أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مالوم ابو رغيف - هذا النائب لا يملك بيتا!!














المزيد.....

هذا النائب لا يملك بيتا!!


مالوم ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 2653 - 2009 / 5 / 21 - 09:51
المحور: كتابات ساخرة
    



نشرت الجرائد العراقية ايام حكم المقبور صدام وعلى لسان ولده الاكبر عدي، بان اباه لا يملك الا بدلة عسكرية واحدة قد صغرت عليه وذهبت الوانها من كثرة الغسل وان كل رواتبه لا تكفي لتسديد نفقات العائلة المتواضعة، لذلك فهو لا يستطيع شراء بدلة اخرى وبعد وفاة امه اي ام صدام ، لم يكن بمقدروه اقامة مجلس الفاتحة لها لولا بيعه لبعض الغنمات التي ورثها من عائلته.
حدث العاقل بما لا يليق فان صدق فلا عقل له، والعراقيون وان تظاهروا بالتصديق، تقية او استهزاء او سخرية، فانهم وفي لقاءاتهم الاجتماعية والصداقية جعلوا من عدي ومن تصريحاته وسخافاته موضوعا لطرد السام والملل والضجر الذي دائما ما يرافق الدكتاتوريات العسكرية والدكتاتوريات الدينية.
وما اشبه اليوم بالبارحة، ليس بما رايناه على صفحة الــ youtube من تشابه تام بين قعداتعلي الكيمياوي وقصي وعدي وكاولياتهم وبين جلسات وكاوليات اخوان وخلان المؤمن الاسلامي اية الله عبد الفلاح السوداني قدس سره باخفاء مئات الملايين من الدولارت في دول لا يعلمها الا الراسخون بالنهب، انما ايضا بتشابه التبجحات واتفاق الكذبات وتطابق السخافات.
في لقاء اجرته فضائية العراقية مع اثنين من نهاب الشعب، سامي العسكري واخر من جبهة التوافق وجوابا على سؤال لمقدم البرنامج حول استماتة نواب الشعب واستكلابهم للحصول على امتيازات غير مبررة لا قانونيا ولا اخلاقيا مثل الحصول على بيوت مجانا وعلى قطع اراضي منحة وجوازات دبلوماسية لهم ولافراد عائلاتهم طوال حياتهم في ظل تجاهلهم التام لمعاناة الشعب وآلامه، رد النائب عن جبهة التوافق بان جميع النواب يملكون بيوتا الا اعضاء جبهة التوافق فانهم ينامون في فندق الرشيد لانهم يا عيني عليهم لا يملكون حتى جدار ليتفيؤا بظلة. بالطبع لم يذكر هذا النائب بان نواب جبهة التوافق يسكنون في فندق الرشيد المصنف بخمسة نجوم مجانا، وياكلون مجانا ويحتلون اجنحة وليس غرفا.
كشف هذا النائب التوافقي بانها المحاولة الثالثة لمجلس نهاب الشعب التي تتكلل بالفشل والخيبة وتردها الرئاسة، لكن لا يزال هناك متسع من الوقت لاعادة وتكرار المحاولة والنتيجة مضمونة بالطبع كما يقول نائب جبهة التوافق. ويستطرد النائب التوافقي متهكما ومنتقدا النواب الشيعة بان مستقبلهم بعد التقاعد مضمون هو الاخر، ما عليهم، بعد الحصول على رواتبهم التقاعدية السمينة الا العمل كمستشارين للوزراء/ فجيش مستشاري المالكي يبلغ تعداده عشيرة( هي وحدة جديدة لقياس المستشارية والملاحقة التجاريين والعسكريين والاقتصادين والدينين والروزخونية واللطامة واللقامة و الوكلاء والسماسرة امثال محمد حنون سكرتير الوزير المؤمن اية الله عبد الفلاح السوداني قدس سره) ويستطرد الناهب التوافقي بان بمقدورهم اي النواب فتح منظمات ومكاتب استشارات او فتح احزاب لتلقي الهدايا والرشوات.
