخلف. تضغط بمؤخرتها على ظهري....أنتبه للتأثير
يعبر شاب وفتاة صغيرة محجبة....
أتذكر ماجد مذحجي لا أعر ف لماذا
أتذكر أزدشير وحلم الم بالخسارة
لا أعرف أي شيء
*
هذا يوم جميل
هذا يوم من العمر
قطعة من الأبد
يوم من الأيام
.................تكتب الصديقة بخطها الناعم
اليوم سمعت كلمات من شخص أحسست أنه جدا قريب مني وارتحت كثيرا لحديثه وروحه الرائعة رغم أنه كان هناك خلاف في وجهات النظر بيني وبينه ولكنه يوم مهم من أيام حياتي لأنني منذ زمن كنت أتمنى أن ألتقي بشخص مثله غير عندي مفاهيم كثيرة وعظيمة صدقا
كنت بحاجة أن أفهمها منذ زمن رغم أنها كلمات قليلة وأتمنى أن يدور الزمن وألتقي به كلما ضاقت علي صدقني قليل من الناس مثلك
مايا
*
في اليوم الثالث أو الرابع. أو ربما في يوم خيالي
في يوم.....مثل هذا بالضبط
هل ستنهي لعبتك؟ وكيف؟
رجل وصل إلى الخمسين بالصدفة. ضربة حظ. خطأ الموت والحسابات القصيرة.
عند أبو بشار نتصافح.بين الكتب. الأشعار . الأحلام
على البحيرة نسكر. ريان وبيرة.....
تمتد الرحمة حولنا. فوقنا
_السؤال ذاته
كل مرة كيف وصلت إلى هنا!
*
أحاول أن أتلمس طريق العودة.
كيف تتحول الكلمات والعبارات إلى مشاعر....






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,719,831
- مسيو جهاد....بيت ياشوط بخر
- في الشبكة
- وأنت تتكلم
- في الجبل_ألجبال
- فراشة تميل إلى ظلها
- هل يتوقف اللعب!
- دائرة تحصر خارجها
- الحياة في الكتابة...
- 0 انتهى
- تفسير الأحلام
- ....صافحني أدونيس
- طفيليات العقل
- حدث من قبل
- لا أحبه يا أخي
- 5 تموز 2009
- صباح الخير يا طرطوس
- الشعور بالغضب.....
- ضياعك لم يكن إلى هذا الحدّ متفقا عليه
- أنتظر....9/9/2009
- ملوحة زائدة


المزيد.....




- وزير الثقافة الجزائري: تحويل مغارة الكاتب الإسباني سيرفانتس ...
- رسالة ماجدة الرومي إلى مصر والمصريين في ختام مهرجان الموسيقى ...
- قائمة الـ BBC.. سبعة أفلام سوفيتية بين أفضل 100 فيلم أجنبي ف ...
- رمضان 2019.. ديمة بياعة وكاريس بشار تلتحقان بالنجم بسام كوسا ...
- الصندوق المغربي للتأمين الصحي على طاولة مجلس الحكومة
- النسيج الجمعوي يتحرك لإلغاء المادة 7 من مشروع قانون المالية ...
- ما رائحة الخوف؟.. الجواب في أفلام الرعب
- صادقون : متمسكون بحقيبة الثقافة ولدينا اكثر من مرشح
- مجلس الحكومة ينعقد الخميس المقبل
- -فلامينغو أرابيا- بكندا.. عزف على وتر مأساة العرب


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - أنت في وحدتك بلد مزدحم....