أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - جادالله صفا - الجالية الفلسطينية والأتحاد العربي ( فياراب) البرازيل















المزيد.....

الجالية الفلسطينية والأتحاد العربي ( فياراب) البرازيل


جادالله صفا

الحوار المتمدن-العدد: 2731 - 2009 / 8 / 7 - 04:13
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


سؤال ما زال يبحث عن جواب، لماذا الجالية الفلسطينية بالبرازيل هي خارج اطار الاتحاد العربي المسمى فياراب؟

الجالية الفلسطينية هي جزءا من الجالية العربية، وتربطها علاقات اخوية مع الجاليتين السورية واللبنانية، لتعبر بذلك عن عمق الانتماء القومي العربي ، فالجاليتين اللبنانية والسورية لهما ثقل سياسي واقتصادي قوي بالمجتمع البرازيل، ولها مؤسساتها الاجتماعية والثقافية والرياضية وغيرها من المؤسسات، ولها نفوذها القوي بالعديد من المؤسسات البرازيلية الاخرى، ويصل هذا النفوذ الى مركز حكومية وبرلمانية وبالحياة السياسية البرازيلية، والسبب بذلك يعود الى اهتمام حكومات تلك الدول العربية على تنظيم جالياتها بدول الشتات من خلال مؤسسات خاصة بها، والى اندماج الجاليتين اللبنانية والسورية بالمجتمع البرازيلي والتاقلم به، وهذا عكس الوضع الخاص بالجالية الفلسطينية والذي يعود بحداثتها اولا مقارنة مع الجاليات اللبنانية والسورية، وغياب المؤسسة الرسمية الفلسطينية التي جاءت بفترة متاخرة، اما الجالية الفلسطينية فكان ينقصها التوجيه والارشاد، فلم يكن لدى جاليتنا الفلسطينية اي حكومة تكون مرجعية لها او توجه هذه الجالية الا ان جاءت انطلاقة الثورة الفلسطينية وتشكيل منظمة التحرير الفلسطينية، فجاليتنا بالبرازيل رغم محاولاتها قبل النكبة من تاسيس اطار خاص بها، الا ان المحاولات لم تنجح، وهذا الواقع عكس واقع الجالية الفلسطينية بتشيلي التي تمكنت من تاسيس اول مؤسسة رياضية لها منذ عام 1920، الا وهو النادي الرياضي الفلسطيني بسنتياغو تشيلي، الذي يعتبر من اندية الدرجة الاولى بتلك الدولة.

التجمعات العربية لم تكن تخلوا من التواجد الفلسطيني بها، وقد تمكن العديد من افراد جاليتنا الفلسطينية من المشاركة والانتساب بالمؤسسات العربية المتواجدة، رغم اهتمام المهاجر والمغترب الفلسطيني ببناء ذاته الاقتصادي وبالاخص بعد النكبة الفلسطينية التي كانت سببا بهجرات جماعية الى القارة وخاصة البرازيل، الا ان دور ابناء الجالية الفلسطينية لم يكن دورا فعالا ومؤثرا ضمن هذه المؤسسات والجمعيات العربية، فالمستوى التعليمي والثقافي لدى ابناء جاليتنا الفلسطينية، وتدني نسبة الوعي الوطني والقومي، وما خلفته النكبة الفلسطينية من سلبيات على الحالة المعنوية على شعبنا الفلسطيني بشكل عام، كانت عوامل قد تركت بصماتها السلبية على تنظيم الجالية ضمن مؤسسات واندية خاصة بها اوتفعيل دورها ضمن المؤسسات العربية القائمة، ولكن الملفت للنظر ايضا انه برزت مؤسسات قطرية خاصة بالجاليات اللبنانية والسورية، الى ان تم افتتاح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية اوائل الثمانينات الذي عمل على تنظيم الجالية الفلسطينية ضمن مؤسسات خاصة بها، وعقد مؤتمرات للجالية الفلسطينية وصل عددها الى 9 مؤتمرات خلال سبعة وعشرين عاما.

