أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى - مصر - مقترح بحملة تضامن مع فلاحى مصر ضد المحاولات الحكومية الساعية لتغيير تعريف الفلاح














المزيد.....

مقترح بحملة تضامن مع فلاحى مصر ضد المحاولات الحكومية الساعية لتغيير تعريف الفلاح


لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى - مصر

الحوار المتمدن-العدد: 2682 - 2009 / 6 / 19 - 08:30
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


تعلن لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر عن بدء حملة جديدة للتضامن مع الفلاحين المصريين لوقف المحاولات المستمرة والدءوبة من جانب الإدارة المركزية للتعاون بوزارة الزراعة والتى تستهدف تهميشهم وحرمانهم مما تبقى من خدمات الجمعيات الزراعية وذلك تمهيدا لتسخيرها لصالح كبار الزراع والشركات الخاصة بها .. بالوسائل التالية:
أولا: بإزاحة من يحوزون أو يملكون أقل من ثلاثة أفدنة إلى نقابة عمال الزراعة بعيدا عن الجمعيات الزراعية رغم كونهم أعضاء عاملين فى الجمعيات وذلك تمهيدا لحرمانهم مما تبقى من خدماتها.
ثانيا:حصار من يملكون مساحات تتراوح بين ثلاثة وعشرة أفدنة داخل الجمعيات الزراعية لدفعهم لاعتزال الزراعة وبيع أراضيهم وذلك:
1- بتقليل نسبة من يملكون مساحات صغيرة ( من قيراط – 10 أفدنة) من أعضاء الجمعيات الزراعية ( بطرد ملاك أقل من 3 أفدنة) لصالح كبار الملاك والزراع الذين تتزايد قبضتهم إحكاما على الجمعيات وخدماتها يوما بعد يوم.
2- بالسعى لخلق كيانات جديدة بين هذه الجمعيات وبين الشركات الزراعية الخاصة مصرية وأجنبية للقضاء تماما على خدمات الجمعيات الزراعية لصغار الفلاحين.
3- بتحويل أراضى الإصلاح الزراعى - التى حصل عليها فقراء الفلاحين من الدولة فى القرن الماضى ( ملكا أو استئجارا) – تحويلها من حيازة الفلاحين إلى حيازة ورثة كبار ملاك الأراضى ( الإقطاعيين) السابقين وبالتالى حرمان صغار الفلاحين من خدمات الجمعيات الزراعية ويتم هذا الإجراء بتواطؤ هيئة الإصلاح الزراعى التى تتجاهل عبارتها الشهيرة المدونة على قرارات الإفراج عن أراضى الحراسة ( لا يعتد بها كسند للملكية.)

