أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - مهدي كمونة - النزول من الكرسي العاج إلى الجماهير بعد الفشل














المزيد.....

النزول من الكرسي العاج إلى الجماهير بعد الفشل


مهدي كمونة

الحوار المتمدن-العدد: 2682 - 2009 / 6 / 19 - 03:12
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بصراحة

نلاحظ من الكتل السياسية والأحزاب , قد أتجهة إلى طرق ملتوية وأساليب لكسب الجماهير بعد فشلها في انتخابات مجلس المحافظات , وقد أصدرت الكتل الحزبية تعليمات لأعضائها بكسب أكثر أعضاءً ولو بالمادة والدعاية والإعلانات الدينية والتركيز على الدعاية الحوزوية وخاصتاً الكتل والأحزاب الدينية , ومنها الائتلاف الموحد .. وأن أدعاء بعض الأحزاب وبعد مرور ست سنوات قاموا بمشاريع منها تفعيل الوضع الاقتصادي وانفتاح العراق على العالم والزيارات واللقاءات مع مسؤولي الدول الأجنبية , وحفظ المشروع السياسي الديمقراطي الدستوري في العراق .. وصياغة حكومة الوحدة الوطنية .. والحفاظ على الأمن الداخلي وفعاليته من أزمات وتحديات خطيرة على صعيد الأمن والاستقرار ومواجهة الإرهاب , والتحقيق بخروج القوات المتعددة الجنسية من العراق وإلغاء البند السابع من مجلس الأمن .. وكذلك زيادة الرواتب ونجاح الانتخابات ووضع أسس الأعمار .. ونسوا أن ست سنوات منذ أن جاءوا من خارج البلاد ولحد ألان أفسدوا البلد ومن أجل أن سموا أنفسهم فخامة أو سيادة أو معالي أو دكتور ... جاءوا يسجلوا على أفخم الكراسي المذهبة وأمامهم الزهور وتحت أقدامهم أفخم السجاد الأعجمي ومن أمامهم وخلفهم عشرات من أفراد الحماية والسيارات المصفحة ضد الرصاص .. يعيشون في قصور العهد البائد والوزراء وغيرهم ... وقد احتالوا على الشعب المسكين ورفعوا شعارات خالية من الدين والشريعة ... حول المرجعية وخلف المرجعية ومبادئ المرجعية الدينية ... ولكي يهدد المهجري ليزوروا مقابر أبائهم وإخوانهم وأمهاتهم فلم يجدوا لهم أثر ولا تعويضات ولا وظائف وقد نهبتها المحاصصة الطائفية والعنصرية ... وحالياً ثلاثة ملاين عاطل ومليون ونصف يتيم ... تجدهم من الفجر يتجولون في الشوارع والأزقة وهم يفتشون في القمامة عن علب فارغة وأكياس نايلون وغيرها من أجل بيعها ليطعموا أنفسهم ... ولم يستحوا من أنفسهم جميع المسؤولين وهم يركبون في طيارات الدرجة الأولى والسكن في أرقى الفنادق ولهم مخصصات أضافية وأغلى المشروبات الكحولية والمراقص الليلية ... وتجد القنوات التي تمونها السعودية مثل ( (mbcتتكلم عن نساء العراق في الخارج ... والعراق يعوم على بحيرة من النفط .. وهم يسرقون الحصة الغذائية وحليب الأطفال والشاي الساقط أنهم يسرقون لقمة هولاء الأطفال في الصورة العلنية .. الناس تسكن في بيوت من التنك والخوص ... وهم يسكنون في قصور صدام يطالبون الشعب أن يتعاون معهم ... الشعب العراقي قد كشفهم وكشف دعايتهم وأموالهم المسروقة من أموال الشعب وهي أموال سحت ودعايتهم الدينية الكذابة ولم يسمعوا منهم كلمة صحيحة حتى لو ادعوا بأنهم أخطئوا في حق الشعب وليعترفوا بخطهم ... وانتخابات مجلس المحافظات خير دليل وانتخابات مجلس النواب قريباً ... ويبقى رئيس الوزراء نوري المالكي على عهده يده بيد الشعب العراقي ليضرب الأحزاب وإنهاء المحاصصة والقضاء على الفساد الإداري والطائفي والإرهاب ... والله مع الشعب العراقي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,861,218





- التحالف بقيادة السعودية يشن غارات على مواقع للحوثيين في صنعا ...
- حالة هلع تعم رواد مدينة ديزني لاند في باريس بعد إنذار خاطئ س ...
- بوروندي تتأهل لكأس الأمم الافريقية لأول مرة بتعادلها بهدف مع ...
- مراسل صنداي تايمز: انقلاب وزاري مكتمل الأركان ووشيك على تيري ...
- السترات البرتقالية مبادرة شباب تطوعوا لخدمة الحراك في الجزائ ...
- حبر
- حالة هلع تعم رواد مدينة ديزني لاند في باريس وحديث عن إنذار خ ...
- مراسل صنداي تايمز: انقلاب وزاري مكتمل الأركان ووشيك على تيري ...
- تعز في مواجهة موروث العصبية والهيمنة
- -فاتورة الطلاق- من أوروبا.. ماذا لو استقبلت بريطانيا من أمره ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - مهدي كمونة - النزول من الكرسي العاج إلى الجماهير بعد الفشل