الاتحاد العربي ( فياراب) يعقد مؤتمراته بالدولة بمشاركة المؤسسات اللبنانية والسورية، ويتم استثناء المؤسسات الفلسطينية من المشاركة بهذه المؤتمرات، كذلك يتم استثناء دعوة الاتحاد العربي لمؤتمرات الجالية والتي وصل عددها الى تسعة مؤتمرات، او دعوة شخصيات ومؤسسات لبنانية او سورية لاي مؤتمر فلسطيني، لماذا يتم استثناء دعوة الاتحاد العربي ( الفياراب) الى حفل الافتتاح؟ لماذا الاتحاد العربي ( الفيارب) لم يدعو المؤسسات الفلسطينية لتكون مشاركة بمؤتمراته؟ لماذا؟ سؤال لم يجد له جوابا حتى الان.... رغم ان جاليتنا الفلسطينية بدول امريكا اللاتينية الاخرى سواء بتشيلي، البيرو، بنما او فنزويلا، او غيرها من دول امريكا اللاتينية تنشط باتجاه الاتحاد العربي (الفياراب)، وتشارك به وتصل الى مراكز قياديه، وكان نضال ابناء الجالية الفلسطينية بامريكا اللاتينية ما عدا البرازيل قد اوصل الفلسطيني خالد سلامة الى رئاسة الاتحاد العربي ( فياراب) في دورة الارجنتين التي انعقدت عام 1990 ببوينس ايرس.

لقد كان للاتحاد العربي ( فياراب البرازيل) دورا مميزا منذ انطلاقة انتفاضة الاقصى، عندما نشط باتجاه دعم الانتفاضة اعلاميا بالبرازيل اضافة الى اقامة الندوات واللقاءات مع القوى البرازيلية الحكومية والحزبية والشعبية والنقابية والطلابية، وكان له دورا مميزا بهذا الجانب فكان رئيس الفياراب البرازيلي السيد مارسيلو حداد يتجول بالسفير الفلسطيني بالمدن والولايات البرازيلية دعما للانتفاضة والحق الفلسطيني وفضح وتعرية الكيان الصهيوني وجرائمه، ورغم ان الجالية الفلسطينية تمكنت من عقد مؤتمرها الثامن بعد ثلاث سنوات ونصف من اندلاع انتفاضة الاقصى، الا ان الاتحاد العربي وقيادته تم استثنائهم من حضور افتتاح هذا المؤتمر رغم نشاط هذه المؤسسة، والسؤال الذي يبقى عالقا لماذا؟

بدعوة من برلمان ولاية ساوبولو بمناسبة ذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني 29/11 من كل عام يتم دعوة الاتحاد العربي ( فياراب) لولاية ساوبولو الى هذا النشاط، اما النشاطات الاخرى فهو مغيب وغير مشارك، فالمؤسسة الفلسطينية الوحيدة بمدينة ساوبولو لم تكن باي فترة او يوما عضوا بالاتحاد، والملفت للنظر برسالة تم توجيهها الى رئيس الاتحاد العربي باسم اربعة مؤسسات فلسطينية للانضمام لهذه المؤسسة العربية، الذي لم يجيب عليها حتى الان رغم مرور سنة ونصف عليها، كانت المفاجأة ان اثنين من موظفي السفارة الفلسطينية خلال فترة الثمانينات من اصول لبنانية يقفوا عقبة امام انتماء المؤسسات الفلسطينية الى الاتحاد العربي، وتقول بعض المصادر ان عضو اللجنة المركزية السابق المرحوم خالد الحسن كان من اشد المعارضين لانتماء المؤسسات الفلسطينية الى الاتحاد العربي، وان تاسيس الاتحاد العام للمؤسسات الفلسطينية بالبرازيل والكونفدرالية الفلسطينية بالقارة جاء من هذا المنطلق وهذا التوجه.

ان تسليط الضوء على هذا الجانب، ياتي من منطلق الحرص على الانتماء القومي العربي للشعب الفلسطيني، والتاكيد على النضال المشترك وتعزيز العلاقات بين ابناء الجالية الفلسطينية والعربية بشكل عام، وعدم فصل الجالية الفلسطينية ومؤسساتها عن الجالية العربية ومؤسساتها، واهمية الانخراط الكامل للمؤسسات الفلسطينية بالاتحاد العربي، للتاكيد على عمق الاصالة والانتماء الفلسطيني وربطه بالبعد القومي العربي، وترك كل المواقف الانانية والانعزالية او الدعوات الرامية الى ايجاد شرخا بين الجالية الفلسطينية ومؤسساتها والجالية العربية ومؤسساتها بعيدة عن هذا الواقع، فهناك المئات بل الالاف من ابناء الجالية العربية اللبنانية والسورية التي ترى بالمؤسسات الفلسطينية كاطار وطني وتنظيمي للدفاع عن القضية الفلسطينية، ولا يجوز ان تكون المؤسسات الفلسطينية مفتوحه فقط لفردين لبنانين على مدار ربع قرن لما يزرعا الا بذور الفتنة.

