أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجيب غلاب - الغول الذي ابتلع الوطن .. ملعون وهو المراد














المزيد.....

الغول الذي ابتلع الوطن .. ملعون وهو المراد


نجيب غلاب

الحوار المتمدن-العدد: 2731 - 2009 / 8 / 7 - 08:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفساد لغز غير قابل للحل، نلعنه صباح مساء، نُعلن عليه ثورة وراء ثورة، جبار عنيد لم تهتز له شعرة، تنتحر على أسواره كلمات النضال، احتلنا كسرطان مجنون لا يخاف، يأكل أحلامنا في كل لحظة، ناعم يمتص الدماء، هو المهيمن وكل ماعداه تفاصيل لتزيين البشاعة..
يلعنه الجميع من الرئيس إلى الفراش، يلعنه من في المعارضة ومن على سدة الحكم، كل اليمنيين ضد الفساد، الفساد السيد الوحيد الذي نبجله ونبحث عنه لنقبل أرجله بلا حياء، لا شيء يوحي بالتفاؤل هو الحاكم بأمره، قالها صراحة في حزب الحكم زعيم البلاد، الفساد هو الخراب، قالها لن أكون مظلة للفساد، تباشير الخير ملأت القلوب، كلنا مع الرئيس، الفساد أقوى من الجميع، انتحر الحلم بين أنياب الوحوش، الدولة كنز مخطوف، منهوب كل يوم.
ضاعت الجمهورية في دهاليزه المظلمة، ابتلع المستقبل في طفرة الخوف، من استولى على بيضة أكل منها، ومن حكم وزارة ذبحها، ومن يراقب يعشق الغنيمة، جمهورية خانها أبناؤها، أصبحوا طغاة المال والسياسة، دخلها الشيخ يمارس هواياته، يقتلها كل يوم ويمتص دمها ويقطع عروقها، طغيانه يتزايد كلما تراكمت ارصدته، دخلها المتعلم ابن الفلاح فأصبح عبدا في معمعة الفساد، يأكل بالقانون وينهب من وراء الجدر، حتى من يقولون إنهم ممثلو الله في الأرض، لا يستحون لا من الله ولا من الناس، قضاة يأكلون الحرام، كل شيء بالقروش، فقهاء منهكون في فضيلة ضائعة ودعاة سيسوا الدين فانتفخت الكروش.
أحزاب اذهلها النهب تبحث عن نصيب، مثقفون مقهورون يأكلهم الفقر، ينتقمون من الفساد بالكلام، لا يمانع أحدهم عند توزيع الغنيمة من دخول النفق اللذيذ، لا شيء حقيقي ضد إمامنا المبجل، صحافة صارخة وأخرى تبرر وبعضها غاضب بقهر المحروم، كلها نصيبها العدم.. كلنا ضد الفساد، بعضنا لا يقاوم، أكل اليأس أحلام النضال، لا خلاص، الفساد لحم المؤسسات وعظمها، معارضة عوجى، وحكام تائهون بنعجهية كل شيء حلال، كل الطرق تبحث عن الكنز، صراعات تخلق باسم الصلاح، صراعات تشرعن نهب الارض والهواء وباطن الأرض، نهب الفكر والكلمة، نهب الأمل والثقة.
افترس الفساد اليمن، كلنا نتحدث عن الخطر دون تحديد مبين، يبدو كغول غير ملموس، نتحدث عن فضائحه الكبرى في المجالس الخاصة وعندما نكتب نتحدث عن وحش كاسر لا وجه له ولا أرجل ولا يدين ولا عقل ولا روح، عائمة الاتهامات، خائفة الكلمات، غائبة الحقائق العينية .. ضاعت الطاسة، نردد أقوالاً بلا معنى: الحكم فاسد والمعارضة فاسدة والقطاع الخاص فاسد والنخب فاسدة، كلام مكرر لا معنى له، ما هو الفساد؟ من هو الفاسد؟ كيف يفسد؟ مؤسسة الفساد مؤسسة تحكم في بلد بلا مؤسسات، كلنا نفسر لكننا لا نقترب من الواقع، خائفون ونحن بين فكيه يمضغنا ليل نهار، سادرون في غينا باسم الوطن والدين والقيم الانسانية، إني أراهم يبحثون عن دهاليز الفساد، شعارات زائفة تأكل بقايا الأمل، مشاريعنا عظيمة لكنها ميتة يبتلعها جن الفساد وعفاريت غير ملموسة، لها رائحة الخراب، وطعم العلقم نتذوقه كل يوم، من يلعن الفساد هم سدنته الكبار.
