أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية ودور اليسار في المرحلة الراهنة - ملف 1 ايار 2004 - عبد الله حسين - الأصل التاريخي للاحتفال بأول مايو














المزيد.....

الأصل التاريخي للاحتفال بأول مايو


عبد الله حسين
الحوار المتمدن-العدد: 827 - 2004 / 5 / 7 - 06:43
المحور: الحركة العمالية والنقابية ودور اليسار في المرحلة الراهنة - ملف 1 ايار 2004
    


يرتبط الأول من مايو بنضال الطبقة العاملة في الولايات المتحدة , فمع شروق شمس الأول من مايو 1886م خرجت مظاهرة عارمة من (350) عامل أمريكي في شكاغو أخذت تجوب الشوارع والميادين كان المتظاهرون العمال من خلالها يطالبون بتخفيض ساعات العمل من إحدى عشر ساعة إلى ثمان ساعات لنفس الأجر.
وحين دوت هتافات العمال وشقت عنان الفضاء, دبّ الخوف والفزع في قلوب الرأسماليين استجاب بعضهم لمطالب العمال, واضطروا لتخفيض ساعات العمل إلى ثمان ساعات لصالح (42) ألف عامل في اليوم الأول, إلاّ أنّ المظاهرات العمالية لم تتوقف, وخرجت في اليوم التالي تطالب بأن يشمل التخفيض جميع العمال في كافة الصناعات. ومرة أخرى تم تخفيض العمل لصالح (150) ألف عامل آخرين, إلاّ المظاهرات السلمية استمرت بنفس هدوئها, وفي اليوم الثالث خرجت تطالب بأن يشمل التخفيض جميع العمال الباقين بحيث يعم كافة العمال في جميع القطاعات الصناعية الأمريكية.
ولقد نجح العمال وحققوا نصراً في تحقيق تخفيض لساعات العمل لـ (193) ألف عامل عن طريق المظاهرات السلمية دون أن يحدثوا أي خلل بالأمن, فهم لم يكونوا في حاجة إلى استخدام أساليب العنف, لكنّ الرأسماليين كانوا, بالعكس, محتاجين إلى العنف من أجل مقاومة أي محاولة من جانب العمال تؤدي إلى تقليل أرباحهم.
لذلك تعاون رجال الأعمال من الرأسماليين مع بوليس مدينة (شيكاغو) في تنفيذ مؤامرة قمعية ضد العمال المتظاهرين, فحين انضم عمال مصانع (ماك كومارك لصناعة الآلات الزراعية) إلى زملائهم المتظاهرين من عمال الشركات والمصانع الأخرى وقف أبرز قادة العمال المناضلين (أوجست سبايز) خطيباً, يحث العمال بقوة على مواصلة التظاهرات حتى يشمل التخفيض جميع عمال أمريكا, وفي هذه اللحظة قام مدير البوليس بتنفيذ المؤامرة الجريمة, بدس أحد عناصر عملائه المؤجرين في وسط الجماهير العمالية المحتشدة في الميدان .
واستغل العميل انشداد العمال نحو الخطيب فألقى قنبلة يدوية, كان البوليس قد زوده بها, على رجال البوليس, فأخذها المدير ذريعة لتنفيذ جريمته الوحشية, فأصدر أوامره بلمحة بصر للجنود المدججين بالبنادق والرصاص بالهجوم الغادر على العمال المسالمين, فكانت مذبحة بين قوتين غير متكافئتين, امتلأت على أثرها أرض الميدان بالقتلى والجرحى من العمال المتظاهرين, وتم القبض على مجموعة من العمال القياديين, وساقوهم إلى السجن, حيث جرت, وعلى وجه السرعة, محاكمة على أربعة من قادة العمل المناضلين هم (أوجست سبايز, أودوين فيشر, ألبرت باسونز, وجورج اتيل), وصدر عليهم حكم بالإعدام نفذ بعد ساعات معدودات من صدوره. وقد كشف مدير البوليس, عند احتضاره, عن سر هذه المؤامرة, اللاانسانية التي نفذت ضد الطبقة العاملة وقادتها, واعترف بدوره المباشر في تنفيذها.
ونتيجة لنضال العمال المتواصل, تشكلت محكمة, في عام 1891م, لإعادة التحقيق في قضية القادة العمال الأربعة, وفي أول مايو 1896م, أي بعد خمس سنوات من تشكل المحكمة, وبعد أن غطت الأشجار والحشائش الخضراء قبورهم أعلن حاكم ولاية (ايللينوي) قرار المحكمة الأخير ببراءة العمال.
وتكريماً لانتصار قضية العمال على دسائس الطبقة الرأسمالية, وتحقق مطالبهم العادلة آنذاك, قرر المؤتمر الفرنسي لنقابات العمل في عام 1898م المنعقد في مدينة (بوردو) اعتبار الأول من مايو من كل عام عيدا للعمال, كما اتخذ اتحاد العمال الأمريكي المنعقد في (سانت لويس) في ديسمبر من هذا العام, نفس القرار, وتلاه مؤتمر النقابات البريطاني الذي اتخذ ذات القرار.
في عام 1889م انعقد مؤتمر الدولية الثانية للأحزاب والنقابات العمالية في باريس واتخذ القرار التالي (( إنه ابتداء من1900م في كافة بقاع العالم يجب ان ينتظم العمال في مظاهرات
كبيرة من جميع البلدان في يوم الأول من مايو وفي هذا اليوم من كل عام يجب أن يحدد العمال كل عام مطالبهم للعام المقبل ))
ومن ذلك التاريخ أصبح هذا اليوم من كل عام عيداً للعمال على الصعيد العالمي, يحتفلون فيه بالذكرى الخالدة لشهدائهم الأبطال, ويمجدون شجاعة كل إنسان وهب حياته للنضال من أجل مجتمع العدالة والديمقراطية والسلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- العبادي لتيلرسون: الحشد الشعبي يمثل أمل العراق والمنطقة
- مركز المصالحة الروسي: أكثر من 650 سوريا يعودون إلى بيوتهم خل ...
- العامري: وزير الخارجية الأمريكي غير مرحب به في العراق
- بعد لقائه أردوغان.. عمدة أنقرة يعلن عن نيته تقديم الاستقالة ...
- الجزائر.. تعليق منح مواعيد لتأشيرات إسبانيا إلى أجل غير مسمى ...
- اختارت لرضيعها إسم -جهاد-.. عائلة فرنسية تجد نفسها أمام القض ...
- الرئيس الإسرائيلي يهاجم نتنياهو
- السيسي يبحث مع وزيرة الدفاع الفرنسية التعاون العسكري بين الق ...
- إسرائيل باعت أسلحة لميانمار تمّ استخدامها ضدّ الروهينغا
- عسكري روسي يقتل زميله وينتحر


المزيد.....

- الطبقة العاملـة والعمل النقابي في فلسطين ودور اليسار في المر ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية ودور اليسار في المرحلة الراهنة - ملف 1 ايار 2004 - عبد الله حسين - الأصل التاريخي للاحتفال بأول مايو