أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يونس حنون - رد على مقالة ( قاطعوا الدول الإسلامية ) لجهاد علاونة














المزيد.....

رد على مقالة ( قاطعوا الدول الإسلامية ) لجهاد علاونة


يونس حنون

الحوار المتمدن-العدد: 2726 - 2009 / 8 / 2 - 10:29
المحور: كتابات ساخرة
    


السلام على من اتبع الهدى ( هذه الديباجة ماركة خاصة مسجلة باسم الاسلامويين فاحذروا التقليد )
واما بعد
هذا علماني آخر اسمه جهاد يتطاول علينا ، الم تتوقف لتسال نفسك لماذا اسموك اهلك ( جهاد )وانت لاتريد ان تجاهد في سبيل الله وفي سبيل المستضعفين في الارض من امثال آل سعود وآل بني لادن وآل خامنئي ؟ ، لاشك اني احرجتك والجمت لسانك من اول سؤال لكني لن اتوقف ففي جعبتي الكثير ..... لماذا تتجنى على المسلمين بقولك انهم يحبون الثأر ؟ ، الا ترانا كيف اننا كل يوم ننضرب على اقفيتنا من اسرائيل ومع ذلك ندير لها الخد الايسر والعجز الايسر حتى اصبحت مؤخراتنا اكثر احمرارا" من مؤخرات القردة ؟ فهل رايتنا نثأر من اسرائيل؟ ثم ان الثأر كما تقول انت عادة عربية فما علاقتنا بالعرب؟ الا تعرف اننا امميون ولسنا نشتري عروبتنا بقرش، وصدق مرشدنا في مصر عندما قال (طز بمصر )...ونحن نقول (طز بالدول العربية كلها)، فاي مسلم افغاني طويل اللحية يحبس نسائه في البيت ويقبع ليل نهار في المسجد يمضغ الافيون وبيده سبحة طولها مترين أحب واقرب الينا من اي عربي يلبس بدلات الكفار واربطتهم ويذهب الى وظيفته كل يوم ولا يصلي في الجامع الا يوم الجمعة ، ويترك زوجته تخرج من بيتها للتسوق وهي سافرة لتختلط بالرجال بما في ذلك من مفسدة ...ها قد افحمتك مرة اخرى اليس كذلك؟...
اما المهزلة الكبرى فهي مطالبتك بمقاطعة الدول الاسلامية .....ياابن العلاونة سنبقى نضحك عليك وعلى امثالك وانتم تبحثون عن شيء اسلامي يمكن مقاطعته ..... هل سمعت في حياتك اننا انتجنا شيئا" لتطالب بمقاطعته ؟ هل تستطيعون مقاطعة اللاشيء ؟ اما نحن فكل منتجات ارباب نعمتك من الكفار بين ايدينا نستطيع ان نقاطع ما نشاء منها، فالحمدلله الذي منحنا سلاحا" جبارا" هو سلاح المقاطعة وحرمكم منه مصداقا" لقوله :( ان تنصروا الله ينصركم ) ...اراك تتميز غيظا" وانت ترى حججك ومطالباتك تتهاوى الواحدة بعد الاخرى ....بينما نحن المؤمنون نتشفى بك فصدق الله تعالى عندما قال (ويخزهم وينصركم عليهم ويشفي صدور قوم مؤمنين) ، .
اما الاسماء التي ذكرتها وقلت انهم سيدخلون الجنة (السيد القمني و طه حسين و سلامة موسى ونوال السعداوي و أحلام مستغانمي ونزار قباني ) فانا والحمدلله لا اعرف اي منهم لاني استحرم سماع الغناء (اليسوا كلهم مطربين؟)... الطرب رجس من عمل الشيطان واذا دخل اي من هؤلاء الجنة كما تقول فستكون فقط ارادة الرب كي يفرفشوا المؤمنين اثناء استمتاعهم بالحور العين والصبية المخلدين ، ثم يعادون الى جهنم حال انتهاء وصلاتهم الغنائية حيث ينالون العقاب الابدي ، خاصة تلك المسماة هيفاء وهبي التي نتوقع لها اشد العذابات لانها تسببت بترك عدد من المؤمنين للصلاة كي يتفرجوا عليها وهي تغني لحبيبها المسمى رجب....فتقول (رجب ..حوش صاحبك عني ..)ارايت كيف يتامرون على الاسلام ؟ اسموه رجب على اسم الشهر الهجري المبارك ، فلماذا لم يسموه نيسان او ايار ؟اتفقه حجم المؤامرة الصليبية على الاسلام ؟

