أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - امين يونس - اثيل النجيفي .. يتحّرش !






















المزيد.....

اثيل النجيفي .. يتحّرش !



امين يونس
الحوار المتمدن-العدد: 2645 - 2009 / 5 / 13 - 09:17
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بادر " اثيل النجيفي " الى ممارسة دورهِ المرسوم له مِنْ قِبل اخيه اُسامة وأسيادهِ ، في التصدي الى ( المشاكل الجوهرية ) في نينوى والتي تهم الحياة اليومية للمواطن وامنهِ وخبزهِ ، مثل التوجه الى " جبل متي " مع قائد الشرطة وفوجٍ كامل التسليح من اجل " الإشراف " على رياضة الطيران الشراعي المُقامة هناك ! وكأن اول مايأملهُ المواطن من اثيل النجيفي هو المشاركة في التفرج على العاب رياضية او سباقات الخيل والريسز ! النجيفي يعلم حق المعرفة بأن المنطقة التي أزمع على التوجه اليها ، خاضعة الى سيطرة ونفوذ اقليم كردستان وقوات البيشمركة منذ 2003 ( وهي من ضمن الاراضي المُتَنازع عليها ) ، وهي منطقة آمنة بالكامل ولا تشكو من اية مشاكل جدية ، وكان الأولى بالمحافظ ان يزور الاماكن التي مازالت بؤر الإرهاب معشعشة فيها داخل مدينة الموصل واطرافها ، تلك الاماكن التي يعرفها النجيفي جيداً ، كان الاجدى به ان يفتش عن حلٍ معقول لتقاسم المناصب في الحكومة المحلية الجديدة ويبتعد عن التهميش والإقصاء ، كان حَرِياً بهِ ان يمد يده الى مئات العوائل الأيزيدية المنكوبة بالعمليات الارهابية في قضاء السنجار ، وعوائل العمال الشهداء الإيزيديين المغدورين ، لا ان " يستعرض " قوته من خلال الحماية والشرطة ليتبختبر كالديك في منطقةٍ هادئة ، أهلها وسكانها لايرحبون بتواجدهِ بينهم اصلاً !
ان مايفعله اثيل النجيفي ، منذ تسنمهِ لمنصبهِ ، لا يعدو ان يكون تصعيداً للموقف المتشنج من الكرد ومن السلطة في اقليم كردستان ، وهو يثبت يوماً بعد يوم ، بأنه مثل اخيهِ اُسامة مُصاب بمرض ( الكردفوبيا ) ، هذا المرض الذي اُصيبوا به بالأساس من جراء إختلاطهم الطويل والمباشر مع اولياء نعمتهم الاتراك !
يتوقع الكثيرون ان النهج الخَطر الذي ينتهجه النجيفي ، لن يحظى على المدى الطويل ، بل حتى المتوسط ، بدعم وتأييد الكثير من العشائر العربية في نينوى ، فهذ العشائر ونتيجة لتجارب سابقة ، تعرف حق المعرفة ، ان التحضير لمواجهة عربية / كردية في الموصل لن يخدم مصلحة احد ومن ضمنهم هذه العشائر نفسها . وان " المظاهرات " والمسيرات التي يسيرها النجيفي اليوم في الموصل ، تحت شعار غلق مقرات الاحزاب الكردية وغيرها من الشعارات الإستفزازية ، هذه الجموع سرعان ما ستتخلى عن النجيفي واسلوبه التصعيدي ، فكل العقلاء يريدون الجلوس معاً وحل المشاكل بالطرق السلمية والحوار المتمدن ، وان غداً لناظرهِ قريب !






