أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يونس حنون - شهيد الاسلام ...مايكل














المزيد.....

شهيد الاسلام ...مايكل


يونس حنون

الحوار المتمدن-العدد: 2700 - 2009 / 7 / 7 - 08:11
المحور: كتابات ساخرة
    


لم تشأ جمعية البحث عن دسائس اعداء الاسلام ان تفوت فرصة وفاة المغني الامريكي مايكل جاكسن دون ان تدلي بدلوها و تحرك خبراءها من وكلاء منظمة(الاسلام يارد) لتكشف المؤامرة الكبرى على امة محمد المتمثلة بتدبير مصرع جاكسن لانه تحول الى الاسلام ... ويمكن ان نقرأ تعليقات افراد هذه الجمعية في المواقع العربية التي بثت النبأ واليكم نماذج من تلك التعليقات اخترتها من موقعي العربيةنت وايلاف :
معلق يمتلك من المعلومات مالا يمتلكه مكتب التحقيقات الفدرالي فيقول"مايكل جاكسون تحول الى الاسلام مع صديقين كنديين بعد حالة الاحباط التي اصابته ولأنه لم يكن مقتنعا بمعتقداته ، فتحول الى الاسلام وطلب أن يكون ذلك سرا حتى لا تتم تصفيته ، وفعلا توقف مايكل عن الكثير من المنكرات التي اعتاد عليها وهو على ملة الضلال."(يعني كل هذه السرية وهذا الاخ لديه كل هذه التفاصيل.... شنو حضرتك كاتم اسراره؟ثم ماهي المنكرات التي اعتاد عليها وهو على ملة الضلال وتوقف عنها؟ يعني كان يشرب بلاك ليبل وبعد اسلامه تحول الى السكنجبيل؟)
معلق آخر اجرى دراسة احصائية على عينات من سلوكيات المرحوم مايكل فتوصل الى نتيجة مفادها ان "ملك البوب بات مسلما ولهذه فهو قلص من حفلاته ومجونه في سنينه الاخيرة . الحمد لله على نعمة الاسلام." ( يعني لما صار مسلما" قلص خبالاته الى 20% او 30% فقط بفضل نعمة الاسلام ولست اعرف لماذا لم يتوقف عنها نهائيا" بفضل هذه النعمة !!)
آخر يتحسر على ماكان ان يحدث لو بقي على قيد الحياة فترة اطول فيقول "لقد مات مسلما تصور لو كانت اغانيه الجديدة التي كان سيغنيها في لندن تدل على الدين الصحيح فكم من محبيه سيدخلون الاسلام...لقد قتلوه." يبووووووه (هذي من عندي تاثرا" بالخسائرالتي تكبدها الاسلام لان مايكل جاكسن لم يغني في لندن حيث كان سيسلم 50 مليون بريطاني وعلى راسهم ملكة بريطانيا التي كانت ستغير اسمها الى الملكة زنوبة الثانية!!!)
فطحل آخر كشف عن القتلة فقال "من عجايب الله عز وجل في الارض انو مايكل جاكسن يسلم وطبعا تجوز عليه الرحمه... من جد الدنيا فيها العجب مين كان يصدق انو مايكل جاكسن يسلم وطبعا واكيد انو مات علي يد اليهود."( اكيد... اذ لو عرف العالم بخبر اسلام مايكل فستنهار دولة اسرائيل وستتحرر فلسطين دون ان نتعب انفسنا ونجاهد وندوخ راسنا...لذلك قتله اليهود!!!!!)
وآخر يمتلك قدرات فوق-حسية ينبانا بما يلي "لقد مات مسلما اشعر في قرارة نفسي انه مسلم " ( اي صحيح نور محمد جان يشع من وجهه ...طيب ممكن تشوفلنا بقرارة نفسك بالمرة اذا كان صار سني لو شيعي ؟)
واحد آخر يشكر الله على هذه النعمة الكبرى"السلام عليكم اول شي نحمد ربنا انه مات وهو مسلم سبحان الله اللي نقوله اللي يرحمة ويسكنه جنات النعيم. "(نعم نحمد ربنا انه مات مسلم فتحققت احلامنا وتوحدت كلمتنا وصرنا في مقدمة دول العالم في الصناعة و التكنولوجيا واصبح سكان امريكا يتوسلون للهجرة الى بلاد الاسلام)
وهناك في الجانب الثاني الفريق الذي ابى ان يصدق ان مايكل السرسري الشلاتي مسلم لان الاسلام لايضم الا الاخيار انقياء السريرة الصايمين مصلين ...لذا استنكر هؤلاء ان يترحم عليه البعض ،اذ لايجوز الترحم على غير المسلمين رغم اننا نصر على ان الاسلام دين السماحة والرحمة والانسانية !!! واليكم بعضا" من تعليقات هؤلاء المسلمين السمحين :
فتاة اسمها ياسمين تقول "اللـــه يرحمه ويغفرله ان كان مسلم لانو اتوقع لا تجوز الرحمه والمغفره لغير مسلم."( عيني حقها فهي تخاف الله ولاتريده ان يزعل عليها اذا دعت بالرحمة لواحد مو مسلم فمن المعروف ان غير المسلمين خلقهم اله آخرفلا يقبل آله الاسلام الترحم عليهم )
مؤمن ابو النعلجة يسال مستنكرا " ليش زعلانين على مايكل جاكسون هل كان مصلي هل كان مجاهد في سبيل الله ."(هذا الاخ يمكن بعدة عايش بزمن فيلم الرسالة )
آخر يتوعد ويحذر من غضب الله بقوله "كيف تدعوون له بالمغفرة و لم يثبت إنه مسلم ؟ ؟ اتقوووووا يا شباب ."(والله لقد نقلت تعليقه نصا" ...اتقووووا ....فمادام لم يثبت بالرؤية الشرعية انه مسلم وعدم وجود اربعة شهود عدول متوضين يحلفون بالعباس انه اسلم فغير مسموح للشباب ان يستغفروا له والا وقعوا في المحضور.)
هل مازلنا بحاجة ان نتساءل لماذا نحن في اسفل سافلين .....هل من دواء شاف لكل هذه العقول التي تتخيل ان نصف سكان العالم تريد التحول الى الاسلام بس خايفين من الصهاينة ...وحتى الذي مات وشبع موت نلاحقه الى قبره ونناقش هل تجوز عليه الرحمة ام لا لان بعضنا يؤمن ان الله سيغضب وينزل لعناته على المسلم الذي يطلب المغفرة لغير المسلم ... لكن اذا نطق بالشهادتين فسوف تنفتح ابواب الرحمة والمغفرة وتترحم عليه امة محمد عن بكرة ابيها .. لعد ميشيل عفلق جان غشيم من صار مسلم ؟








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,043,532
- شوارب دوت كوم


المزيد.....




- مونيكا لوينسكي تنتج فيلما بعنوان -15 دقيقة من العار-
- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- بوتين يصفع البوليساريو.. انطلاق أول قمة روسية إفريقية
- مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة الشمال
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...
- الولايات المتحدة تؤكد على مؤهلات المغرب كمنصة للشركات الأمري ...
- المالكي وبنشماش يمثلان جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيس التون ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يونس حنون - شهيد الاسلام ...مايكل