أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ياسمين يحيى - انتقادات متنوعة 2 ...















المزيد.....

انتقادات متنوعة 2 ...


ياسمين يحيى

الحوار المتمدن-العدد: 2668 - 2009 / 6 / 5 - 02:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الدنيا سجن المؤمن _

يقول المتدينين أن الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر . إذن لماذا يتمتع شيوخ الدين بكل انواع واصناف متع الدنيا من قصور فارهة واحدث موديلات السيارات والذ المأكولادت والمشروبات وتعدد الزوجات بما فيهن من القاصرات، والحسابات البنكية المرتفعة والخيالية، وحتى بشوتهم التي يضعونها على اكتافهم من اغلى انواع البشوت في البلد ، هذا غير ممتلكاتهم العقارية وتمتعهم بمنتجات الحضارة الغربية واختراعاتها التي اذهلت عقولهم البدائية المغلقة . كل ذالك ويقولون لجماهيرهم المساكين أن الدنيا سجن المؤمن فلماذا لايسجنوا انفسهم بها ويمتنعوا عن كل تلك المتاع ويعيشوا في بيت متواضع ويكتفوا بزوجة واحدة ولايستخدموا مخترعات الكفار كي نصدق بوعظهم لنا وأن مايقولوه هم أول من يطبقه وليس العكس ولماذا لايتبرعوا بنصف ثرواتهم للفقراء مثل مافعل الكافر المادي بيل غيتس ؟، ولكن هذه هي سنة رسولهم فهو كان يحلل لنفسه مايحرمه على غيره . والناس بسبب تحريم استعمال العقل والفكر لاترى ولاتفهم مايعمله شيوخ الدين وتتبعهم مثل ماتتبع الشاه الراعي حتى لو كان الى الجحيم وبئس المصير . ويقولون
‏2/
أن العقل قاصر كي يتمتعوا على حساب عقول الناس ./



_تحتاج المرأة الى سبب ويحتاج الرجل السرير _

يقول السيد حمادي بلخشين في أحد تعليقاته على المقالات أن المرأة تحتاج الى سبب لممارسة الحب والرجل يحتاج الى سرير فقط ، (وهو لم يقل ممارسة الحب ) انا هنا اصلحت له الكلمة التي عبر بها واعدتها الى لفظها الاصلي وهي كلمة قبيحة اسلامية معروفة لدى الجميع . ولا أعرف ماهو السبب الذي يقصده ولكن فلنفترض أنه قصد انجاب الابناء فكيف يفسر لنا أن كثير من النساء يعشقن رجال ويتمنوهم بدون هذا السبب وهناك امثلة كثيرة مثل عشق البنات للفنانين والمطربين ولاعبي كرة القدم وحتى مذيعي الfm الذين لايرن منهم شيئا الا اصواتهم فهل تعتقد ياسيد بلخشين أن تلك البنات يتمنن هولاء الرجال من اجل الابناء أم من اجل الحب والاعجاب بالشكل والشخصية والصوت ايضا وهل تتصور أن من تعجب برجل من اجل هذه الصفات لاترغب ولاتتمنى أن تمارس معه الحب ؟ وحتى أن كانت لاتحبه يكفيها فقط اعجابها بشكله وشخصيته كي يكونا سببا لرغبتها فيه وهناك اسباب كثيرة تجعل المرأة تحتاج للرجل فيها وأهمها الغريزة الجنسية وهي ليست اسبابا بل هي فطرة طبيعية ولكن
‏3/
يجب على الانسان سواءا كان انثى او ذكر أن يستخدمها بالعقل وليس بمجرد أن يرى الذكر انثى في طريقه لايعرفها ولاتعرفه ولايحبها يفقد صوابه ويتخيلها في سريره هكذا يصبح دنيئ نفس وكالحيوان الا اذا كان يعرفها ويراها بأستمرار ومعجب بجمالها وانوثتها وشخصيتها فهذا شيئ طبيعي.
اما أن يرى امرأة في الشارع كاشفة لبعض اجزاء من جسدها فيثار ويفتن بها فهذا بسبب نظرته لها على أنها سلعة وليست انسانة وهو مانشأ عليه في المجتمع الذي يعيش به وايضا هناك بعض من النساء في ذاك المجتمع اصبحن يتعاملن مع الرجل مثل مايتعامل هو معهن والبعض الآخر تقمصن الدور المطلوب منهن وهو دور الدمية المحركة لغيرة الذكر فقط. وهناك من ترغب تلك العلاقة بشكلها الطبيعي من خلال المعرفة ثم الاعجاب والحب . والسيد بلخشين لم يتحدث الا عن فئة المتقمصات لدور الدمية اما الآتي ينظرن للذكر بمثل نظرته لهن والباحثات عن حب الشخصية والشكل والروح فهو لم يذكرهن وأحب أن ازيد على معلوماته عن المرأة هناك نساء أذا لم يجدن رجل يحبنه ويعجبن به في المجتمعات المغلقة والتي تمنع الاختلاط بين الجنسين يصبحن شاذات وكل ذالك من اجل تلك الرغبة التي تقول أن المرأة
‏4/
لاتحتاجها الا لسبب فما رأيك بتلك النساء اللآي يبحثن عنها بأي طريقة حتى لو كان بعكس الفطرة الطبيعية؟ وعلى فكرة انا ارفض المثلية بكل مبرراتها ولكني لا افرض رفضي هذا على غيري مادام فعله هذا لايضر أحد وهو حرية شخصية ولكني لا اقبلها على نفسي فقط. فهل بعد هذا سيقول لنا السيد بلخشين بمنطقه الذكوري أن المرأة تحتاج الى سبب لممارسة الحب وينسى كل ماعددته له ؟ بالتأكيد نعم لأن المرأة في دينه بمستوى الحيوان والحيوان يحتاج الى سبب واذا قال عكس ذالك فقد كفر والعياذ بالله ./




