أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - عارف علي العمري - التنصير في اليمن ومقتل الالمانيين














المزيد.....

التنصير في اليمن ومقتل الالمانيين


عارف علي العمري

الحوار المتمدن-العدد: 2692 - 2009 / 6 / 29 - 09:04
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


أثارت عملية اختطاف وقتل الألمان والكوريين والبريطانيين في اليمن لغطاً كبيراً سواء داخل اليمن أو خارجة
ففي القارة الأوربية طالب السيد هانس غيرت بوتيرينغ - رئيس برلمان الاتحاد الأوربي من خاطفي الرهائن الألمان ورفيقهم البريطاني الإفراج الفوري عنهم, و إفساح مجالا للمشاعر الإنسانية, في عملية اختطافهم.
وقال في تصريحه لصحيفة(نوين أوسنابركور تسايتونغ) الألمانية مخاطبا المختطفين:
”إنكم تصيبون الناس بألم لا يحتمل, و م الذين جاءوا إلى بلادكم كأصدقاء لليمن “ مضيفا “ لقد أتوا بأسرهم لإعانة الفقراء و المرضى و المحتاجين” و لذا فإنني أُناشد ضمائركم و شرفكم, الإفراج عن الأسرة الألمانية و كذلك المهندس البريطاني”.
وكان رئيس مجلس إدارة منظمة “ IGFM „ اختصارا ( المنظمة العالمية لحقوق الإنسان) بألمانيا قد أشار في تصريحه لصحيفة لصحيفة “ نيوين أوسنابروكير تساتونغ”, إلى أن التنصير في اليمن كانت مهمة الفتاتين الألمانيتين باليمن, مشنا هجوما لاذعا على الدين الإسلامي, في موقع المنظمة الالكتروني - بعد اتهامه مسلمين اليمن بالتعصب الدموي في الدين, معتبرا ذلك , وراء قيام المختطفين بجريمة قتل المواطنتين الألمانيتين والكورية الجنوبية بمحافظة صعدة الجمعة قبل الماضية.
وبالرغم من تأكيدات المدرسة الإنجيلية و أُسر الفتاتين ,أنهن ذهبن إلى اليمن للعمل الإنساني البحت, إلا أن الأوساط الصحفية بمدينة فولفسبورغ الألمانية تفا جئت من تصريحات المتحدث باسم مجلس إدارة المنظمة السيد مارتين ليسينتين لصحيفة “ نيوين أو سنابروكير تساتونغ”, ووصفه لأسباب مقتل الألمانيتين “ بحماسهن للتنصير” مدافعا عن مهمتهن الدينية بقوله “إن مبدأ التنصير راسخ في الإنجيل كما هو أيضا في العهد القديم, فهذا الواجب ليس المقصود به فقط الغرب, بل البلدان الأخرى والأكثر خطورة” مضيف "فهذا حق يكفله أيضا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حسب قوله.
ليسينتين أكد أن “ الضحيتين لم يكونا سائحات صحراء محبات للمغمارة, بل إنهن ذهبن لليمن في إطار العمل الخيري المسيحي, و الذى يستحقن كل تقدير” حسب تعبيره.
ومن جة اخرى أكدت مصادر قبلية بمحافظة صعدة لوكالة الصحافة الفرنسية قولهما إن الرهائن الأجانب الستة أحياء وسلموا إلى أحد قادة الحوثيين.مؤكدة تلك المصادر القبلية إن الأجانب الستة عثر عليهم أحياء وهم موجودون في منطقة رزمات بصعدة، وجرى تسليمهم إلى أحد قيادي الجماعة الحوثية يدعى عبدالله الرزامي - بعدما أوقفوا خاطفيهم.
وجاءت تلك المعومات المتضاربة عن تسلم الحوثي للمخطوفين قبل ساعات قليلة من نفي المكتب الإعلامي لزعيم جماعة الحوثيين تسلم أياً من الأجانب الستة الذين خُطفوا الأسبوع الماضي في محافظة صعدة.
وقال الناطق باسم الحوثيين محمد عبدالسلام: ليس لدينا أي معلومات عن الأجانب الستة على الإطلاق.
غير أن مصدر أمني أكد صحة تسلم الحوتي للمختطفين, متهما الحوثيين برفض تسليم الأجانب والخاطفين. والأجانب " خمسة ألمان وبريطاني" كانوا ضمن مجموعة من تسعة اختطفوا في صعدة يوم 14 يونيو الجاري , ثم عثر على جثث ثلاثة منهم اليوم الثاني وهم ألمانيتان وكورية جنوبية.
