أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - رسائل التفجيرات الاخيرة














المزيد.....

رسائل التفجيرات الاخيرة


عمران العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 2634 - 2009 / 5 / 2 - 03:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثرت التكهنات في المغزى من تصاعد الخط البياني في عدد التفجيرات التي حدثت على مدار شهر نيسان، وتعددت التحليلات في فحوى الرسائل التي ممكن قراءتها ،واختلفت الجهات التي يمكن ان تنسب اليها عملية التنفيذ ، فالبعض حاول التخفيف من اهميتها وعدّها عملية احتضار للجهات الارهابية واعتبرها آخرون محاولة تأكيد لوجود اصبح في عداد المنتهي ، فيما يرى جنس اخر من المحللين انها خرق امني بسيط نتيجة غفلة القوى الامنية وتراخيها ، فيما نسب البعض هذه التفجيرات الى عمليات اطلاق السراح العشوائية والتي شملت بعض الارهابيين .
التفجيرات الاخيرة مؤشر واضح على ان الحديث عن موت الارهاب هو حديث مبكر وان لهذه المجاميع قدرة على الاستمرار وان كانت بفاعلية اقل ، وان عملية استسلامها واقرارها بالهزيمة لن يكون باليسير ، فما حال الشعور بانها مازالت تملك بعض المفاتيح ،، وهي توقت عملياتها في مساحة زمنية لها اكثر من دلالة لتؤكد امكانية المبادرة لديها او انها مازالت تبتكر الطرق وتتعدد لديها مصادر التمويل البشري (الانتحاري) ، فتصريحات الجانب الامريكي التي تقول ان الانتحاريين في الفترة الاخيرة قادمون من تونس تحتاج الى اكثر من وقفة .
يبدو ان للمرحلة القادمة استحقاقاتها السياسية التي لايمكن اغفالها عن اجواء التفجيرات والتي يمكن ان تؤدي الى تصاعد وتيرة العنف ، فالاسابيع القليلة القادمة ستشهد بداية الانسحاب الامريكي من المدن الى داخل المعسكرات والقواعد العسكرية وهذا الاستحقاق يمكن ان يفتح شهية جهات متعددة من مصلحتها اضطراب هذا الملف وعرقلته ،فبعض الجهات يمكنها ان تبعث اكثر من رسالة في هذا الاتجاه منها عجزالحكومة في توفيرالامن مما يستوجب عدم الانسحاب المذكور وهنا ( تضرب عصفورين بحجر واحد) اولهما التشكيك بمصداقية الوعد الامريكي وثانيهما ، ان هذا التواجد سيشكل التبرير الجاهز في الاستمرار بالتفجيرات واعمال العنف ، فيما يشكل الاقتراب من الانتخابات العامة عاملا مهما يمكن ان يؤدي الى تصاعد وتيرة العنف ضمن اجندات متعددة ومختلفة.
وبين هذا وذاك تتساقط ارواح جديدة يوميا ، وعوامل الخوف من عودة دوامة العنف تتربص مخيلة الناس الذين ذاقوا هدوءا اعاد اليهم جزءا كبيرا من الأمل في العيش اياما تخلو من اصوات التفجيرات ودويها ،فيما تأخذ التبريرات الصادرة من الجهات الامنية مساحتها والتي هي في نهاية المطاف تبريرات غير مقبولة ، فجميعها لايشكل شيئا بالنسبة للمتضررين ، فألقاء التهمة على الجهات البعثية او القاعدية او هذه الجهة أو تلك والأكثار من التحليلات ، والحديث عن الحصول على معلومات عن عمليات ارهابية قادمة ليس مهما بالنسبة لهم وهي لن تقلل من شبح المخاوف التي تحدثنا عنها من عودة العنف ،وفي كل الاحوال فأن ذلك لن يقلل ايضا من امكانية تكرراها في ظل الطريقة الروتينية المتبعة من الجهات المختصة والمتمثلة بتشديد الاجراءات الامنية لعدة ايام لتترخى فيما بعد ، بل الاهم هي المعالجات التي تستند على قراءة ميدانية فاعلة للأسباب الحقيقية وراء تزايد وتيرة العنف .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,532,805
- الفصل التشريعي الثاني ... صورة ضبابية
- الفصل التشرعي الثاني... صورة ضبابية
- المصالحة مرة اخرى
- تناسخ الدكتاتوريات
- جدل الوزارات الفائضة
- العراق في خطاب اوباما
- العراق .. صورة اخرى
- عاهة التزوير
- خروقات وفوضى انتخابية
- فلسفة واشياء اخرى !!
- طريق المحاصصة
- الحروب مستمرة
- الميزانية .. الاستحقاق القادم
- افرازات الاتفاقية
- جدل الاتفاقية
- الوقت الحرج
- سباق الكوليرا
- السباق نحو البيت الابيض
- تصريحات
- التوافق الدائم


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - رسائل التفجيرات الاخيرة