أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - العزوف














المزيد.....

العزوف


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 2693 - 2009 / 6 / 30 - 10:24
المحور: الادب والفن
    



لما تداعى الشك في صدر المساير للضجيج ومنفى ظل الوهم من بعض الحكايات الرتيبة من أمانٍ غاربةْ
ظهرت على ضرع الخلائق ما خفته الأغنيات الطاربةْ
ندب وشاع الحبر منتجعي وإنّي أقتفيهْ
لا ظل عند الورد أنت شعاعها
ومسارها .................
والعازفون تهادنوا وتصاهروا بين الخلافة ناسخون لبعضهمْ
وإذا بهمْ .......................
من وهج بوح وشاية الكلمات تفرز ظلها
الأصبع الثوري والمتوارثون على الولاية من جدود متاعنا الباعو ارتشاف القحط بين تناسم الرغبات في زمن الغلالْ
والكاتم الأنفاس أو شدو ارتجاج البحر في زمن الثوابت والمقاسات وجذب النار في زمن التهدل فوق أقبية النعاس المستمرْ
قالوا سنأكل لثغة الشعراء نحدو في المساءات المريرةْ
ونرى خراب العمر في أوج البصيرةْ
ونلم ما يعنيه بعض ما يسرْ
في لبن بتمرْ ..........
أنتابني قلق وظل النخر يحفر في تصدع كأسنا اللبني معجونا بحفنة بهرجات الكالح المرفوض من ضوء اللجينْ
وانساب ضرع الشمس بين خرافة الكلمات أو بين التعجب والسؤالْ
وأنا على حالي ولكن لا زوالْ
قالوا هناك بداوة اللكنات يرتجل المغني إن بكى
وعلى قناديل الدعابةْ
البربريات احتوتنا من سنبنْ
يا صاح إطلق عبرة الأشواط بين الناقرينْ
إركز مداك وسفه الأشياء إن غامت على صدر الكتابةْ
أو قل دعونا شأننا
ما عاد فينا ما يسرْ
هزج المغني إن حوى
وتلا على العشاق ما يروون من جر و عَرْ
وإذا رموه بهازج مسك الحجرْ
لم ينحسرْ ..............
وانساب من لغة الدعابات المصابة بالنكأ
وإذا اتكأ ........
رد المواويل لمحجر صوتها
حتى العصافير ارتوتْ
وتكتمتْ ........
وازدان من فيض الهواء حلاوة الطرب المعتق بالغزلْ
مطرت كعطرْ
همست بسرْ
تنسل بين خرائط الجدل المعاب وفي كآبةْ
صور تدورْ
قمر وسورْ
وروت بقسر الظل بين جمال خد المنزوي تحت الوسادات المصابة بالأرقْ
تبكي على بعض العصورْ
هل تنسلخْ ؟
أم تأتي في زمن وسخْ
قالوا الحكاية ليس ما تبغي وكل الراكنون تهدلوا وحكاية الغوص المؤدلج كالمراثي في الفصولْ
ودعوا نديم البحر في إيغال خاتمة العقولْ
لم نعتلِ السيف المغاير للدموع وبين نازفة وخائفْ
كتبوا على جذعي اشتباك مدائن تترى ونزّوا بالصحائفْ
وتغامزوا وانسل جذعي شاحبا ورماد غادرة المكامن في المتاحفْ
يا هدأة البحر اقتفيني حائرا وتراكم التنوير بين مساحة الوهج المبدل بالعزوفْ
إنا روينا حبرنا وعلى الذين سيسمعونْ
صخب نكونْ .............
ونهز بين عيوننا
أقمارنا ..........
لا يلسع الغرباء غير توارد الجدل العتيقْ
هيا ونسمو فوق بوح النفس أنت عيوننا
قالت ونامت في السكونْ ........
وأنا أراها لا تخونْ
بل نافر الأضداد من وهن الرقيقْ
وتعجب الوطن ولكن دون قولْ
وأراه يسمو في ذبولْ
أحفاده ركنوا وناخوا صاغرينْ
يا من ترونْ ...............
أين اليقين ؟؟؟؟؟


البصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,774,460
- الأخطبوط
- تنهيدة الحائر
- الملك نمرود
- النوارس المتعبة
- سارق الكلمات
- -الدود والمهدود
- تناغم الصدى
- الأمم الهابطة
- همس الناي
- حالوب
- عبيد الأبرص
- عيون الثكالى
- الوحي الشعري
- رؤى
- الراحلون
- الواق واق
- نزيف غزة
- سطوع
- ما رواه العراقي
- رثاء متأخر لدرويش


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - العزوف