أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟ - حميد كشكولي - ليكن الأول من أيار هذا العام حافزا لليسار العراقي في إيجاد أرضية مشتركة لمواجهة جرائم الرجعية















المزيد.....

ليكن الأول من أيار هذا العام حافزا لليسار العراقي في إيجاد أرضية مشتركة لمواجهة جرائم الرجعية


حميد كشكولي
الحوار المتمدن-العدد: 2633 - 2009 / 5 / 1 - 08:30
المحور: ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟
    




ليكن الأول من أيار هذا العام حافزا لليسار العراقي في إيجاد أرضية مشتركة لمواجهة جرائم الرجعية

الأول من أيار هذا العام، عيد العمال العالمي يختلف عن أيام الأعوام السابقة، بعد أن طبعت الأزمة الرأسمالية الراهنة هذه المرحلة من حياة البشرية بطابعها.
إنه يوم تجديد الاتحاد والتضامن العالمي لمليارات البشر ذوي المصير الواحد، الذين يتعرضون إلى الاستغلال والتحقير من قبل رأس المال وأصحابه.
إنه يوم استعراض الطبقة العاملة العالمية لقدراتها الهائلة، في صفوف منتظمة و متسقة، لمواجهة الرأسمالية بأبعادها العالمية، غير آبهة للون البشرة والعرق والقومية والموطن. إنه يوم ينصف عمال العالم بإرادة مشتركة من رأس المال والأنظمة والحكومات الحارسة له.إنه يوم التقييم السنوي لموازين القوى والاستعداد عند الطبقة العاملة في سبيل توظيف قدراتها السياسية و إمكانية إعلان الحكومة العمالية.إنه يوم التبشير بإلغاء العمل الأجير و انهاء
استغلال الإنسان للإنسان. إنه يوم لبشائر تأسيس دعائم حياة مختلفة للبشر، يكون فيها لكل إنسان حسب قدراته على العمل، ويكون له حسب حاجياته من الخدمات والرفاه. إنه يوم ظهور أفق الإنسان المحور!!
.......................................................................................................................
تحتفل البشرية كل عام في الأول من أيار بعيد العمال العالمي، في أيّ مكان يتاح لهم ، سواء في الشوارع والمعامل والمصانع والمزارع ، أو المساكن والسجون والمعتقلات ، يتأملون المحتفلون القدرات السياسية للعمال ، مراجعين أسباب الخفقان والنجاح للحركات الثورية المناضلة في سبيل الاشتراكية والمساواة والحرية ، طوال التاريخ البشري .مستعرضين المطالب السياسية والاقتصادية للجماهير و يدرسون إستراتيجية النضال الطبقي العالمي الهادفة إلى تجريد الرأسمالية من السلطة السياسية و إقامة البديل الاشتراكي العمالي.
تقام احتفالات هذا العام في ظروف خاصة، إذ الأزمة الاقتصادية للرأسمالية أخذت تمس ابسط المستلزمات المعيشية لمليارات البشر الذين يتحملون أعباءها و يدفعون ثمنها.
الأزمة الاقتصادية المتزامنة مع عيد هذا العام ، وعواقبها الوخيمة أمست تشغل العمال والكادحين والجماهير المحرومة، فالأخبار اليومية تتحدث عن غلق المزيد من مراكز العمل والانتاج، وتعطيل المزيد من العمال عن العمل ، و تشريد ملايين إضافية من البؤساء ليعيشوا بدون مأوي في المجتمعات التي تتحكم بها الرأسمالية ، ونشهد على إثر الأزمة الرأسمالية ، والتي ينظر اليها بعض المحللين كحرب عالمية ثالثة ، انهيار الخدمات الاجتماعية والرفاهية للسكان ، وتملص الحكومات البرجوازية من واجباتها تجاه رعاياها.