الدماء تسيل والوطن أصبح كعاصفة منفلتة في بحر لجي من الصراع، الفراغ وجودنا والضياع هويتنا والحرب مبتغانا والكراهية طعامنا اليومي، سادرون في غينا، كلما لعنا الفساد زاد طغيانه، مغامر لا يهاب الصعاب، داء لا دواء له في دولة هي الأم الحنون لكل سارق في بلد فقير، لا يأس مع الحياة، محارب للشعب من نسل طالب انتصر على الجذام، ومن وراء الحدود أعلن فضيحة كبرى، هيئة الفساد ليست إلا صرخة من خداع هيئة المكياج تنتج الفساد باسم مكافحة الفساد.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,954,546
- الداعية والفقيه الديني، النص والمسئولية الفردية: تحرير السيا ...
- صراع الأقوياء على الغنائم في ظل الدولة الغائبة
- وعي القبيلة أضاع العقيدة وفكك المجتمع وخنق الجمهورية من أجل ...
- دويلة -عدن أبين- القاعدية وأوهام الأصولية الحوثية
- «الملالي».. والدعاية وخداع النظرية
- الأقلية الغنية ومصالح الخارج وانتاج الغنائم بالحروب الأهلية
- التيار الديني القبلي يهدد الدولة والديمقراطية
- الصراع السياسي ربما يقود اليمن إلى الجحيم
- من ينقذ اليمن؟
- اليمن .. خطاب الانفصال يهدد السلم اليمني والإقليمي
- كل شيء حلال من أجل الكرسي .. الأصولية المسيسة والبحث عن المس ...
- إضعاف الدولة هو الوجه الآخر للظلم
- الوعي القبلي والمشروع الأصولي الحالم بحكم اليمن
- مأزق الواقع الجمهوري .. هل اليسار الليبرالي هو الحل؟
- اليسار والرئيس .. تلاميذ الترابي وتنحية البشير
- الليبرالية الديمقراطية في الواقع اليمني وانتهازية المثقف الغ ...
- محاولة في تفنيد بعض أوهام الإرهاب الأصولي
- شراكة النخبة الحاكمة للاشتراكي ترعب مافيا الفساد والقبلية ال ...
- تدمير الإسلام من الداخل .. أوهام الإرهاب الأصولي
- هل يمثل الإخوان المسلمين الخيار البديل للنخب الحاكمة؟


المزيد.....




- باعتماد قوائم إسرائيلية ومصرية وإماراتية وصحف صفراء.. -ما خف ...
- بالفيديو... أهداف مباراة ميلان وليتشي (2-2) في الدوري الإيطا ...
- رئيسا مجلس الاتحاد الروسي والشعب الأعلى في كوريا الشمالية يج ...
- بيان إلى جماهير شعبنا
- العاهل الأردني يتجاهل طلبا إسرائيليا (صور)
- الهلال الأحمر الإماراتي يعلق عمل مكاتبه في اليمن
- مكاسب بارزة لمعسكر الخضر في الانتخابات البرلمانية السويسرية ...
- بوتين: بعض الدول الإفريقية بحاجة للمساعدة في مواجهة المسلحين ...
- وزير الخارجية الألماني: الغزو التركي لشمال سوريا لا يتوافق م ...
- شاهد.. سعوديات في أول رحلة سياحية إلى -نيوم-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجيب غلاب - الغول الذي ابتلع الوطن .. ملعون وهو المراد