_ السواد للمرأة والبياض للرجل _

الزي السعودي هو العباءة السوداء للمرأة والثوب الابيض للرجل وهذا الزي لم يختاره الناس وخصوصا العباءة بل فرض عليهم من قبل الوهابيين الذين يرون في المرأة الشر والأثم لذالك غلفوها بالسواد ويرون بالرجل الخير والطهارة والملائكية فأختاروا اللون الابيض ليكون لون زيه الرسمي وهكذا يعبر كل منهم بزيه عما بداخله لأن الوهابيين يهتمون بالشكل كثيرا وهو بنظرهم مرآة النفوس وسؤالي هو : الا يروا منظرهم المقرف ويعرفوا مابنفوسهم ؟ ولكن هم يعتبروا أنفسهم من اجمل الاشكال وفي أئنق الازياء لانهم على السنة ./
‏5/
_ موقف مع الهيئة _

لي صديقة روت لي أنها كانت تسير مع زوجها فأستوقفهم رجال الهيئة وأخذوا زوجها على جنب بعيدا عنها وبعد تأكدهم من أنهم متزوجين أخذوا بأنتقاد عباءة زوجته وتبرجها وأنها عرضه الذي يجب أن يحافظ عليه من عيون الرجال ويطلبوا منه عدم السماح لها بهذه العباءة وهذا التبرج وأخذوا يحرضوه على زوجته بأسلوبهم السخيف ويذكروه بأن هذا الفعل سيحاسب عليه يوم لاينفع به مال وبنون . وكأن الزوج عديم الرجولة ولايفهم وهم الغيورين الذين يعلموه الغيرة والرجولة وكأن تلك الزوجة التي تركت على الجانب الآخر جماد لا رأي لها ولا فكر ولا اختيار وهم الذين يقرروا مايجب أن تفعل وما لا يجب بواسطة زوجها وبعد تلك المحاضرة التي تلاقها زوجها منهم عاد اليها وهو غاضب منها وتسببوا بمشكلة بينهم وهذا ما يسعوا له ولكن لم تفلح اساليبهم تلك بتراجع صديقتي عن عبائتها وأناقتها ./



_ عبثية الحياة _

اذا فعلا الله موجود وهو الذي يسير حياة البشر فلماذا عندما يكبر الانسان ويصبح عجوزا يتصرف مثل الاطفال الى درجة ازعاج من حوله ويتدخل في كل صغيرة وكبيرة ولم يجعله اكثر عقلا واتزانا ويكرمه عن هكذا تصرفات لادخل له بها ؟
‏6/
سيجيب البعض بأن هذا اختبار لبر وصبر وتحمل ابنائهم لهم. ولكن الا يكفي عدم قدرتهم على قيامهم بشؤون حياتهم ومرضهم كي يختبر الله الابناء بهذه الطريقة المهينة لكرامة الانسان وما ذنب من ليس له ابناء ؟ كيف كرم الله الانسان وهو يجعله بآخر عمره يتصرف كالأطفال ؟ صحيح ليس الكل ولكن الاغلبية وانا رأيت حالة بعيني وهي ماجعلتني افكر بأن لايمكن أن يوجد إله عاقل ومتحكم بحياة مخلوقاته يوصل أنسان الى هذه الحالة التي تسيئ الى هيبته واحترام الناس له بآخر عمره . صدقوني الحياة مجرد عبث في عبث رغم أني غير جازمة بعدم وجود الإله ولكني اجزم بعدم تدخله في حياتنا ./