سامي العسكري لم يعجبه اتهام نائب جبهة التوافق المبطن بان جميع (نهاب الشعب) يملكون بيوتا وعقارات عدا نواب جبهة التوافق، لذلك سارع لنفي ذلك نفيا اسلاميا يشابه يمين الطلاق، فنفى نفيا كليا نهائيا قطعيا ليس لا يملك ليس بيتا في العراق فقط، انما ولا حتى طابوقة!!
ومع هذا فقد صوت النائب سامي ضد منح البيوت والاراضي لنواب الشعب لكنه مع منح النواب وعوائلهم جوازات دبلوماسية طوال الحياة، فالسفير، يتمنطق النائب سامي، مع ان درجته الوظيفية اقل من درجة وكيل وزارة الا انه يتمتع هو وعائلته بالجواز الدبلوماسي فلماذا لا ينعم النائب بذلك.
لم يخبرنا النائب العسكري اين ينام، فلربما بصفته مؤمن ومن حزب اسلامي شيعي ينام في صحن الكاظم مفترشا الارض متوسدا حذائه متغطيا بسترته فيقال
عدلت فنمت في صحن الكاظم يا سامي.
بالامس القريب تبجح الاسلامي الجعفري بان منصب رئيس الوزراء لا يهمه بتاتا انما تهمه خدمة الشعب وان مقعدا وسط اخوانه النهاب يكفيه ويفرحه فهدفه خدمة الشعب ليس إلا.
بعدها لم نعد نراه بين اخوانه واحبابه النواب ولا غارقا في لجج خدمة الشعب، ليس ترفعا او كسلا من الجعفري او لأنه اصبح من ملاك الفضائيات لا سمح الله، ابدأ، السبب هو المقعد، فهو اي المقعد، لم يعد يتسع لمؤخرة السيد الجعفري، فقد كبرت وسمنت وغلظت وزادت ابعادها عن ابعاد مساحة الكرسي.
اما سامي فقد تبجح بانه لا يملك بيتا ولا طابوقة، مسكين سامي العسكري لا تهمه الا خدمة الشعب، لكنه لم يخبرنا كم بيتا او بناية او عمارة يملك خارج العراق!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,934,649
- اين هي اخلاق الاسلام الحنيف يا عمارالحكيم!!
- الاسلام حمال اوجه
- الفتوى الشلتوتية بين الشيعة والقرضاوية.
- برلمانيات الكوتا والعشائر والديمقراطية
- الا يجب حماية الاطفال من خطر الاسلاميين.؟
- خوجة علي ملة علي!!!
- المطلوب اعادة تسعيرة كبار المسؤولين
- مقارنة لموقفين العراق وغزة
- التقية السياسة والشعوب العربية والاسلامية.
- الازدواجية في عقلية السياسي والمثقف العراقي
- محاولة لتفسير الارهاب الاسلامي
- يا لها من امة يوحدها حذاء!!
- الحوار المتمدن مدينة المدن.
- الارهاب الاخلاقي الاسلامي
- القطط والفئران في ميزان الاسلام .
- اغتيال الثقافة في جسد الشهيد كامل شياع.
- عوانس الجنة
- الحجاب بين المظهر والجوهر
- من ربط القنبلة في عمامة محمد
- هلالويا حلت بأرضنا الديمقراطية


المزيد.....




- من الخيال التمثيلي إلى كرسي الرئاسة الواقعية... ممثلون أصبحو ...
- مسودة قرار أممي حول الصحراء المغربية على طاولة مجلس الأمن
- الأصالة والمعاصرة يعد لمؤتمر ما بعد بنشماس
- دراما فولوديمير زيلينسكي تحولت لواقع.. ممثل كوميدي لعب دور ا ...
- الاستقلال يدعو المحتجزين بتندوف للالتحاق بأرض الوطن
- -روس كوسموس- تنشر مقطعا لـ -الموسيقى- الصادرة عن النجوم الني ...
- النتائج شبه النهائية تشير لفوز الكوميدي زيلينسكي برئاسة أوكر ...
- النتائج شبه النهائية تشير لفوز الكوميدي زيلينسكي برئاسة أوكر ...
- فنان تشكيلي هندي يصنع مجسما من الرمال تضامنا مع ضحايا تفجيرا ...
- قمري قصيدة للشاعرة سوسن رمضان


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مالوم ابو رغيف - هذا النائب لا يملك بيتا!!