أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - الواحة العذراء














المزيد.....

الواحة العذراء


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 2636 - 2009 / 5 / 4 - 07:59
المحور: الادب والفن
    


ضيعتُ في صخب السكوت ِ مراكبي
ونحرتُ في الظلماتِ ضوءَ كواكبي
يا أنت ِ يا ضوع الأزاهر ِ جـنـة ٌ
مفقودة ٌ بين إشتياقي ولحنه المتواثب
يا واحة ً عذراء َ فاحت ْ رقــــة ً
عَذُبتْ فأشرقَ عطر ُها للسـاكب ِ
يا غيمة ً ذرفت ْ لآليء درهــا
في مرج روحي شدو شعر الطالب ِ
قد كنت ِ طيفا ًساهرا ً في يقظتي
عطشَ إفتتاني لحبك ِ المتراكب ِ
يا أنت ِ يا جرح الزمان ِ ونشوتي
وعجائب العشق ِ البهي الثاقب ِ
أ لقاؤنا في المستحيل ِ ربيعـــه ُ
غضَ الدموع ِنشيج ُ عشق ٍ خائب ِ؟
يا ليت َ فودي ما عرفتك ِ كوكبـا ً
حضنَ الثريا وارتمى كالحـاجـب ِ
حتى استوى بين الفؤاد ِ ونبضـه ِ
دمعـا ً ليسقي عشق قلب ٍ ناحب ِ
خاطبت ُ أهل َ العشق ِ أين نهايتي؟
وغرامنا يحبو كطيف ٍ شاحب ِ
لـلـه درّك َيا عذابي تـجـلدا ً
وتبتلا ً في خفق وجد الراهب ِ
ورأيت ُ نفسي للحبيب ِ مسافرا ً
في موكب الحـُلـُـم البهي الصاخب ِ
لمّا وصلت ُ ديار َ فودي مـُتعبـا ً
ورأيتها
وإذا الحـِمام ُ
نهاية ٌ
للخاطب ِ
ودعتـُهـا والابتسامُ بـدمعـتي
ثمَّ إنجلى وسني لقلب ٍ ذائب ِ
هل يا ترى كتبَ الزمانُ لعشقنا
لحنا ً تموَّجَ في حنين الشارب ِ
يا دار آداب الثقافة خـلدي
عشقي لفودي ملاحما للكاتب ٍِ
http://abdul.almuttalibi.googlepages.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,960,654
- لك الحق ان تهجري ساحلي
- أحبك في محطة الظمأ الاكبر
- إرتجاف الروح
- يا كوكب الشذى
- الشعر والعشق وجهان لكوكب واحد((1))
- لن انساك يا انبل حب
- سمو الحب
- لن تسرقي مني فودي ( اتحداك؟!)
- على هامش الاغواء بين آدم وحواء
- لماذا يكسر اللؤلؤ ؟؟
- وعينُ الرضا عن كل عيب ٍ كليلة ٌ
- إنَّ شتمي سلم ٌ الى الارتقاء
- أحبك فودي
- وهبت ُ الروح
- ماذا اهديك في عيد الحب
- يا تاج محل
- يا تاج محل
- شامخة غزه
- بكاء القلب
- غيماتُ دماء ٍ ديميه


المزيد.....




- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - الواحة العذراء