أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - زود المحن ْ ما هوْ چِفن ْ














المزيد.....

زود المحن ْ ما هوْ چِفن ْ


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2675 - 2009 / 6 / 12 - 07:25
المحور: الادب والفن
    


ليشْ الظِلِم ْ فوگْ العدِل ْ والمفتري دوم ْ هـو ْ ثري؟!
ليشْ الحِزن ْفوگْ المِزن ْيمطِرْ شجَن ْ ودمع ٍ طري؟!
ليش ْ الِسما تخَلـّي العمى يرمي البصرْ بسيخ ٍ هري ؟!
إحنا الزرعنا بالوطن ْكلِّ القيَمْ واليوم إجانا المفتري
يلغـي القـِيم ْ ، ينفـي الذمَـم ْ ويتمايل ْ بْگـَـدَّه الخـري
يا ويله من ْ ثار ْ الفرات ْ ، ياويله من ْ دجلة ْ نْهَري !
كل ِّ العـيون ْ الما هِـدَت ْ يا عـراگْ يداويها سْهَـري

ما تنثني يا عراگْ،ولْدَكْ من ْصِلبْ دومكْ سباع ْ
واللي يشِك ْ توگـع ْ عليه كل ِّ الحصون ْ وَيّـا القلاع ْ
ويتمنّى گـطرة ْ ماي ْ يبل ِّ الريگْ گـبل ْ لا يطيح ْ الباع ْ!
ما له الحزن ْ چـَـنـَّـه إنزرَع ْ بگـلب ِ النخـل ْ وجـوّا النخاع ْ ؟!
لا يا زمن ْ زود ْ المحـن ْ ما هـو ْ چـِفـن ْ ولا هو ْ وداع ْ!
كـل ِّ المآسـي تـِنـتـهـي لـو چـانـَـت ْ الهـمـَّـة ْ شـراع ْ
ترشدْ مراكب ْ عمرَها ما تيَّهت ْ درب ْ الصراع ْ

كلِّ الدموع ْ ودم ِّالجروحْ إلها ثمن ْ وراحْ تزدهي بأحلى وشاحْ
وتْعيدِ المجدْ لأهل ِ المجدْ ، لأهل ِ الحضارة ْ والجدارة ْوالفلاحْ
حيلْ النِشامى ما انگطع ْ،ولوهَدْ مشاويره الظلامْ بكره الصباحْ!
وراحْ تنكشفْ كل ِّ الملاعيبْ وحِيَـل ْ وترجع ْ عصافير ِالبطاحْ
تـْـغـَـر ِّد ْ مواويـل ِ المحـبـَّة ْ والأخــوَّة ْ وما يضـايگـْـها النـباحْ!
محنة ْ وتواليها الزوال ْ: ياما ابتلـينا بالجحـوشْ وكِثر ِ الجـراحْ!
بسْ ما خذانا اليأسْ، مِشينا بدربِ الجدود ْ وما غِدَر ْ بينا الكفاحْ
أوگستا في 2009 – 05 - 06






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,853,551
- منقذ
- سهمُ أحفادِ التترْ
- سرابُ الإغترابْ
- الصبرُ في المنافي
- كسوفث الإلتحام ِ
- أحبِّچْ أگين ْ
- سوف نأتي
- حلمُ الغريبْ
- هلْ هاجرَ الرافدان ِ؟!
- سِنينْ الغُربْ
- إعذروني يا رفاقي
- لنْ ننحني وسنبني
- رؤيةٌ أمْ رهانُ؟
- سفيرةٌ إلى السماءْ
- لسنا عبيدا ً
- الشعبُ صيّادُ الوحوش ِ
- سأبقى أناضلْ
- باقة ُ ورد ٍ
- فتِّشْ عن ِ الكادحينْ
- حقُّ الشعوبِ مصانُ


المزيد.....




- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ
- تظاهرات لبنان.. الفنانون في الصفوف الأمامية
- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - زود المحن ْ ما هوْ چِفن ْ