أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - وسائلتي عن الحب














المزيد.....

وسائلتي عن الحب


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 2643 - 2009 / 5 / 11 - 05:44
المحور: الادب والفن
    



توطئة:
انما الحب تناغم وانسجام
وارتجاف ولوعة وهيام
وتواضع في كبرياء
وتنازل وتسامح واهتمام
وتآلف وتحالف ٌ وابتسام
والقلب ُ موطنه وكوكبه السلام
لاشقة مفروشة بسنا الحرير
كيف الوصول اليه؟
الا بمركبة الغرام
وطاقاته الصدق
* * *
وسائلتي عن العشق ِ الفريد ِ
وزهو في المشاعر كالنشيد ِ
هو النور ُ الذي يغشى فؤادي
وعن قبس ٍ تلألأ من بعيد ِ
إذا همستْ يغردُ كل شاد ٍ
بإبداع ٍ من الرب ِّ المجيد ِ
نداءٌ للهوى عذبٌ وسحر ٌ
وأعرفُ أنه ُ شرط الوجود ِ
هو الحلم ُ المجنح ُ بإندهاش ٍ
هو المحتلُ من غير الجنود ِ
هو الاحساس ُ أنك في ضياع ٍ
إذا غاب الحبيب ُ غياب فودي
هو الحسراتُ ترفلُ في فؤادي
جنونُ التوق ِ في لهفي الشريد
هو الحلمُ المرفرفُ في سمائي
هو الاسر المحبب بالقيود
هو العطشُ المقفى بإشتياقي
هو المطرُ المصفق بالرعود ِ
هو الكون الذي القاه فينا
نشيدا ً من تراتيل الحميد
هو اللحنُ المميز من كمان ٍ
هو الطقس المخصب كلَّ عيد ِ
هو الشجر ُ المعانقُ للنسيم
هو الاتيان بالفرح البعيد
هوالابحار ُ في موج العيون
هو الشفق المظلل للخدود
هو التفكير في عقلي جنونا
وعزف الروح في اوتار عود
إذا غاب الحبيبُ يسود حزني
وزفراتي تنادي اين فودي
هو الاقرار بالتسليم عشقا
لسامقة تباهل كل غيد
هو الشمس التي تعطيك دفئا
هو الاجراس في نزف الوريد
هو التوق المعلق بالنجوم
هو الاحساس بالزمن السعيد
اليس العشق من نعم الاله
ومرجان ٌ يزينُ كلَّ جيد
وناموس يراود ُ كلَّ قلب ٍ
وإحساس ٌ من الوجع الحصيد
هو الالهامُ للادباء ِ طــرّا
معاناة ٌ تـُدَونُ في القصيد ِ
هو الطقس ُ الذي لا يؤذي نفسا
هو المجدُ المقطرُ للشهيد ًِ

http://abdul.almuttalibi.googlepages.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,573,611
- الواحة العذراء
- لك الحق ان تهجري ساحلي
- أحبك في محطة الظمأ الاكبر
- إرتجاف الروح
- يا كوكب الشذى
- الشعر والعشق وجهان لكوكب واحد((1))
- لن انساك يا انبل حب
- سمو الحب
- لن تسرقي مني فودي ( اتحداك؟!)
- على هامش الاغواء بين آدم وحواء
- لماذا يكسر اللؤلؤ ؟؟
- وعينُ الرضا عن كل عيب ٍ كليلة ٌ
- إنَّ شتمي سلم ٌ الى الارتقاء
- أحبك فودي
- وهبت ُ الروح
- ماذا اهديك في عيد الحب
- يا تاج محل
- يا تاج محل
- شامخة غزه
- بكاء القلب


المزيد.....




- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...
- الرسم على الملح.. فنان يحوّل شواطئ البحر الميت لمعرض تشكيلي ...
- تريا الصقلي تطالب بإطلاق المسلسل التشاوري بخصوص حق مغاربة ال ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - وسائلتي عن الحب