ومن جانبه أكد مصدر امني رفيع للوكالة أن «هذه المعلومات دقيقة». مؤكدا أن «الحوثيين يرفضون تسليم الرهائن وتقديم الخاطفين إلى العدالة».
وينتمي الرهائن الى الهيئة العالمية للخدمات الطبية التي تعمل في صعدة منذ 35 عاما وهي جمعية مسيجية تابعة للكنيسة المعمدانية.
وتملك الهيئة نفسها مستشفى في مدينة جبله بمحافظة اب جنوب صنعاء حيث قام مسلح إسلامي بقتل ثلاثة أطباء أميركيين في كانون الأول/ديسمبر 2002.
في كانون الثاني/يناير 1998 قتل ثلاثة رهائن بريطانيين واسترالي واحد لدى محاولة قوى الأمن تحريرهم من خاطفين اسلاميين.
كذلك قتل رهينة نروجي في ظروف مماثلة عام 2000.
ومن جهته كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة حسن اللوزي عن أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى معلومات مهمة في التحقيقيات التي تجريها بشأن جريمة اختطاف 9 أجانب في صعده الأسبوع الماضي وقتل ثلاث نساء المانيتين وكورية منهم.
وقال في المؤتمر الصحفي الأسبوعي:-" إن التحقيقات مازالت جارية مع الأشخاص الذي من الممكن أن يدلوا بمعلومات تفيد أجهزة الأمن في الوصول إلى موقع ومكان بقية المختطفين الذي مايزال مصيرهم مجهولا, وكشف خيوط هذه الجريمة البشعة ومن يقف وراءها -".. لافتا بهذا الصدد الى انه تم التحقيق مع 40 شخصا -".
وأوضح أن الأجهزة الأمنية تمتلك صورة شاملة في الوقت الحالي عن عملية الاختطاف في ضوء التحقيقات التي تجريها -".. مبينا انه خلال الأيام القليلة القادمة ستتضح الرؤية كاملة .
ونوه إلى أن هناك عمليات أمنية مستمرة في محافظة صعدة تنفذ بمشاركة القوات الخاصة بمكافحة الإرهاب وبالتعاون مع الأصدقاء من ألمانيا وكوريا .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,291,370
- يهود اليمن بين خيارات لتهجير والبقاء في ارض الوطن
- هل تصبح الدعوة الى عودة المخاليف في اليمن هي الحل؟؟
- حلول لما يجري في اليمن ...... هل تعيرها الحكومة ادنى اهتمام
- تشخيص للازمات التي يمر بها اليمن
- المعتقلون اليمنيون خارج الحدود
- كيف تحولت اليمن الى ساحة حرب
- اليمن تحت نيران الجرع السعرية
- جنوب اليمن حكايات واسرار
- اليمن المطلوب تغيير ه
- بين زغردة عصافير الصباح ... وعويل نساء الليل
- اليمن رؤية من الداخل
- انفلات امني غير مسبوق ... يقود اليمن نحو الصوملة
- تنظيم القاعدة في اليمن
- قتل للطلاب داخل جامعة صنعاء
- الخلافات العربية العربية الى اين ؟؟؟
- رحلة في عاصمة الروح
- صنعاء وواشنطن افاق جديدة لحرب باردة
- المنح الداخلية والخارجية ازمة يعيشها طلاب اليمن
- الصحافة في اليمن
- من حكم العسكر الديكتاتوري إلى قبضة الإسلاميون الحديدية الصوم ...


المزيد.....




- الشارع السوداني: لا نريد المفاوضات مع العسكر
- تقنيات مبتكرة لكشف المسافرين الخطيرين في المطارات
- الشارع السوداني: لا نريد المفاوضات مع العسكر
- الطرق السرية لشحن الأعمال الفنية
- تايمز: الغذاء مقابل التصويت على استفتاء يبقي السيسي بالحكم ح ...
- -الإسلاموفوبيا-.. الهاجس الكبير لمسلمي فرنسا
- رفض وتحفظات ومقاطعات.. تحديات تواجه حكومة الانتقال السودانية ...
- تعرف على ميناء طرطوس والأرباح التي ستجنيها سوريا من تأجيره
- مصرية تلد في لجنة الاستفتاء على الدستور
- أمريكا تعلن عن مكافأة 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن حزب ا ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - عارف علي العمري - التنصير في اليمن ومقتل الالمانيين