_ الحب أعمى _

الحب أعمى مقولة يعرفها الجميع وهي في تصوري غير صحيحة والأصح أن تكون ( الحب أرقى) لأن المحب يرى عيوب حبيبه واخطائه وتجريحه له ولكنه يهمشها ويعتبرها تافهة لأن الحب في نظره أرقى من أن يفكر بهذه المنقصات ويجعله يتجاهلها تماما ولا يلتفت اليها لأن الحب أرقى منها وأقوى ./




_الأغاني تقسي القلب _

اجمل شيئ في الدنيا الموسيقى والذين يحبون الموسيقى والاغاني هم أناس مرحين وروماسيين ورقيقي المشاعر أما الذين لايحبونها ولايسمعونها
‏7/
فاغلبهم معقدين نفسيا او من قساة القلوب وقول شيوخ الدين بأن الاغاني تقسي القلوب هو قول معكوس والدليل هو قلوبهم القاسية، اما قلوب معظم من يسمعها فهي تنبض بالحب والعاطفة والرقة والبهجة . /



_الشيطان امرأة _

كثير هي الاحاديث التي تشبه المرأة بالشيطان وتفسري لهذا التشبيه هو :أن المرأة في اعتقادهم مخلوق ضعيف ومسكين ودوني فأذا رأوا امرأة قوية وجريئة وعزيزة نفس وهي نادرا ماتوجد في المجتمعات الذكورية يشبهوها بالشيطان لأنها تمردت على الشخصية التي فصلوها لها ولبست شخصيتها الحقيقة وهذا يضر بمصالحهم لذالك أرادوا أن يشوهوا صورتها الحقيقية الجميلة بهذا الوصف السيئ حتى لايتجرأن على التمرد ورفض الخنوع والخضوع لأنهن سيوصمن بالشيطانات. كوني شيطانة يا امرأة افضل من تكوني عبدة ذليلة./



_ حلم كبير وصعب المنال _

احلم بأن اتحرر يوما ما وأمارس حياتي مثل يناسبني واعمل كل ما أرغب به ( وأهمه هو النضال من اجل حرية المرأة) وأن واكون على طبيعتي وسجيتي بدون تمثيل وتزييف مفروضين علي بأن أتصرف بهم وسط عائلتي ومجتمعي، ولدي أحساس كبير بأن حلمي سيتحقق لأنني احمل بداخلي هدف نبيل. فهل ياترى سيصدق أحساسي






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,882,163
- إلى كل أمرأة مسلمة ..
- انتقادات متنوعة ...
- هل للظلم والاساءة مبرر ؟
- السلطانة وفاء سلطان
- الكاتب عبدالله بن بخيت والمتصل الشوارعي
- حرية المرأة في المفهوم العربي
- لماذا المرأة السعودية خاضعة وقانعة دائما؟
- مقابلة مع شيخ سلفي
- لو كان القمع رجلا لقتلته!!
- أوقفوا الحجر على حرية المرأة
- المرأة والرجل.. والحق المسروق
- الحقيقة.. ابنة البحث!


المزيد.....




- الفساد السياسي هو الاب والراعي لكل انواع الفساد.اداري . مالي ...
- مهرجان كان.. -لا بد أن تكون الجنة- لإيليا سليمان يروي قصة ال ...
- وزارة التضامن تغلق أتيليه القاهرة لتعيد المبني للوريث اليهود ...
- التزوير والسرقة وغسل الاموال والاختلاس والرشوة وبيع الذمم وغ ...
- -المحيا- العثمانية.. زينة المساجد التركية في رمضان
- مشروع إعداد خارطة بمواقع انتشار الميليشيات الشيعية
- دراسة وتحليل حول الفساد وانوعه ومنابعه واسبابه وكيفية محاربت ...
- لا محال كشف الزمر المجرمة والفساد وافشال الاجندات الخارجية
- -أمر أحد جنوده بالرقود-... هكذا تأكد قائد البحرية الأمريكية ...
- النضال بالصيام.. هكذا صام المسلمون الأفارقة المستعبدون بأمير ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ياسمين يحيى - انتقادات متنوعة 2 ...