أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عبدالوهاب خضر - هل سيتحول عمر أفندى إلى كارفور باشا؟!!















المزيد.....

هل سيتحول عمر أفندى إلى كارفور باشا؟!!


عبدالوهاب خضر

الحوار المتمدن-العدد: 2731 - 2009 / 8 / 7 - 08:03
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


تسلمت الإدارة الأجنبية المالكة لفروع شركة عمر أفندي مذكرات احتجاجية من الشركة القابضة للتشييد والنقابة العامة للتجارة يرفضان فيها الميزانية التي أعلنتها الإدارة خلال العامين الماضيين، وقالت فيها إن الخسائر بلغت 532 مليون جنيه ، رغم ان رأس مال الشركة عند بيعها لم يتجاوز 17 مليون جنيه . ترفض المذكرات الاحتجاجية أيضا ما أعلنته الإدارة حول تراجع حجم المبيعات الي 200 مليون جنيه في اخر 9 شهور لإيجاد مبرر لتأجير بعض الفروع بمبالغ كبيرة بمخالفة عقد البيع مع الحكومة المصرية في فبراير 2006 - كان حجم المبيعات في ظل القطاع العام 900 مليون جنيه - هذا بالإضافة الي التطرق الي بعض الموضوعات المعلقة مثل التعامل مع العمالة بعد أن قام 1000 من عمال وموظفي عمر أفندي من أكثر من فرع بالاحتجاج أمام فرع وسط البلد الاسبوع الماضي ضد استغلال المستثمر السعودي (جميل قنبيط) رافعين لافتات يناشدون فيها الرئيس مبارك و عائشة عبد الهادي وزيرة القوي العاملة التدخل في مهزلة إدارة عمر أفندي التي أصبحت بالنسبة لهم لا تحتمل. < <

تتعمد الإدارة إعطاء مكافآت لبعض الموظفين المقربين دون الآخرين بطريقة مستفزة للعمال، بل ويتم تعيين موظفين جدد حديثي الخبرة برواتب تصل 3000 جنيه، في حين أن أقدم الموظفين (مثل رؤساء الأقسام) لا يتعدي راتبهم 1200 جنيه بعد سنوات عمل طويلة. وصرح أحد رؤساء الأقسام بأحد الفروع أن نفس المجموعة تقريبا قد قامت بإحتجاج مماثل من قبل، وتدخلت السيدة عائشة عبد الهادي ومحمد وهب الله رئيس نقابة التجارة وممثل المال العام في الشركة"10%" لمحاولة فض النزاع، لكن بعد مراجعة العقد المبرم بين الحكومة والمالك الجديد لعمر أفندي، تبين أن بنود العقد لا تنصف العاملين بالمرة، بل تسمح للمالك بحرية التصرف في كل ما يخص العاملين القدامي والجدد دون قيد ، وهدد العمال بمواصلة الإحتجاج مرة اخري داخل فروع عمر أفندي البالغ عددها 82 فرعا بمختلف أنحاء الجمهورية في حالة عدم التوصل إلي حلول عاجلة وتنفيذ مطالبهم المشروعة.

تناقضات

وإذا كانت إدارة "عمرأفندي" قررت بدء حملة إعلامية خلال هذا الاسبوع للترويج لتبرير فكرة الاستمرار في التأجير والبيع التي أخذت أشكالها النهائية مع "مترو" و"بنك عودة" بدعوي توسيع النشاط لمواجهة الخسائر فإن ذلك يتناقض مع التصريحات التي أعلنها المستثمر السعودي جميل القنبيط صاحب الشركة يوم 6 ديسمبر 2007 عندما قال بالنص : لم أشتر «عمر أفندي» المصري لأقوم ببيع أو تاجير فروعه وأسعي لتحويل الشركة إلي أهم متجر تجزئة في المنطقة " ، وحدث العكس تماما حيث اعلن هيرفيه ماجيديه، رئيس شركة كارفور مصر الاسبوع الماضي بدء كارفور مفاوضات مع شركة عمر أفندي، منذ ما يقرب من شهر من أجل تأجير 15 فرعا تابعا لها ، ولم يكتف المستثمر السعودي وذراعه اليمني الخواجة اليهودي أرثوماييه بذلك بل قاما برهن 16فرعا لبنوك أجنبية ومحلية مقابل قروض بـ498 مليون جنيه وهو ما اكده مجدي طلبة عضو مجلس إدارة عمر أفندي السابق ومهندس صفقة البيع، أن لجوء شركة أنوال لتأجير فروع عمر أفندي يخالف العقد الذي ابرمه المستثمر مع الحكومة وهو تطوير الشركة والنشاط التجاري لها، حيث كان من المقرر وضع خطة تطوير يرصد لها 200 مليون جنيه وليس تأجير الفروع.