فهل جاليتنا الفلسطينية ومؤسساتها ستعيد التفكير وتجري اتصالاتها مع قيادة الاتحاد العربي لضمان انضمام المؤسسات الفلسطينية الى الاتحاد؟ ام ان مؤسساتنا الفلسطينية ستبقى خارج اطارها العربي؟ هل ستشارك مؤسساتنا الفلسطينية بالبرازيل بالمؤتمرات القادمة للاتحاد العربي على مستوى الولايات ومستوى الدولة ام ستكون خارج هذه المؤتمرات؟ وهل المؤتمر القادم للمؤسسات الفلسطينية سيوجه الدعوة الى الاتحاد العربي لحضور حفل الافتتاح؟ وهل سيقوم قادة الاتحاد العربي بتوجيه الدعوة للمؤسسات الفلسطينية بالانتماء الى الاتحاد العربي؟ هذه ما ستجيب عليه الفترة القادمة، وهذه هي مهمة كل الوطنيين الفلسطينين والحريصيين على البعد القومي للقضية الفلسطينية، والحريصين على العلاقات الاخوية مع الجاليتين اللبنانية والسورية.

جادالله صفا – البرازيل
02/08/2009







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,108,929
- رؤية جزئية للمواقف البرازيلية بعد العدوان الاسرائيلي على غزة
- من واقع اللاجئين الفلسطينين بامريكا اللاتينية – البرازيل وتش ...
- ازمة مؤتمر حركة فتح... انقسام ام خطوة باتجاه اخر
- المؤتمر الثاني للتطورالاجتماعي والمساواة العرقية – البرازيل
- الحوار الفلسطيني والجولات الفاشلة، وهل من مخرج؟
- اطلاق سراح معتقلين ام تبادل اسرى بين حماس وفتح؟
- حل الدولتين وعقدة الحل
- مهزلة موتمرات الجاليه الفلسطينيه والاعيب المنتفعين - البرازي ...
- الموقف الفنزويلي والجالية الفلسطينية بفنزويلا... هل يستحقوا ...
- لماذا الاصرار على حكومة غير شرعية؟
- كيف تم احياء النكبة الفلسطينية بامريكا اللاتينية؟
- ما الذي يحصل مع الفلسطينين؟
- بذكرى النكبة، دولتين ام دولة يهودية؟ وحق العودة اين؟
- فتح وحماس والقوى الاخرى والثقة المفقودة
- لاجئوا البرازيل من لجوء الى لجوء ومن ماساة الى ماساة
- المجتمع الصهيوني هو مجتمع حرب وليس مجتمع سلام
- فلسطين للكل .... وكلنا فلسطينيون
- مطلوب رئيس جمعية فلسطينية بالبرازيل
- سلبيات وايجابيات اليسار باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الف ...
- ليس دفاعا عن ايران


المزيد.....




- ترامب: الأكراد يعرفون كيف يقاتلون.. وهم أكثر أمانًا الآن
- رئيس وزراء باكستان لـCNN: ترامب فوضني للوساطة مع إيران
- رأي.. سناء أبو شقرا يكتب لـ CNN عن حرائق لبنان: رماد الخضرة ...
- القوات الأمريكية في شمال سوريا تغادر مواقعها تمهيدًا للانسحا ...
- الرئيس العراقي يعلن عن مؤتمر وطني لـ-إعادة النظر بالدستور وف ...
- شاهد: قوات سوريا الديمقراطية تعرض مدرعة تركية بعد "الاس ...
- هل يعيد أردوغان حقاً مليون لاجئ سوري من تركيا إلى سوريا قريب ...
- -الجيش الوطني السوري-: من هم حلفاء تركيا الذين يقاتلون في سو ...
- شاهد: قوات سوريا الديمقراطية تعرض مدرعة تركية بعد "الاس ...
- هل يعيد أردوغان حقاً مليون لاجئ سوري من تركيا إلى سوريا قريب ...


المزيد.....

- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - جادالله صفا - الجالية الفلسطينية والأتحاد العربي ( فياراب) البرازيل