أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحلام مستغانمي - مقتطفات من رواية (فوضى الحواس)

















المزيد.....

مقتطفات من رواية (فوضى الحواس)



أحلام مستغانمي
الحوار المتمدن-العدد: 2708 - 2009 / 7 / 15 - 10:23
المحور: الادب والفن
    



*عجيبة هي الحياة بمنطقها المعاكس.أنت تركض خلف الأشياء
لاهثاً فتهرب الأشياء منك.وما تكاد تجلس وتقنع نفسك بأنها
لاتستحق كل هذا الركض حتى تأتيك هي لاهثة .
وعندها لاتدري أيجب أن تدير لها ظهرك أم تفتح لها ذراعيك
وتتلقى هذه الهبة التي رمتها السماء إليك والتي قد تكون فيها
سعادتك..أو هلاكك؟
ذلك أنك لا يمكن أن لا تتذكر كل مرة تلك المقولة الجميلة
لأوسكار وايد:
"ثمة مصيبتان في الحياة:الأولى أن لا تحصل على ما تريده
والثانية أن تحصل عليه."


*كل إنسان عفيف يحمل داخله قدراً كافياً من القذارة قد تطفو يوماً فتغرق حسناته تماماً
كم أن في أعماق كل إنسان سيء شعلة صغيرة للخير ستضيء داخله يوماً في اللحظة التي يتوقعها الأقل.


*مأساة الحب الكبير أنه يموت دائماً صغيراً بسبب الأمر الذي نتوقعه الأقل.


*أينتهي الحب عندما نبدأ بالضحك من الأشياء التي بمينا بسببها يوماً؟


*الكتابة.... إنها وهمنا الكبير بأن الآخرين لن ينسونا....

---------------------------------





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,994,688,497
- حان لهذا القلب أن ينسحب
- محمد ديب... سيأتون حتماً لنقل رماد غربتك


المزيد.....




- في عدد الإثنين من "الأحداث المغربية": التسجيلات التي أدانت ل ...
- فنانة فلسطينية ترسم لوحات فنية بحبات الزيتون
- جرحى في مواجهات دامية بين أنصار المرشحين بمدينة مراكش
- جديد ابن كيران: "مصلى" أكادير يتحول إلى منبر للخطابة الانتخا ...
- مصر: صحافي "الجزيرة" الأسترالي المحكوم عليه بالسجن يطلب عفوا ...
- الفنان السعودي فايز المالكي يعرض سيارته المليونية للبيع لعلا ...
- كتاب غينيس.. 60 عاما من الأرقام القياسية
- الملكة اليزابيث على وشك تجاوز عهد فيكتوريا القياسي
- تعيش وتفتكر: نجيب محفوظ.. مؤسس الرواية العربية المعاصرة
- -دفاتر نظرة-.. حسن وهبي في نشوة الإبصار


المزيد.....

- اللقيط / مارينا سوريال
- وهربت منهم / منير منصور
- مغتربوا الأحتلال / منير منصور
- فاطمة- محمد نفاع / محمد خليل
- المجاهد - قصة قصيرة / عبد المجيد بن حادين
- مأوى المرغوب فيه / رمضان عيسى الليموني
- النغم / سناء السلطان
- المنظورية والحواس في فهم / صلاح نيازي
- التمثال / سعيد حاشوش
- الكتابة المسرحية المعاصرة - مسرح ما بعد الحداثة - / هاني أبو الحسن سلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحلام مستغانمي - مقتطفات من رواية (فوضى الحواس)