أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟ - فاطمة العراقية - ايار وعماله وهمومهم التي تطحن بين فكي رحى المحتل والسارقين لجهودهم














المزيد.....

ايار وعماله وهمومهم التي تطحن بين فكي رحى المحتل والسارقين لجهودهم


فاطمة العراقية
الحوار المتمدن-العدد: 2634 - 2009 / 5 / 2 - 10:10
المحور: ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟
    


ايار وعماله وهمومهم التي تطحن بين فكي رحى المحتل والسارقين لجهودهم
كل عام وانتم بالف خير ومستقبل افضل والف باقة على الف اخرى اهديها اليكم ياعمالنا وكادحينا الشرفاء
نعم لتلك الباقات التي تلون الابينة والشوارع وارصفة بلادي ..
بزرقة السماء يرتدون بدلاتهم .
ينضحون عرقا ودما ليل نهار كي يرسموا البسمة على شفاه الاخرين
وانا اكتب موضوعي هذا تذكرت المقولة الشهيرة للفيلسوف الكبير (كارل ماركس )حين قال (غبار العمل ولازهور البطالة )
اكيد غبار تعلو به شامخات البناء وعاليات المدارس .
نعم غبار مجد الوطن وشرف المهنة وخبز الكرامة .هم التمويل وهم الاستثمار ..انهم دعامة البلاد ورخائها.
الطبقة العاملة واليد العاملة .لاتقيم للبلدان اوزانا وخيرا الا بهم هم عصب الحياة وبهم تدور عجلة التغير والبناء ..
وامام تيارات الثورات والانقلابات هم اول من يدفع الثمن واولهم من يضحي واخرهم من يستفيد بكل الازمنة لانهم الطبقة المسحوقة والكادحة على مر العصور .
.البرجوازية الكبيرة والصغيرة وبعدها الراسماليون الناهبين لجهود الملايين وعرق الملايين من الطبقة العاملة .
كالبحر الاسماك الكبيرة تأكل الاسماك الصغيرة .***
*** *** ***
ان الوضع الذي يجري الان على الشارع العراقي والاف من العاطلين الذين يملاون الشوارع ويدفعون ثمن سياسات وستراتيجيات شرعت وطبقت على اهل وطني ..هذا البلد الذ ي ماانفك اهل تربته يدفعون ثمن المؤمرات والدسائس التي تحاك من دهاقنة الاستعمار والهيمنة المستبدة على خيرات الشعوب .
نعم حالنا حال دول العالم الثالث وماتخضع وتعاني جراء سيناريوهات الدول الرأسمالية الكبرى التي تعتاش على كساد ودمار اقتصاديات الدول النامية او بالاحرى والاصح (النائمة) والتي لاتريد ان تصحوا ابدا
الدول التي تمتلك الثروات ولاتمتلك حرية التامين عليها .
كما هو الحال عندنا .
كيف تدور عجلة البناء الاقتصادي ومردودات الثروة الوطنية لاتضخع لليد العراقية المخلصة وهناك من يسحق الثروة الوطنية وعدم تشجيع الانتاج الوطني والمحلي واندثاره بناء على انتعاش اقتصاد الدول الاخرى والمجاورة التي تضج بها اسواقنا الان .ومن يتحمل وزر هذا .. وهناك الاف من العاطلين التي تسحقهم عجلة الفقر والبؤس والضياع هناك اناس تنام بين النفايات وتاكل من النفايات .
وهناك من يهرب لاخذ المال من عدة طرق غير مشروعة كي يسدوا رمقهم وعوائلهم ..
وهناك من يهاجر ويتغرب بحثنا عن لقمة العيش التي فقدها في وطنه
(يقول الامام علي عليه السلام الفقر في الوطن غربة والغنى في الغربة وطن )نعم حكمة تحمل بين طياتها الكثير من المعاني والدلالات .
**** **** ****
ان سياسات الدول الرأسمالية الكبرى وعلى راسها امريكا كيف القت بكل اعبائها على دول وشعوب العالم الثالث وسحقت مواطنيها
وكلكم يرى المعاناة والجوع والفقر التي تحطحن به الشعوب... والدول العربية هي اول المتضرريين لان ساستها ادموا النوم في العسل وملأ البطون والجلوس في الفلل والقصور الفارهة ولايهمهم مايدرو خلف اسوارها وهي حقيقة واضحة للعيان كلهم ملوك ورؤساء ..
اعطني دولة عربية لاتوجد فيها بطالة او واضطهاد للطبقة العاملة او اكتفاء كلي لابناء شعبها .
لاننا دائما وابدا نخضع لسياسات الدول التي تستعمرنا.. وان كانت هذه الدول معلنة استقلالها وحرية دستورها .
لكن في الحقيقة هناك ايادي خفية تعبث باقتصادها وتدير دفة حكوماتها شئنا ام ابينا .
لايهم يقولون ان الدول لاتسيرامورها الا بهذ الطريقة والتعامل الاقتصادي والتجاري (على عيني )لكن اليس من المفروض ان تكون هناك عدالة وعين تنظر بالانصاف والمروءة لشريحة سحقت تماما وعانت ولازالت تعاني هي الشريحة الكبيرة التي تتمثل بالطبقة العاملة .
اننا الان ومنذ الاطاحة بنظام صدام ونحن نجتر تركاتها وتداعياتها
وهناك جيش جرار من العاطلين وغلق مئات المعامل والمصانع
كل هذ ا اضر اضرار كبير في الاقتصاد وتشريد الاف العوائل
وجمدت الايدي العاملة .
الم يكن الاجدر بالحكومة الجديدة ان تضع في اولويات اجنداتها ورسم خططها حلول لهذا الشريحة الكبيرة التي يرتكز عليها البلد جملة وتفصيلا .ام نبقى نعلق كل الاخطاء على شماعة الارهاب والداخلين والخارجين لهذا البلد الجريح الذي لاحوة له ولاقوة .فقط في سفك دمائه الطاهرة عل تربة باتت الاولى في الكون التي تسقى بااكبر كمية من دماء ابنائها واهلها ..
والقول الى متى كما قال قبلنا
النهر الثالث العظيم الجواهري
(نامي جياع الشعب نامي حرستك الهة الطعام .

