أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - وجع ٌعلى أقواس الفصول...!














المزيد.....

وجع ٌعلى أقواس الفصول...!


ناصرعمران الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 2732 - 2009 / 8 / 8 - 08:25
المحور: الادب والفن
    


وجع ٌعلى أقواس الفصول...!

على تتمة من أقواس الفصول
ينابيع الدهشة، ختمت بأحمرها القاني
نهاية الوجع .
......استرسلي يا فاكهة شتائي
فأنتِ تقمرين والليلُ أليلْ .
الحديث يبتلع شجونه،
والرعشة تختصرُ
عنفوان المسافة.
هِبي لنوافذ الضوء مُحيا ك
واقترحي ناصية أكثر ورعا ً
من الهديل،
وأكثر انبجاسا
من التورد.
تتصحر على شفتيك
أحرف المقاسات بين
نوازع الطيف عند تخومك ،
واسترجاعات دمى الذاكرة التي تزخر
بالحرمان .
من قال إن يدي تكتشف صليل رَجفا ت
نهديك عند مساحة الشبق ...!
,هي فقط تهلل
لبكارة الولادة
التي تقضم تفاح الخطايا
بشراهة أرنب.
غير معنيةٍ بتفقد الوشم مطلقا
وكأنها لم تكن من أحدثتْ برصاص
قيامتها سطح الأديم.
منك ِأم من سحابة عابرة
هذا الصيف..!
حرارة الغرفة تعادل حرارة العبور فوق رابية
من حنين.
من قال إن للمنافي قلوب...!
إن لها أسنان قاطعه
كلما أنهت ولائمها
يتجدد بها الاشتهاء.
أصر على منادمة
أفاعي البلاهات
ممسكا بالناي
كحاوي أخرج من
جرابه أنغام معدة مسبقاً
للضحايا.
الأضاحي تتلبسنا
نحن نذورها ،
كلما فتشنا عن آيات أخرى
للتمائم نكون نحن ثمنها البخس.
أُلمعُ صورة أناملي
في المرايا ،
كثيرا ً ما أثرت ُ
حفيظة الجدار
فأغلق النوافذ تحسبا
من الحسد الذي تأكد
إن عيون الضوء قادمة به.
على أسرة التعب
لمحتُ المديّة تقطع
أوصالها ،
فخبئت شراشف وهمي
وعلقت وسادة الوقت
خالية الوفاض.
بتماه ٍ، إلى حد ٍ ما مع صورتي
التي أنتصبتُ فيها
كمسيح ٍ جديد.
أطلق ُ بشارتي الضخمه.
فعلام َ تخضب ُ ناصيتك
بكل هذا الخيلاء أيها الأقحوان..!
أتراك تحمل وصاياها
بعد أن تركت حقائب الذاكرة
على أرصفة خطاها الباردة....!
أنا والألم
صنوان من فصيلة واحدة
ذات يوم ٍ مضى
أصابه فقر الدم
ففتحت أوردتي
ليقيم فيها ابداً،
لكنه ،كلما أراد أن يلقي التحية
خرج من عينيّ متشحاً لوناً ابيض.
في قاموسي
مفردات غير مفهومة
كلما حاولت أن ابحث عنها
تخرجُ لي ضَجِره وتقول...
أحبك أحبك أفهمت الآن......!
عندها أتفرس في الفراغ....
عَلي ّ أراكِ مجددا.
وهم ٌ أنتِ حقيقته
وحقيقة أنا وهمها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,694,906
- نزيف إبتهالي...!
- محاولة لاستدراج وهم بغية اغتياله...!
- الارتهان ألذكوري في منظومة التشريعات الجنائية قانون العقوبات ...
- مُنجذبٌ اليك ًبالفِطرة ِ ، يحدوني ا لغَفلْ..!
- تعال نرممُ ما قد تبقى...!
- سطور من ثقافة الدم في العراق
- خارجاً إليكِ بالهفه....!
- الصابئة المندائيون ألوان الذهب في نسيج المكون العراقي ..لماذ ...
- المشروع الثقافي لمرحلة مابعد التغيير في العراق وجدلية الانتم ...
- المشروع الثقافي العراقي في مرحلة مابعد التغيير وجدلية الانتم ...
- قصائد لليلنا الطويل.....!
- الثقافة التجزيئية في النظرة الى حقوق المراة ....!
- قراءة في ذاكرة ا لمكان .. (رحلة مدريدية بعبق عراقي)
- نشيدعلى أوراق العتمه...!
- ثقافة ألاستقالة في العراق الديمقراطي وكيفية التعامل معها .. ...
- ودائع الغروب
- أوراق من نافذة ليلي...!
- مالم أقلهُ لحبيبة راحلة ....!
- العراق المتأرجح بين إدارة بوش السابقة وإدارة أوباما الجديدة ...
- ثقافة الأنتخاب بين التنظير والممارسة...!


المزيد.....




- -حرب النجوم- على خطى الجزء الأخير من -صراع العروش-!
- اضاءات نقدية عن فضاءات الرواية العراقية
- كروز وبانديراس يحضران العرض الأول لفيلم ألمودوبار
- -مخبوزات- بعدسات الجمهور
- بعد تدخل مديرية الضرائب.. خلاف المصحات والشرفي ينتهي
- بنشماس يعلن التأجيل والمؤتمر ينتخب كودار رئيسا.. غليان داخل ...
- نحو ألف مخالفة في الدرامة المصرية خلال الأسبوع الأول من رمضا ...
- العثماني يبرئ قياديي حزبه من الانخراط في سباق الانتخابات
- محمود ذو الأصول المصرية يفوز بالمركز الثاني في مسابقة -يوروف ...
- نوال الزغبي تكشف عن موعد اعتزالها الغناء


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - وجع ٌعلى أقواس الفصول...!