الأول من أيار هذا العام يتزامن مع أزمة رأسمالية، رمت ب50 مليون من العمال إلى البطالة ليضيفهم إلى 200 مليون عاطل عن العمل اصلا ، وفق تقرير من الأمم المتحدة. إنه يتزامن مع الأزمة التي أوصلت عديد جياع العالم إلى مليار جائع ، وفق تقرير من منظمة الغذاء الدولية " فاو".
الأول من أيار هذا العام يتزامن مع الأزمة التي جعلت وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر تتجاوز حدود ال 9 ملايين طفل. فالأزمة الراهنة وعوارضها الوخيمة على حياة ومعيشة الجماهير والشرائح الفقيرة في المجتمعات، تضفي على احتفالات يوم العمال العالمي هذا العام ميزات خاصة، وأجواء استثنائية و طابعا مختلفا عن احتفالات السنوات السابقة.
الجماهير الواسعة سوف تخرج إلى الميدان بعزم وإرادة راسخين ، معلنة التضامن الطبقي الأممي ، وقد ظهرت منذ فترة بوادر الطابع الاستثنائي للتضامن الأممي منذ شهور قبل انفجار الأزمة و بعدها .
تقام احتفالات هذا العام في تضامن أممي قوي ومتين رغم محاولات البرجوازية منذ 150 عام لخلق شروخ بين صفوف الطبقة العاملة بإثارتها للنزعة القومية والوطنية والعشائرية والعنصرية والفاشية، بل على عكس إرادة البرجوازية أخذت الدنيا تنعطف نحو اليسار ، و أضحت الماركسية تجذب الملايين ، وتصبح أشد رونقا ومحبوبية.

الأول من أيار هذا العام يتزامن مع فترة يقيم عمال أوروبا المتاريس لمواجهة البرجوازية في صفوف مليونية ، وهم يعيدون أمجاد كومونة باريس، ويقومون باحتلال المصانع و أسر أرباب العمل الجائرين أمام أنظار البوليس . عمال أوروبا اليوم يعلنون عن تظاهرات واسعة ضد الأزمة وعواقبها، معلنين رفضهم دفع ثمنها و تحمل أعباءها، وهم يحملون كتاب " رأس المال" سائرين في ضوئه، وبذلك يجعلون اسم ماركس أكثر خلودا.
فالصحف الواسعة الانتشار البرجوازية تنشر بعناوين بارزة عن عودة ماركس، و يعاد طبع كتاب رأس المال بنسخ كبيرة، وتقر البرجوازية اليوم بصحة أفكار ماركس.
فهذه الانعطافة نحو اليسار هي دليل على ارتفاع درجات الوعي الطبقي والاشتراكي للعمال على مستويات عالمية. وإن الراديكالية المتصاعدة بين العمال والكادحين و طلائعهم الشيوعيين تعتبر أرضية واقعية تستلزم اتخاذ مواقف شيوعية وطبقية عمالية ضد الاستغلال والاضطهاد الطبقي والاجتماعي.
إن احتفالات هذا العام ليست احتفالات روتينية، بل هي نداء للتضامن الطبقي لكل عمال العالم، تحت شعار " يا عمال العالم اتحدوا!" ولترتعش أجساد أصحاب رأس المال وسلطته !!!
هذا اليوم في هذا العام تزامنا مع أزمة البرجوازية المتفسخة ليس يوما عاديا مألوفا!!هذا اليوم هو يوم ملايين البشر العاطلين عن العمل، ويوم مليار إنسان جائع من الذين رغم كدهم وكدحهم يحصلون على أجر يومي لا يتجاوز دولارا واحدا!!
هذا اليوم هو يوم الاستنكار والكفاح ضد اضطهاد المرأة، وإنه يوم النضال في سبيل إحقاق المساواة للمرأة و تحقيق حريتها وحقوقها..إنه يوم النضال في سبيل فصل الدين عن الدولة والجهاز القضائي والنظام التعليمي.. إنه يوم مواجهة الحروب والاحتلال والسياسات الإجرامية للامبريالية والصهيونية والإسلام السياسي. يوم لمحاربة تشغيل الأطفال واستغلالهم بأية وسيلة.إنه يوم لفضح كل ظاهرة لا إنسانية في المجتمع، و حافز لمكافحتها من قبيل جرائم الإسلام السياسي البغيضة يحق المثليين في العراق، و مساعيه الخبيثة لقتل روح التمدن والتحضر في المجتمع العراقي. لنجعل من هذا اليوم فرصة لليسار العراقي لإيجاد لغة مشتركة ووسائل مشتركة لمواجهة تحديات الطائفية والعنصرية الشوفينية .
إن تفاقم أوضاع الجماهير المظلومة في العراق و ممارسات القوى الظلامية وجرائمها التي لا يمكن تصورها ، يحتم على القوى اليسارية العراقية إيجاد أرضية استثنائية مشتركة للعمل . فالشيوعي العمالي و المناضل التحرري واليسار التقليدي واللبرالي التقدمي يمكنهم في هذه الظروف المأساوية التي تعيشها المرأة والمثليون و الكادحون ، التوصل إلى وسائل مشتركة للعمل والكفاح بوجه القوى الإسلامية والقومية الإجرامية الشوفينية والعنصرية المتخلفة.. فلا مجال للتفكير في الخلافات و التناطح بين الناس الإنسانيين والتقدميين اليوم في العراق. ليكن هذا اليوم المجيد حافزا للعمل المشترك بين قوى اليسار المختلفة، و الذي يغني بعضها عن التعاطي مع القوى الرجعية لأسباب " وطنية" واهية.