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,515,319,146
- عُمر البشير .. ووزير التجارة العراقي !
- الحدباء والمتآخية .. الخيرُ والشر !
- أخطاء المالكي في الألف يوم الاولى من حكمهِ !
- هل ينسحب الامريكان من الموصل نهاية حزيران ؟
- الحكومة المحلية الجديدة في نينوى
- دولة اللاقانون في كربلاء !
- عَرَب / كُرد
- حذاري من الصحوات
- كشف المصالح المالية .. إحراج !
- حكومة الاقليم - الوليدة - متى ستصبح - رشيدة - ؟ !
- - غول - في بغداد
- جماهير كردستان تُنّدد ب - جريدة هاولاتي - !
- - فضِّيق الحبلَ وأشدد من خناقهم فربما كانَ في إرخائهِ ضرَرُ ...
- نِعَم وبركات الشيخ رفسنجاني !
- برلمانيون ارهابيون !
- إنتخابات مجلس محافظة نينوى ..أرقام ذات مغزى !
- الشعائر إقتصادياً
- حلٌ سحري لمشكلة رئاسة مجلس النواب !
- الخارطة السياسية الجديدة في محافظة نينوى
- لجنة - العد والفرز - أم - لجنة العدو - ؟ !


المزيد.....


- الانتخابات وقانون تنظيم عمل الأحزاب / فرات المحسن
- أسامة النجيفي ... وقوقعة القومجية الفارغة / هفال زاخويي
- العراق الديمقراطي 7 / طلال احمد سعيد
- رحلة الرهانات الصعبة للمالكي / جواد بشارة
- الليبرالية الديمقراطية هي الحل / راغب الركابي
- - السوداني- وكم الأفواه / محمد الياسري
- الردع وثقافة النزاهة / فلاح الزركاني
- مقاربة اقتصادية لمفهوم الهوية الوطنية / كامل داود
- التوافقيّة هي “المحاصصة” بالمعنى العراقي! / سيار الجميل
- مؤتمر أربيل / التمهيد لما تم الاتفاق عليه في السفارة الامريك ... / علي الشمري


المزيد.....

- الجيش الإسرائيلي: فقدان جندي في الهجوم على غزة (رويترز)
- العراق: مليون عاطل عن العمل بسبب داعش.. و بطريرك يعتبر التنظ ...
- الروبل يواصل ارتفاعه أمام الدولار واليورو لليوم الثاني على ا ...
- الكويت تسقط الجنسية عن مالك قناة تلفزيونية
- ليختنشتاين تنتج سيارة كهربائية تعتمد إنجازات النانو
- كيري يتعهد بـ47 مليون دولار للمدنيين في غزة ويطالب حماس بوقف ...
- إقالة مدير مترو الأنفاق بموسكو إثر حادث أوقع أكثر من 20 قتيل ...
- ضوضاء الشارع ترفع ضغط الدم
- العثور على جثة مالك السفينة الكورية الجنوبية الغارقة في أبري ...
- حرب غزة: الجيش الإسرائيلي يعترف بفقد جندي


المزيد.....

- كيف نعيد بناء العراق ونكسب ثقة المواطن / احمد موكرياني
- آفاق المتغيرات في العراق ودور التيار الديموقراطي في تقديم ال ... / تيسير عبدالجبار الآلوسي
- دراسة في حركة الضباط الأحرار4-6 / عقيل الناصري
- اليسار العراقي الاشكاليات والآفاق / جريدة -الأخبار - البصرية
- سعيد قزاز وإعادة كتابة التاريخ في العراق!* / كاظم حبيب
- برنامج الحزب الشيوعي العراقي - المؤتمر الوطني الثامن / الحزب الشيوعي العراقي
- هل من دور للنفط في إسقاط حكم البعث في العراق؟ / كاظم حبيب
- جادة حوار عراقي.. مقاربات ومباعدات بيني وبين الاستاذ الدكتور ... / سيار الجميل
- جماهير شعبنا هي القوة الاساسية التي نعتمدها لإحراز التقدم / حميد مجيد موسى
- نقاشات فكرية وسياسية مع السيد الدكتور فاضل ألجلبي حول أحداث ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - امين يونس - اثيل النجيفي .. يتحّرش !