هذا وكانت الإدارة المركزية للتعاون بوزارة الزراعة قد أرسلت خطابا فى منتصف يونيو 2007 إلى جميع مديريات الزراعة بالمحافظات تطالبها بمنع قيام الجمعيات باعتماد أوراق ومستندات استخراج بطاقات الهوية ( تحقيق الشخصية) لأعضائها من الفلاحين الذين يملكون أقل من 3 أفدنة باعتبارهم عمالا زراعيين وليسوا فلاحين.
وحيث تأكد للجنة أن تعريف الفلاح فى القوانين المصرية هو (من يزرع هو وأولاده وزوجته ما لا يزيد عن عشرة أفدنة ملكا أو استئجارا) ولا زال هو التعريف المعتمد رسميا فى كل الإجراءات السياسية والإدارية ، فإن تعليمات الإدارة المركزية للتعاون فى هذا الشأن تصبح مخالفة للقانون والدستور ومخالفة لمواثيق وعهود حقوق الإنسان الدولية، وتشير من زاوية أخرى إلى أن طريقة وزارة الزراعة فى مخالفة القانون وعدم احترام الدستور تبدأ بتعليمات شفهية تتحول إلى رسمية ثم إلى إجراءات عملية تصبح بمضى الوقت أمرا واقعا يؤكده الوزير المختص بقرار وزارى ثم يتوَّج فى النهاية بصيغة قانونية وهى صدور القانون ، وهو نفس ما حدث قبل ذلك بشأن موضوع الحيازة الزراعية الذى تم تعديله بقرار إدارى من وزير الزراعة فى ديسمبر 1996 عندما أصدر قرارا وزاريا يُلزم الجمعيات الزراعية بنقل حيازة المستأجرين للأراضى الزراعية إلى الملاك وحصولهم على مستلزمات الإنتاج من الجمعيات حتى ولو لم يكونوا يزرعون الأرض وحرمان الفلاحين - الذين يزرعون- منها .. مخالفا بذلك قانون الزراعة رقم 53 / 1966 الذى ينص على " يعتبر حائزا كل مالك أو مستأجر يزرع أرضا زراعية لحسابه أو يستغلها بأى وجه من الوجوه."
وبذلك يتكشف الهدف الخفى الذى يقبع وراء خطاب إدارة التعاون بالوزارة وهو:
1- إزاحة الفلاحين الصغار( ملاك أقل من 3 أفدنة) إلى نقابة عمال الزراعة وهى النقابة الراكدة التى تسيطر عليها الدولة تماما منذ بدء إنشائها.
2- وقطع الطريق عليهم لمنعهم من تأسيس نقابة فلاحية تعبرعنهم خصوصا وأن هذه الفئة تشكل 75% من الفلاحين ويتركز فيها فلاحو الإصلاح الزراعى الذين يمثلون الجزء الأنشط من الفلاحين المقاومين لسياسات النظام الحاكم فى مجال الزراعة ، علاوة على أن الفلاحين هم الفئة الاجتماعية الوحيدة المحرومة من تنظيمها النقابى.
وهكذا تقود الدولة ( ممثلة فى وزارة الزراعة والهيئة العامة لإصلاح الزراعى ) عملية تجريد الأرض ليس من زراعها الصغار والفقراء لصالح كبار الزراع والشركات العالمية العاملة فى مجال إنتاج وتجارة مستلزمات الإنتاج الزراعى فقط بل وتجريد الفلاحين من هويتهم ولقبهم.
وكانت قد بدأت مسارها هذا فى بداية السبعينات فى القرن الماضى بإلغاء قانون الدورة الزراعية ، وتفريغ عشرات القوانين من مضمونها مثل قوانين التعاون والائتمان والإرشاد الزراعى، وتنفيذ رفع الحراسة عن أراضى الإقطاعيين وإعادتها لهم ،وطرد عديد من الفلاحين الذين تملكوا أراضى الإصلاح الزراعى ، ورفع الدعم عن مستلزمات الإنتاج الزراعى كالتقاوى والأسمدة والأعلاف ..إلخ ، ورفع إيجارات الأراضى الزراعية وجعل عقود إيجارها محددة المدة وبذلك أصبحت حرفة الزراعة مستحيلة أو معدومة الجدوى الاقتصادية بالنسبة لمعظم المستأجرين خصوصا فى ظل تدنى أسعار الحاصلات الزراعية وحصار ملاك الأراضى الصغار ودفعهم للتخلص من أراضيهم ببيعها .
لذلك تناشد لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر.. كل الشرفاء فى مصر والبلاد العربية والعالم التضامن مع فلاحى مصر ، وتطالب جميع الهيئات العاملة فى مجال الزراعة وحقوق الإنسان وكذا المنظمات الشعبية ومنظمات الفلاحين الصغار العالمية الناشطة فى المجالات السياسية والاقتصادية.. بدعم نضالهم وممارسة الضغوط السياسية لوقف الممارسات والإجراءات والقرارات الإدارية المخالفة للقانون والدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان .. والمعادية لأبسط حقوق البشر وهو حق الحياة.

لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى- مصر


يونيو 2009







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,635,667
- القضاء المستعجل ينصف فلاحى بهوت ويلغى قرار المحامى العام الأ ...
- حقيقة أحداث ديسمبر 2008 فى بهوت- مصر : أُخْليت سيناء من قوات ...
- هل تعود بهوت لسابق عهدها ؟ قراءة فى وقائع وأحداث اغتصاب أراض ...
- عن جزيرة القرصاية .. بالجيزة : مشاهد فريدة .. من دروس المقاو ...
- تأملات أولية في جدول أعمال مقترح لقضايا الزراعة في مصر .. وت ...
- كلمة لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى - مصر بالمؤتمر ال ...
- بعد الاستيلاء على الساحل الشمالى فى مصر، عصابات السطو المنظم ...
- الإمساك بالقضايا السياسية والاستراتيجية لا يكفى لفهم قضايا ا ...
- عن الفجوة القمحية بمصر..محاضرة الدكتور عبد السلام جمعة..بصال ...
- رد فلاحى ميت شهالة بمصر * ..على مقال أسرة عزيز الفقى ..المنش ...


المزيد.....




- وزير المالية: زيادة كبيرة فى مرتبات الموظفين ورد أموال المعا ...
- مسيرات في الأردن احتجاجا على اتفاق للغاز بقيمة عشرة مليارات ...
- مسيرات في الأردن احتجاجا على اتفاق للغاز بقيمة عشرة مليارات ...
- الجزائر: مظاهرات حاشدة في الجمعة الخامسة احتجاجا على تمديد ا ...
- WFTU Statement on the victims of the ferry sank in the Tigri ...
- AIBEA Press Release
- هكذا تغلب المصريون على الغلاء.. هدايا عيد الأم على الرصيف
- شاهد: الدب (منصور).. صديق العاملين في مطار روسي
- شاهد: الدب (منصور).. صديق العاملين في مطار روسي
- العراق: وقفة احتجاجية بالموصل تطالب بمحاسبة المتسببين بحادث ...


المزيد.....

- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى - مصر - مقترح بحملة تضامن مع فلاحى مصر ضد المحاولات الحكومية الساعية لتغيير تعريف الفلاح