وتاتي في نهاية مقالتك لتهتف (عاشت وتعيش) لقائمة طويلة عريضة من المسميات والمفاهيم التي لانعرفها ،فكلها بدع مستوردة من دول الكفر ...يعني ايه عاش الحب الكبير في البيت الكبير في البلد الكبير , تحت سماء رب سامع وكبير ..عاشت روحنا النضالية ..عاشت الحرية والإنسانية والتعددية الحزبية والثقافية .. ؟؟؟؟!هذه كلها بدع وضلالات لالهاء الشباب المؤمن عن الصلاة والعبادة .... لكنك افرحتني عندما هتفت للتعددية، فتعدد الزوجات حق للمسلم المؤمن ،الا انك للاسف عدت فناقضت نفسك بقولك:عاشت المساواة بين الرجل والمرأة .. هل تساوي المرأة الناقصة العقل بالرجل ،الجهلة يقولون ان التعدد مكروه لان الله قال ( ان خفتم ان لاتعدلوا فواحدة ) ولم ينتبهوا ان الله لم يقل ( فان لم تعدلوا)...اي ان الحكمة الالهية ربطت اللاتعدد بالخوف من اللاعدالة وليس باللاعدالة ذاتها ،وبما ان المؤمنين لا يخافون ولا يكترثون ان عدلوا او لم يعدلوا فهم غير معنيين بهذا الاستثناء فكفوا عن الدعوة الباطلة للاقتصار على زوجة واحدة رغم ان الله قد اعطانا الحق في مثنى وثلاث ورباع ،هل تريد ان يشك العالم في فحولتنا ؟
اما كلامك الممل عن الفساد والرشوة والكذب فمن قال ان هذه النقائص موجودة في بلادنا ؟ الم تسمع الاية التي تقول :( ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما" بجهالة؟) وهل تسمي قبول الهدية رشوة والنبي كما نعرف قبل الهدايا ؟
وكأن مصطلحاتك المستوردة من الكفار لم تكفي فاتحفتنا بالمزيد في جملتك الاخيرة التي تقول : عاشت الدول التي لا تقطع يد السارق , بل تطعمه حتى يشبع وتحاكمه محاكمة عادلة !!! تريد ان نطعمه ونشبعه ؟ فهل اطعمنا الشرفاء كي نطعم السراق ؟ ماهذا البطر؟
واخيرا" لقد كشفت نفسك ياابن العلاونة عندما هتفت بالرومانسية ....اليست الرومانسية الوجه الآخر للامبراطورية الرومانية ؟اتظنا جهلة ؟ هل تصورت ان اضافة حرف السين لكلمة الرومانية سيخفي حقيقة انك اصبحت عميلا" لدول الكفر ، لكني هنا ابشر المؤمنين ، كما اسقطنا الامبراطورية الرومانية فيما مضى فسنسقط الامبراطورية الرومانسية هذه وسنستعيد الاندلس و كل اراضي الاسلام التي اغتصبها اصحابها الاصليون ناكرو الجميل بعد ان هديناهم الى الاسلام فانقلبوا عليه ،حد الردة ينتظرهم ....وخلي المقاطعة تنفعهم .
الامضاء
عبدالله المؤمن انس بن حنين امير جماعة المخ مبعث الشرور





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,501,481
- الحف والنتف ...واشياء اخرى
- بين الاعجاز والازعاج العلمي!
- تخلف دوت كوم 2
- شهيد الاسلام ...مايكل
- شوارب دوت كوم


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يونس حنون - رد على مقالة ( قاطعوا الدول الإسلامية ) لجهاد علاونة