خلافات قضائية مستمرة

من جانبه أقام المستثمر السعودي دعوي قضائية مازالت تنظرها محكمة جنح الجيزة منذ الثلاثاء الماضي ضد مجدي طلبة عضو مجلس إدارة الشركة السابق والمعروف بمهندس صفقة شركة عمر افندي والتي بموجبها آلت الشركة من القطاع العام المصري لصاحب شركة انوال السعودية حيث تتضمن الدعوي شكوي من المستثمر السعودي مما اسماه إبتزاز عضو مجلس إدارة الشركة السابق له للحصول علي مكاسب مالية بجانب تسريبات تنفيها الشركة حول بيع الشركة من خلال المستثمر اليهودي أرثوماييه بجانب اتجاه لتسريح العمالة وهو ما تنفيه ادارة الشركة وتؤكد عزمها تطوير فروع الشركة وليس بيعها وسبق النظر في القضية ، فقام " طلبة " بتقديم بلاغ الي النائب العام ضد "القنبيط" يتهمه فيه بالاستيلاء علي حقوقه المادية وقدرها 72 مليون جنيه و452 ألف جنيه عن أتعابه في صفقة البيع باعتباره من قام بكل الأعمال والإجراءات والدراسات بجانب كشفه مستندات روجها في وسائل اعلام مصرية عن وصول خسائر الشركة في الأشهر التسعة الأخيرة إلي 532 مليون جنيه رغم أن رأسمال الشركة في بداية الصفقة لم يكن يتجاوز الـ17 مليون جنيه، معتبرا ذلك إهدارا للمال العام بجانب اتهامه القنبيط بحرمان العمال المصريين من حقوقهم و التهرب من الضرائب والترتيب لبيع اراضي فروع عمر أفندي بالمتر وتعد الدعاوي القضائية حول عمر افندي امتدادا لسجلات متفرقة منذ الاعلان عن بيع الشركة قبل 2006 والتي يبلغ عدد فروعها » 82 فرعا و 68 مخزنا حيث قرر وقتها وزير الاستثمار الدكتور محمود محيي الدين تشكيل لجنة رسمية لتقييم للصفقة وقدرتها بمليار و139 مليون جنيه في حين قدرها مكتب تقييم خاص بسعر 450 مليون جنيه، وتقدم المستثمر المصري المقيم بالمملكة سعيد الحنش بعرض شراء شركة عمر أفندي بمبلغ ملياري جنيه، وهو العرض الذي يفوق عرض شركة أنوال بثلاثة أضعاف لكن الصفقة ذهبت إلي أنوال مع رفع قيمتها من 450 مليونا إلي 654 مليون جنيه بجانب 50 مليون يتحملها القنبيط لتحقيق رغبات خروج 1200 عامل مؤقت للمعاش المبكر الاختياري، وضخ 200 مليون جنيه كاستثمارات فورية !!

قصة عمر أفندي!!

