أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - عزيز الحافظ - من هو رئيس جمهورية العراق القادم؟














المزيد.....

من هو رئيس جمهورية العراق القادم؟


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 2643 - 2009 / 5 / 11 - 04:45
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


ليست المقالة تمنيات فردية بل هي إستقراءات مستقبلية تخص الوطن نضع حولها هالات التمني الافضل في قرارة النفس لتخدم الوطن فقط. اعلن الطالباني عدم ترشيحه لولاية ثانية لاسباب تخصه لاافضّل التطرق لتفسيرها لان له حنكته وخبرته التي ولدّت القرار فجعل الباب فتوحا في ظل أجواء الغيوم اللبننية على سماء الوطن من تقسيم المناصب (كردي –سني- شيعي )بحجج شتى كلها ضد الديقراطية مهما اوحى الجميع الينا باحترام إرادة الناخبين والاغلبية فلايوجد في ساستنا من يستسيغ حكم الحزب حتى على طريقة حزب العدالة التركي صاحب المناصب كلها بحكم الاغلبية الفاقدة هنا مكاسبها على مضض. اول المتطلعين للمنصب هو الدكتور طارق الهاشمي وهو مؤهل للمنصب ولكنه يصطدم بعقبه قبول القوى السنية كلها بترشيحه عدا نواب التوافق الذين هم قلّة في المشهد الانتخابي البرلماني القادم وعلاقته مع الاغلبية الشيعية عدا المجلس الاعلى علاقة متوترة صفائها مستحيل لذا حال قبول ترشيحه.المرشح الكردي هو حتما الدكتور برهم صالح بحكم انه الشخصية الثانية بعد الطالباني اذا كانت التحالفات الكردية بمنحه المنصب او للدكتور محمد فؤاد معصوم وكلاهما شخصيتان كفؤتان ولكن اجد من المستبعد في المجلس النيابي القادم ان يصبح للاكراد ذاك الحجم التاثيري في توجيه المناصب والمكاسب لصالحهم وخاصة بوجود الالغام التي اسمها المادة 140!! والمناطق المتنازع عليها وتشددهم القوي لنيل مكاسب لاتعطي الانطباع للشعب العراقي بانهم شركاء عراقيون وربما يحتاجون لمراجعة المواقف لكسب هذه الثقة المفقودة ونرى مواقف البيشمركة خارج الاقليم لايتناسب مع الدستور فالبلد لايحتاج للتصعيد لاالعسكري ولاالسياسي ولاحتى الاعلامي لانه يدمر بناء النفس العراقية التي مرّ عليها كل سوء في الكون وصبرت!! التمني هو ان يكون الرئيس العراقي من الاقليات وهو مصطلح لااحب تداوله فهم عراقيون اولا حجمهم حب الوطن قلوبهم هي الوطن فما المانع ان يكون الرئيس القادم كرديا فيليا منزوع الجنسية و مصادرالعقارات أو مسيحيا عراقيا كيونادم كنا او من الصابئة تلك الطائفة التي تعلقت اجسادها وقلوبها بالوطن حتى بالغربة شاركته كل الاحزان ولم تبتسم فيه شفاه الفرح الالماما..ولم تنل حتى مقعدا نيابيا واحدا!يكفي ذكر المرحوم الدكتور عبد الجبار عبد الله لنعرف ان الصابئة ملح الارض العراقية لهم بصمات في كل نسمة عراقية ولكننا ننساهم حتى في مناصب صغرى! ثم المانع من ان يكون رئيس الجمهورية العراقي القادم هو (إمراة) فالدستور العراقي ليس ذكوريا... أمرأة من المناضلات الشيوعيات الباقيات على قيد الحياة( ان وجدت) او من مناضلات حزب الدعوة الصابرات على فقد الاخ والابن والاب والام وبعضهن فقدعائلة كاملة ولو بحثنا عن مواصفات قصصية للترشيح لجاءت للجان المفترضة مئات النماذج التي تستحق المنصب الرئاسي التشريفي وعندنا النائبات سامية عزيز- صفية السهيل- ميسون الدملوجي- جنان العبيدي وغيرهن الصابرات المخبأ مأساتها صبرا في رفوف النسيان!
ومن جانب عقلاني أقول ان الاخوة السنة لن يقبلوا بغير هذا المنصب ابدا في اي تحالف مع القوى العربية وستكون هناك ترشيحات وترشيحات منها الشيخ ابو ريشة والشيخ علي سليمان وحتى الشيخ حميد الهايس وحتى الدكتور صالح المطلك بعد مستقبل تحالفاته وسيحمى الوطيس لان من يفوز بالاغلبية البرلمانية حتى بالتحالفات سينال قوة الترشيح وتمريره وهنا اجد شخص الدكتور سعدون الدليمي وزير الدفاع السابق اقرب للمنصب يساعده ان الدستور يشترط بالمادة 70 أولا ان مجلس النواب ينتخب من بين المرشحين رئيسا للجمهورية بأغلبية ثلثي اعضائه وهذا صعب التوافقات كما سترون ولكن ثانيا من المادة 70 تسهل الانتخاب(اذا لم يحصل أي من المرشحين على الاغلبية المطلوبة يتم التنافس بين المرشحين الحاصلين على اعلى الاصوات ويعلن رئيسا من يحصل على اكثرية الاصوات في الاقتراع الثاني) وهذا يسهل للاغلبية ان يكون مرشحها القادم المجهول الان رئيسا لجمهورية العراق!
عزيز الحافظ







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,220,520
- هل أنصفت التشريعات الإسلامية المرأة بالطلاق؟ ج3
- فازت الحكومة قبل فوز رعد حمودي بالاولمبية العراقية
- هل انصفت التشريعات الاسلامية المرأة بالطلاق؟ ج2
- حزن طفولي يرتدي زي انت عمري!
- لبوة تفجر قنبلة نيوترونية على الفاشست
- هل أ نصفت التشريعات الإسلاميةالمرأة بالطلاق؟ ج1
- لبوة تفجر قنبلة نيوترونية على الفاشست
- كناري الرصيف
- للقصص زهو تشكيلي
- يابشير تمتع بالتحدي الأجوف وأترك لشعبك العناء
- تحية لمنتخب الجرأة العراقي الجديد
- للعدالة دائما ،نورس
- حرباوية فاشستي
- كيف يتم تطوير الرياضة العراقية؟
- بسمتان بلاسحاب
- أحزان تمتطي المكوث
- راضي شنيشل والخطوة الجريئة
- فاصل.... فلن تتحدثوا!
- منقوشات حناء حزن.. تبحث عن كفين!
- نسمة هربت من قيظ الفاشست!


المزيد.....




- الجزائر: بدء محاكمة عدة معارضين بينهم الثوري الوطني لخضر بور ...
- قوات روسية تعبر نهر الفرات باتجاه الحدود السورية التركية لضم ...
- ريبورتاج: مناطق تركية تعرضت لأضرار بسبب عملية -نبع السلام-
- مستشار ميقاتي: تهمة الإثراء غير المشروع رد فعل على دعمه للاح ...
- شاهد: عملية نقل منارة عملاقة يبلغ وزنها 1000 طن في الدنمرك
- القوات الروسية تتوجه إلى شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية
- العملية العسكرية التركية في سوريا: علام ينص الاتفاق التركي-ا ...
- سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟
- العملية التركية في سوريا: روسيا تبدأ نشر قواتها على الحدود ا ...
- مستشار ميقاتي: تهمة الإثراء غير المشروع رد فعل على دعمه للاح ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - عزيز الحافظ - من هو رئيس جمهورية العراق القادم؟