أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟ - جورج حزبون - يا عمال العالم اتحدوا














المزيد.....

يا عمال العالم اتحدوا


جورج حزبون
الحوار المتمدن-العدد: 2634 - 2009 / 5 / 2 - 10:11
المحور: ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟
    


يا عمال العالم اتحدوا جورج حزبون
يطيب للكثيرين الاحتفال بالأول من أيار ولكن بإشكال متباينة، فالبعض يعتبره مناسبة احتفالية كعيد شم النسيم، وآخرين يكتبون حوله نقدا أو مدحا،وآخرين (كما ورد في احد المقالات المنشورة في الحوار المتمدن )يربطونه بالموقف السوفيتي من الناحية الفكرية والسياسية، وحرصا على عدم ضياع مضمون هذا اليوم العظيم أردت أن أوضح عددا من الأمور حتى لا تضيع القيمة أمام الاختلاف....
إن الأول من أيار وهو يوم أقرته الأممية تعبيرا عن تضامن عمالي بعد صراع دامي للطبقة العاملة سواء في شيكاغو أو غيرها، إلا انه أريد به أن يؤكد بالملموس مقولة (يا عمال العالم اتحدوا....) فتم اعتماده كيوم يتضامن فيه عمال العالم ويقفون موحدين أمام آلة البطش والاضطهاد، فكان يوما كفاحيا وليس احتفاليا وان شهد مهرجانات تحتفل بالنصر في أماكن حققت نصرا إلا انه ظل في اغلب بلدان العالم يوما يؤذن للنضال والوحدة لمواجهة الظلم.
ولم يكن سهلا اعتبار الأول من أيار عطلة مدفوعة الأجر مثلا في فلسطين، وفقط بعد وصول ممثلين عن نقابات العمال بانتخابات البلديات عام 1976 توفرت إمكانية لان تعطل المرافق البلدية بيوم مدفوع الأجر امتد ليتسع بالتطور إلى مختلف المرافق حتى جاءت السلطة الوطنية الفلسطينية وصدر مرسوم بهذا المعنى، إلا انه لا زال العديد من المصانع لا تدفعه عطلة رسمية ، وكذلك كثير من بلدان العالم، وبهذا المعنى فان مضمون أيار الكفاحي لا زال قائما، ووحدة الطبقة العاملة مطلبا يزداد إلحاحا، لتتقدم هذه الطبقة لأخذ دورها التاريخي في أحداث التغير الذي أصبح مطلوبا تاريخيا وإنسانيا، لوقف تعسف الرأسمالية ووقف سوق العمل بفعل أزماتها المتتالية ماليا وسياسيا....
إن ظهور واختفاء الاتحاد السوفيتي لا يعني للطبقة العاملة فشلا بقدر ما يؤكد فشل ذلك النظام الذي اعتمد شعاراتها ومارس بيروقراطية دفعت مع الصراع الممتد بالحرب الباردة وسياق التسلح إلى إغراق النظام وضياع الدولة وليس الطبقة، بل بالعكس فان الشكل الذي تم اعتماده في الاتحاد السوفيتي والدائرين في فلكه هو الذي فشل حيث لم يتوافق حيث لم يتوافق مع المنهج والمضمون.
ولقد حققت الطبقة العاملة انتصارات هامة بعد غياب الاتحاد السوفيتي خاصة في أمريكا اللاتينية، إلا انه من المحق القول أن هناك تأثير لهذا الغياب خاصة فيما يتعلق بالحركة النقابية، والتي انتقل إليها نهج الحرب الباردة وأصبح في العالم اتحادين إحداها مقره براغ والأخر بروكسل والتحقت قيادات نقابية حسب توافق مصالحها الذاتية مع هذه المحافل والتي هي مجرد هيئات إدارية وهياكل لمؤسسات دولية لا تملك أية صيغة عمالية خلاف الشعارات التي تتلفع بها، ولقد عرفت النقابات الصفراء قبل البيان الشيوعي، وظلت أنماطها موجودة ولا علاقة لها بالعمال، بل أن بعضها ارتبط بالأنظمة الحاكمة ( كما هي الحال عربيا) وأصبحت هيئات تمول الحكومات وتسبح هي بحمدها.
إن هذا الحال جعل فهم الأول من أيار احتفاليا وليس كفاحيا، لينسم مع طبيعة تلك المؤسسات النقابية التي تعيش في مكاتب وفنادق وثيرة، ومرافقين وأتباع، وهنا يتضح أن الغاية من كل هذا( الهلم) كان لإبعاد مفهوم وحدة هذه الطبقة العاملة وسحب قيمها النضالية بواسطة نقابات صفراء وقيادات لها مرتزقة.
ولكن لأيار نكهة ستبقى، وعلى العمال إخراج نقابات مناضلة وإنهاء هذه المهزلة، والابتعاد عن اعتبار يوم(أيار) عيد كما (عيد الأم) ، بل مناسبة ينعقد فيها المؤتمر العالمي للطبقة العاملة بصورة ديمقراطية وبلا مراسم، ولتأكيد مواصلة الدرب، والعهد والقسم، حتى رفع راية أيار الحمراء فوق هامات كل أصحاب الشعارات والمذاهب والمشبوهين فكرا وإرادة، وإعادة توحيد العالم عبر توحيد الطبقة الزاحفة نحو الحرية واقتحام أسوار الظلم والاستبداد.
وعاشت الطبقة العاملة وعاش الأول من أيار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عشت ذكرى الاول من ايار
- المتغيرات الموضوعية والواقع الفلسطيني
- قمة العرب لم تصل الى قمة العالم
- يوم الارض فلسطيني واول نيسان قمة عربية
- لا زالت السيوف التي حاربناكم بها في اغمادها
- ليس مهمااسم من يواصل الاحتلال بل كيف ينتهي
- م.ت.ف.ممثلنا الشرعي والوحيد
- قراءة أولية لمعركة غزة
- لا زال محمود امين العالم يستطيع ان يقول شيءا لغزة
- غزة حوار بالنار والسياسة
- للحرب على غزة اطراف واهداف
- عملية شمشوم-غزة
- حول وحدة اليسار الفلسطيني
- علاقة الشكل بالمحتوى في تغير المسميات الشيوعية
- الارهاب في خدمة من ؟
- تحية لهذا المنبر التقدمي الكبير
- على فلسطين تحديد اولؤياتها
- افشال الحوارتعطيل لمسيرة النضال
- لماذا تحتفظ حماس بالسلطة ...؟
- لماذا يجب ان تقوم دولة فلسطينية


المزيد.....




- كيف أثر تغير المناخ على وجود مصر القديمة؟
- تطابق في موقف تركيا وإيران بشأن كردستان
- نتنياهو: سنرد على مصدر النيران بشكل سريع
- لماذا تكثر نزلات البرد والإنفلونزا في الشتاء؟
- السيسي يأمر قوات البحرية بـ-الاستعداد- (صور)
- توسك يستبعد تدخل الاتحاد الأوروبي لحل الأزمة حول استقلال كتا ...
- مبعوث ترامب للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية يصل القاهرة
- تكلفة باهظة لتحرير الرقة
- سائح سعودي ضرب زوجته بالسوط يمثل أمام محكمة فلوريدا
- ترامب يجتمع بيلين للبحث عن رئيس للبنك المركزي


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟ - جورج حزبون - يا عمال العالم اتحدوا