‏30‏/04‏/2009





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من غابرييل غارسيا ماركيز إلى غيفارا
- الرفيق كاسترو و الروح الثورية المتّقدة
- ثورة أكتوبر الاشتراكية كانت تغييرا للعالم لا تفسيرا له
- قصيدة - ترافيك- للشاعر السويدي توماس ترانسترومر
- توماس ترانسترومر وثلاث قصائد
- قصيدة الشاعر الانجليزي وليم بليك(1757-1827) -اسمع ِ الصوت-
- هل تزول أية عقيدة، حتى لو كانت خرافية ، بالعنف والاضطهاد؟
- ثلاث قصائد للشاعر السويدي توماس ترانسترومر
- أزمة الإتحاد الوطني ليست قضية جماهير كردستان
- في ذكرى ثورة الجماهير الإيرانية على نظام الشاه
- المقاومة في منظور اليسارالماركسي
- لي الحضور المضاغف في شِعر فروغ فرخزاد
- مواقف أردوغان تجاه القضية الفلسطينية تتحطم على صخرة التحالف ...
- شتان بين إرادة الجماهير في فلسطين وإسرائيل وبين أهداف دولة ا ...
- حقيبة حنظلة مرميّة بين أشلاء القمر
- البديل الثالث هو القادر على حل القضية الفلسطينية
- اله الموت يجول من اشويتس ، إلى العراق ، فغزة
- من يذبح أهالي غزة؟
- هل على اليسار الماركسي التحالف مع، أو دعم كل من عارض أمريكا ...
- أغنية تشي غيفارا


المزيد.....




- اجتماع موسع لقادة اليمين في القارة العجوز يبحث -تفكيك- الاتح ...
- أولويات المرحلة القادمة في العراق
- الغابون.. نيجيري يطعن دنماركيين بالسكين -ردا- على قرار ترامب ...
- الدرك الملكي يعود إلى حراسة القصور الملكية المغربية
- -توافق مغشوش- يدفع -آفاق تونس- للانسحاب من الائتلاف الحكومي ...
- دمر 750 منزلا.. توماس يصبح ثالث أكبر حريق في تاريخ كاليفورني ...
- أتلتيكو يرتقي للوصافة مستغلا تعثر فالنسيا
- بالفيديو... أوباما يوزع هدايا الكريسماس على الأطفال
- طفلة تستعرض مهاراتها في التزلج قبل احتفالها بعيد ميلادها الأ ...
- ثالث أكبر حريق في تاريخ كاليفورنيا


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2009 - اثار وانعكاس الازمة الاقتصادية العالمية على الطبقة العاملة والفئات الفقيرة وسبل مواجهتها؟ - حميد كشكولي - ليكن الأول من أيار هذا العام حافزا لليسار العراقي في إيجاد أرضية مشتركة لمواجهة جرائم الرجعية