تأسست سلسلة متاجر «عمر أفندي» عام 1856 في القاهرة تحت اسم «أوروزدي باك»( Orosdi Back)، في مكانه الذي ما زال قائماً في شارع عبد العزيز بالقاهرة لتلبية احتياجات العملاء من المصريين و الأجانب،وبدايةً من عام 1900 قامت الشركة بكثير من التحولات وافتتحت أكثر من ستين فرعاً في مختلف أنحاء مصر، ويرجع إنشاء هذه السلسلة من المتاجر إلي أودلف أوروزدي الذي كان ضابطاً بالجيش المجري افتتح أول محل له لبيع الملابس بمدينة جالاتا عام 1855. وبدأ أوروزدي و أبناؤه و هم من عائلة باك ذات الأصول النمساوية المجرية بإنشاء معارض شبيهة في أماكن متعددة بما فيها بغداد واسطنبول وبيروت و صمم المعماري راؤول براندن (1878 - 1941) هذا المتجر المكون من ستة طوابق علي طراز الروكوكو عام 1905 - 1906 و يشغل ناصية شارعي عبد العزيز ورشدي باشا، وهو شهادة قوية لجمال العمارة في القاهرة القديمة وحتي اليوم، وهيمنت لفترة طويلة علي سوق البيع بالتجزئة وتميزت بالجودة واعتدال الأسعار وانتشرت فروعها علي كل مدينة وبلدة كبري في مصر ثم بيعت من قبل مالكيها الأصليين في 1920 إلي ثري مصري يهودي وخضعت لتغيير الاسم الذي أصبح "عمر أفندي" وهو الاسم الذي ظل حتي الآن كما كان أحد أوائل العلامات التجارية في مصر والشرق الأوسط فضلا عن انه أول كيان للبيع بالتجزئة في المنطقة كلها . وتم تأميم سلسلة "عمر أفندي" في العام 1957، ويبلغ عدد فروع سلسلة متاجر التجزئة "عمر أفندي" 82 فرعا و 68 مخزنا و قد قامت الشركة القابضة للتجارة (شركة حكومية) ببيع شركة عمر أفندي في صفقة أثارت الجدل العام 2006 م، الي شركة سعودية وهي شركة "أنوال " بمبلغ قيمته 5ر589 مليون جنيه حيث بيع 90 % من أسهمها مع اشتراط عدم تصرف الشركة الاجنبية بأي شكل من الأشكال في مبني المتجر الرئيسي لعمر أفندي في القاهرة و المتجر الرئيس في الأسكندرية .. حتي حدث ما حدث !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,622,536
- حكايات مثيرة عن مصر التى لا تعرفها الحكومة!!
- تفاصيل اللقاءات السرية بين الإدارات الإيطالية ونقابات شركات ...
- بالأرقام والوقائع: إنهيار متواصل لصناعة الغزل والنسيج فى مصر
- حول شركات الاسمنت فى مصر : المحتكرون يتفرعنون
- خسائر بالملايين وتهديد للامن القومى المصرى وتشريد العمال : م ...
- فى لقاء مع رئيس النقابة العامة للتجارة المصرى:عمال القطاع ال ...
- الحكومة المصرية تتراجع فى قرار دمج شركتى العربية والقاهرة لل ...
- فى مصر : -الصناعات الثقيلة-..تحتضر!
- على هامش مؤتمر العمل الدولى فى جنيف :مذكرات حول إنهيار الصنا ...
- مؤتمر العمل الدولى اليوم فى جنيف : مطالب بوضع رجال اعمال فى ...
- تمثال من وطن !
- -النقابات المستقلة- فى مصر بين مطرقة القوانين وسندان الحكومة ...
- من الذى صنع رجال الأعمال -المتفشخرون-فى مصر ؟
- ننفرد بنشر خطاب الرئيس مبارك فى عيد العمال غدا الاربعاء !!
- الغام فى مؤتمر العمل العربى
- هل قناة السويس فى خطر؟ : تحركات إسرائيلية سرية لبدء تنفيذ مش ...
- فى إبريل القادم : الأزمة المالية و17 مليون عاطل عربى يحاصرون ...
- 200 الف عامل مصرى قادمون من الخليج فى إبريل المقبل ورجال أعم ...
- بداية كارثة صناعية جديدة فى مصر :مصانع الحديد والصلب الوطنيه ...
- كيف إنتصر عمال المشروعات الصناعية والهندسية فى مصر ضد الادار ...


المزيد.....




- وقفة لدعم صمود الأسرى الأردنيين في سجون الإحتلال أمام مجمع ا ...
- ألمانيا.. الآلاف يتظاهرون احتجاجا على العملية التركية في شما ...
- مظاهرات حاشدة في بيروت احتجاجا على الأوضاع المعيشية
- الجزائر... كنفدرالية النقابات المستقلة تقرر الإضراب يوم 29 أ ...
- احتجاجا على وجود القوات الأميركية.. طلاب يقتحمون منزل السفير ...
- النسخة الألكترونية من العدد 1560 من جريدة الشعب ليوم الخميس ...
- تشكيل هيئة مكتب نقابة الأطباء: الشافعى (وكيل) والطاهر(أمين ع ...
- وقفة احتجاجية في المقاطرة تطالب بالكشف عن مصير أيوب الصالحي ...
- مظاهرات لبنان: إضراب عام ومطالبات بإسقاط الحكومة احتجاجا على ...
- بيان المكتب التنفيذي الوطني


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عبدالوهاب خضر - هل سيتحول عمر أفندى إلى كارفور باشا؟!!