أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - كاظم حبيب - إيران والعراق , هل من جديد؟














المزيد.....

إيران والعراق , هل من جديد؟


كاظم حبيب
الحوار المتمدن-العدد: 2636 - 2009 / 5 / 4 - 09:59
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


كلما أبدى المسئولون العراقيون مزيداً من حسن النية والود والتعبير عن الحرص والرغبة في تعميق الصداقة وعلاقات الجيرة مع الشعب الإيراني والدولة ونظام الحكم في إيران, وكلما أتسعت ونمت أوجه العمل الاقتصادي مع الشركات الحكومية وغير الحكومية الإيرانية بهدف ضمان علاقات تعاون وتنسيق أفضل, تفاقم بالمقابل النهج السياسي الإيراني تشبثاً بمواقفه المناهضة لأي تحولات إيجابية في الساحة السياسية العراقية وفي العلاقات الفعلية بين الدولتين اابتداء من كُردستان العراق ومروراً بوسط العراق وجنوبه.
ويتجلى هذا بوقائع جديرة بالاهتمام, إذ أنها يمكن أن تقود, عند استمرار السكوت عنها وغض النظر عنها, إلى عواقب وخيمةن في العلاقات بين البلدين والشعبين, إضافة إلى بين الحكومتين, رغم تماثل بعض الاتجاهات الفكرية والسياسية والممارسات العملية لبعض أطراف الحكم من ما يجري في إيران.
فقبل أيام نشرت وكالات الأنباء خبراً عن قيام الطائرات السمتية الإيرانية بقصف مناطق من إقليم كردستان العراق تابعة لمحافظة السليمانية وكانت على ارتفاع منخفض غير معهود, وكأنها تريد استفزاز القوات العراقية, ومنها قوات الپيشمرگة. وقد أدى هذا القصف إلى دمار واسع في المنطقة, ولكنه لم يؤد من حسن الحظ إلى وفيات بين سكان المنطقة. وهذه العملية تعتبر بكل المعايير الدولية والإنسانية والجيرة تجاوزاً فظاً على سيادة العراق وإقليمه الكردستاني وعلى المبادئ الدولية التي تحكم العلاقات بين الدولتين. وهو بالتالي استهانة بالدولة العراقية والحكومتين في بغداد وفي الإقليم في آن واحد, رغم كل تصريحات حسن النية والمدح غير المبرر الذي تحصل عليه القيادة الإيرانية من مجموعة من السياسيين العراقيين, لا يجوز السكوت عنه ويستوجب رفع مذكرة احتجاجية إلى الأمم المتحدة لإدانة هذا العمل العسكري العدواني ووقف التدخل ورفض ممارسته في المستقبل. ولا يمكن قبول أي ذريعة واهية تتذرع بها الحكومة الإيرانية وقواتها العسكرية.
إن الشعب العراقي الذي وقف بأغلبيته ضد الحرب التي بدأ بها النظام الاستبدادي العراقي ضد إيران, رغم التدخل المعروف من جانب إيران في الشأن العراقي حينذاك ايضاً, إذ كان يفترض أن يحل بطرق أخرى غير إعلان الحرب وخوضها لثماني سنوات عجاف, يقف اليوم بأغلبيته أيضاً ضد هذا التدخل الفظ في الشأن العراقي ويطالب الحكومة الإيرانية بالامتناع عنه وتقديم اعتذار رسمي إلى الحكومتين في بغداد وأربيل والالتزام بتقديم تعويضات عن الخسائر التي لحقت بالمنطقة والسكان.
وفي الوقت الذي يفتر شجب التدخل الإيراني في الشأن العراقي, يجب إدانة التدخل التركي في الشأن العراقي والذي يتخذ أبعاداً وصيغاً مختلفة, كما يفترض إدانة التنسيق الراهن والجاري بين الحكومتين التركية والإيرانية والاتفاق على مواصلة التدخل العسكري في الشأن العراقي والاعتداء على الأراضي العراقية. ويأمل الإنسان أن تجد الأمم المتحدة والجامعة العربية والمؤسسات الدولية الأخرى كلمة تقولها في هذا الصد وتشجب العدوان المتكرر على الأراضي العراقية في إقليم كُردستان بشكل خاص وفي هذه الفترة بالذات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,915,504
- مرة أخرى حول الحكم الذاتي للشعب الكلدي الأشوري السرياني!
- ما الذي يجري في العراق؟ وما السبيل إلى إدراكه؟
- رأي في الحكم الذاتي والشعب الكلد- آشور- السريان في العراق
- ما الموقف المطلوب إزاء الفكر الشمولي لقوى حزب البعث في العرا ...
- هل عادت حليمة إلى عادتها القديمة؟
- مرة أخرى مع الموقف من حزب البعث!
- فهد ومهمات المرحلة الراهنة
- الرأسمالية وأزمتها الراهنة!
- تحية إلى رفاق الدرب الطويل
- ما هو الموقف المطلوب من المجتمع والدولة إزاء قوى حزب البعث ا ...
- ألمانيا وترددها غير المقبول بعد الآن في مجال التعاون الاقتصا ...
- بوش الابن ونهج الحرب الباردة؛ أوباما ونهج التصالح مع العالم
- من أجل أن لا ننسى ضحايا الدكتاتورية والعنصرية والقسوة ألصدام ...
- دعوة ونداء من أجل نجدة الاقتصاد الوطني , من أجل مساندة ودعم ...
- صلاح عبد الله قوش أم قرقوش السودان؟
- رسائل نقاشية متبادلة بين الأستاذ الدكتور جعفر عبد المهدي صاح ...
- بيان المؤتمرات الثلاثة ودكتاتور السودان!
- المرأة العراقية في يومها العالمي
- عمر البشير وصدام حسين مستبدان من الطراز الهمجي والعاقبة واحد ...
- تداعيات انتخابات مجالس المحافظات والتحضير للانتخابات العامة ...


المزيد.....




- كينيا تحارب الفساد -بالصلوات-
- ترحيل ورصاص حي.. هل ضاق المغرب ذرعا بالهجرة غير النظامية؟
- بومبيو: الرياض تؤكد أن التحقيق في اختفاء خاشقجي سيقدم استنتا ...
- معابر إنسانية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي خلال أيام
- الإرياني: ألغام الحوثيين الأكثر منذ الحرب العالمية الثانية
- بوتين يفاجئ الجميع بسؤاله لمواطنين روس عن مصر أمام السيسي (ف ...
- تصرف من ترامب يكشف -أنانيته- مع زوجته ميلانيا (فيديو)
- الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية غرب تعز
- حزني عليك يا بنت بلادى
- خارج السياق


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - كاظم حبيب - إيران والعراق , هل من جديد؟