أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - مهدي كمونه - النجف الأشرف والمحافظين






















المزيد.....

النجف الأشرف والمحافظين



مهدي كمونه
الحوار المتمدن-العدد: 2649 - 2009 / 5 / 17 - 07:11
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


منذ أن أصبحت مدينة النجف الأشرف محافظة ولحد ألان تسلق منصب محافظ النجف حوالي احد عشرة محافظاً ... في العهد البائد حوالي سبعة وفي عهد دخول القوات الأمريكية أربعه منهم ثلاثة تعين أمريكي وواحد بموجب انتخابات مجلس المحافظة ... ومن المحافظين في عهد البعثين جاسم الركابي ثابت فهد مزبان خضر هادي راضي حسن سلمان علي السعدون كريم حسن رضا قائد العوادي عبد الرحمن الدوري قائد العجيلي عزيز صالح النومان ... ومنهم من كان سيئاً في معاملاته لجماهير النجف والاعتداء عليهم وتجنيد الألوف للجيش الشعبي وقوات القدس وغيرها ... وقسم منهم كان السبب بإعدام الآلاف من شباب محافظة النجف ... أمثال عبد الرحمن الدوري ومزبان خضير هادي وكريم حسن رضا وعزيز صالح منهم من نهب من تحف وأثاث العتبات المقدسة منهم كريم حسن رضا الذي حكم 15 سنة ... وجماهير النجف تشهد أن كل محافظ أساء إلى شعب النجف وسرقة من أموال الضريح أو تحفيات الأمام علي (ع) قد ذهب إلى الهلاك أما في مرض خبيث أو سجين أو غير ذلك ... تمام هناك من النجفين الذي كانوا يتملقون لكل محافظ يأتي من أجل الحصول على القطع الأراضي أو المنح والهدايا السنوية من صدام ... حتى أصبح منهم أسماء لامعة في عشائرهم وعملوا لهم شجرات نسب ولهم تاريخ لامع وعربي ... وكان منهم من يقوم بإهانة شيوخ وبعض وجهاء النجفين وهم سكوت بل بالعكس يقدمون لهم الولاء والعزائم الكبيرة والولاء ... أما في عهد الاحتلال الأمريكي عبد المنعم البصري وحيدر الميالي وعدنان الزرفي واسعد أبو كلل ... وكل محافظ سار حسب التعليمات التي يستلمها الثلاثة الأوائل استلوا التعليمات من الأمريكان الذي عينوهم محافظين في النجف وحسب ولائهم للمحتل ... من تأخير الأعمار وتجويع الشعب إلى ضرب المدينة والتعاون مع قوات الاحتلال وتنفيذ أوامرها ... وأخر المحافظين تم تعينه حسب انتخابات مجالس المحافظات الغير مستقلة وكانت مبينه على التزوير وأدت إلى نهب الأموال المخصصة لأعمار المدينة ... أربع مقاولات للمطار ولم تنجح وتقص الكهرباء والماء والمجاري وسوء التعليم والفساد الإداري والمحاصصة المجرمة والأختيالات والخطف وغيرها ولم يتم تعين محافظاً لتاريخ 30/4/2009 ... كأن مدينة النجف الأشرف ليس فيها مستقلين أو مثقفين أو كفوئين أو أصحاب شهادات أو تجربة في أدارة المدينة ... ليس هذه الأسباب بل أن يكون المحافظ أما يحمل جنسيتين أو أكثر ويميل إلى الغرب المحتل والشرق الفارس ولاءً ولغتاً وتبقى مدينة النجف الأشرف نتلاطق بها الأمواج شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً ... وتحمل شعارات دينية كل أسبوع براقة ثورية والشعب يتألم من الجوع والمرض والبطالة والمحاصصة الوظيفية..






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,519,194,414
- العراق بلد الجميع
- بصراحة


المزيد.....


- ضرورة وجود السفارات الاجنبية....والمطارات / محمود القبطان
- الكهرباء ومافيا المولدات في العراق ؟ / نوئيل عيسى
- اشارات ايجابيه من السيد المالكي على كل القوى الوطنيه العراقي ... / ابوذر ياسر
- النجيفي...وقائمة نينوى المتاخية / مولود جقسي
- مفهوم التوافق واثره في اجهاض الديمقراطية / محمد الذهبي
- الحلقة المفرغة / عمران العبيدي
- العراق يتعافى ( القسم الثالث ) / عبد الزهرة العيفاري
- الحزب الشيوعي العراقي الى اين يسير؟ مركز الاعلام وصحافة الحز ... / مهران موشيخ
- انباء طيبة من كركوك / عبدالمنعم الاعسم
- لا -ديتول- في مستشفى الحسين التعليمي بالناصرية! / طارق حربي


المزيد.....

- الخارجية الروسية: أوكرانيا مستمرة بالابتعاد عن الديمقراطية ...
- موسكو وعمان تدعمان المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة ...
- روسيا تزود العراق بمروحيات ومقاتلات عسكرية تدعم القوات البري ...
- حماس تسعى للخروج من أزمتها أقوى مما كانت عليه
- نيويورك.. أتعس مدينة في #أميركا
- سلاح الجو العراقي يتسلم مقاتلات عسكرية روسية
- عبور أول قافلة مساعدات الى سورية عبر باب السلام في تركيا
- جميل مطر يكتب.. "لا تحملوا الدبلوماسية المصرية ما لا طا ...
- توماس مولر يرفع 7 أصابع في الفيس بوك
- الأوكرانية سفيتولينا تتأهل إلى دور الثمانية لدورة باكو لتنس ...


المزيد.....

- كيف نعيد بناء العراق ونكسب ثقة المواطن / احمد موكرياني
- آفاق المتغيرات في العراق ودور التيار الديموقراطي في تقديم ال ... / تيسير عبدالجبار الآلوسي
- دراسة في حركة الضباط الأحرار4-6 / عقيل الناصري
- اليسار العراقي الاشكاليات والآفاق / جريدة -الأخبار - البصرية
- سعيد قزاز وإعادة كتابة التاريخ في العراق!* / كاظم حبيب
- برنامج الحزب الشيوعي العراقي - المؤتمر الوطني الثامن / الحزب الشيوعي العراقي
- هل من دور للنفط في إسقاط حكم البعث في العراق؟ / كاظم حبيب
- جادة حوار عراقي.. مقاربات ومباعدات بيني وبين الاستاذ الدكتور ... / سيار الجميل
- جماهير شعبنا هي القوة الاساسية التي نعتمدها لإحراز التقدم / حميد مجيد موسى
- نقاشات فكرية وسياسية مع السيد الدكتور فاضل ألجلبي حول أحداث ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - مهدي كمونه - النجف الأشرف والمحافظين