فاطمة العراقية 1-5-2009





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تساؤل كبير لماذا غابت هيبة الاساتذة امام تلامذتهم
- خطوات متعبة
- حول الاهتمام بادبائنا ومبدعينا من قبل الدولة
- قصص قصيرة عنونت بالطير المهاجر
- تداعيات
- لرائدة المسرح العراقي المبدعة السيدة (ناهدة الرماح)
- فضاء الوهم
- العمال وهمومهم الكبيرة والكثيرة تجاه التحولات التي يمر بها ا ...
- فضاء الزهم
- ارض سقيت بدمائهم
- ظواهر لابد من زوالها
- صديقات
- ايهما يمثل ثقلا في تربية الاطفال وتهذيبهم الاسرة ام المدرسة ...
- رمز وفاء
- اليه
- الى المرأة العراقية
- المراة في مناطق الاهوار
- منها واليها
- نرنيمة وجع
- مرق الدراق


المزيد.....




- فنزويلا.. تنديد أميركي بقرار حول الانتخابات الإقليمية
- عريضة تطالب بإنهاء حرب اليمن وبعقوبات ضد الإمارات
- الهيئات الشرعية باليمن تدعو لملاحقة قتلة الرموز الدعوية
- البارزاني ينتقد قرار القضاء العراقي توقيف نائبه
- أذرع أمنية مصرية تشوه قطر بأوروبا بتمويل إماراتي
- نتنياهو: سنرد على مصدر النيران بشكل سريع
- القائم بالأعمال السعودي في بغداد: العلاقات بين المملكة والعر ...
- ليبرمان يهدد الأسد
- مدير CIA: -وثائق سرية- تثبت -تعاون- إيران مع تنظيم القاعدة
- الوكالة الدولية للطاقة الذرية: لا مشاكل مع إيران وهي ملتزمة ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟ - فاطمة العراقية - ايار وعماله وهمومهم التي تطحن بين فكي رحى المحتل والسارقين لجهودهم