أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن مدن - عن إرث التنوير الخليجي














المزيد.....

عن إرث التنوير الخليجي


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 2630 - 2009 / 4 / 28 - 10:16
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


منذ شهور قليلة شاركتُ في فعالية أقامها مركز الحوار للثقافة في دولة الكويت الشقيقة بعنوان: «التنوير.. إرث المستقبل»، خصص جانب من هذه الفعالية لتاريخِ وراهِنِ فكرة التنوير والنهضة في إقليمنا الخليجي. وفعاليةٌ مثل هذه، جديرة بأن تتواصل في أنشطة قادمة في بلداننا الخليجية، وأن يكون من بين أهدافها تدوين تاريخ التنوير في الخليج، للتعرف إلى الظروف التي عمل فيها رواد هذا المشروع وأنتجوا ما أنتجوه، لأننا بذلك نُسدي خدمة ثقافية جليلة في إتاحة مادة توثيقية ومعرفية للأجيال الجديدة، علها تعرف شيئاً من ملامح تاريخ ما زال المجهول منه أكثر من المعلوم. كان د. إبراهيم غلوم قد نبه في بحثٍ قيم له عن وضع الثقافة في الخليج إلى ما دعاه «صور الانقطاع» بين أجيال المثقفين في بلدان الخليج، ملاحظاً أن المثقف الخليجي هو عضو شرعي في حركة جيله فقط، ولذا تكثر وتتعدد البدايات عندنا ولا ينشأ التراكم، فيكاد كل جيل يبدأ من جديد. وهذه فيما أرى ملاحظة دقيقة. ربما يدفعنا ذلك لإثارة سؤال عن مقدار معرفة جيلنا والأجيال التي تليه بالتاريخ الثقافي القريب لمنطقة الخليج، وهل تعي الشرائح الجديدة من مثقفي المنطقة أن للحداثة أو التحديث تاريخاً أبعد من تاريخ اكتشاف النفط في المنطقة والانفتاح الواسع على العالم ومفاهيمه ووسائله الجديدة؟ الأمر بحاجة إلى نقاش وإلى بحث. ومن يطلع على ما وصل إلينا من أشعار ومقالات ومراسلات يفاجأ حقاً بجرأة وشجاعة هذا النفر من الرواد في إثارة أسئلة كبرى في ظروف الحصار والعزلة والتخلف، وفي تواصلهم مع المشروع النهضوي العربي في الحواضر العربية المزدهرة، وفي إيقاظهم للروح الوطنية المتوثبة، وحُرقتهم للحاق بأشقائهم العرب الذين تهيأت لهم أسباب العلم والمعرفة. لذا كان هؤلاء الرجال هم من أدخل للمنطقة التعليم والصحافة والمسرح وفنون المقالة والقصة والنقد، كما فعل عبدالله الزايد مثلاً من خلال جريدة «البحرين» التي أصدرها في نهاية الثلاثينات واستمرت في الصدور لمدة 6 سنوات. وكان على هذا النفر من رواد التنوير الشجعان أن يواجهوا عسف المستعمر واضطهاد المؤسسات المحافظة والجهلاء من أبناء قومهم. ففي الكويت اضطر فهد العسكر بعد أن اشتدت عليه التهجمات إلى العزلة وعاش في غرفة مظلمة منطوياً على نفسه حتى مات وهو لم يزل في الثلاثينات من عمره، ومثله فعل صقر الشيب الذي اضطره سفهاء القوم إلى أن يلزم بيته حتى وفاته. وفي الإمارات ضايق الإنجليز الأديب مبارك بين سيف الناخي وطالبوا بإبعاده، ومات المصلح البحريني الشيخ عبدالوهاب الزياني كمداً في منفاه بالهند، وتشرد عبدالله الزايد سنوات عدة.وما يقال عن هذه البلدان قد يصح على المجتمعات الخليجية الأخرى كالمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان وقطر. هذه العلامات البارزة في تاريخنا الثقافي هي رصيد لمثل التنوير والنهضة والتحديث والعقلانية. ومن أسف أن كتاباتهم ومراسلاتهم، بما ذلك المراسلات بين بعضهم البعض كمراسلات مبارك الناخي مع الشيخ الزياني أو مراسلاتهم مع رموز النهضة في العالم العربي كمراسلات عبدالله الزايد مع أمين الريحاني أو مراسلات الناخي مع المفكر شكيب أرسلان، هذه المراسلات ما زالت مجهولة وغير متداولة. فهل تأتينا النخوة لنفعل شيئاً مفيداً في هذا السياق قبل فوات الأوان؟!







الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,713,942
- « أجراس »
- للتجربة وجوه
- لزوم الفساد تعميمه
- لماذا تضيق الدولة ذرعاً؟
- لماذا تضيق الدولة ذرعاً؟
- في المسألة الطائفية
- عن البنى التقليدية
- أين الاستراتيجيات؟
- إدانة العنف
- انتفاضة مارس: الدرس الأهم
- استنهاض قوى الحداثة البحرينية
- يوجد بديل !
- لكل النساء السلام
- 54 عاماً على تأسيس جبهة التحرير الوطني البحرانية: تيارٌ وُجد ...
- لماذا نعارض سياسة التجنيس؟
- السياسة حين تغدو عاطفة
- زمن الروّاد
- سلعة المعرفة‮ !‬
- يوجد خيار آخر
- عودة روسيا


المزيد.....




- المصريون يصوتون في استفتاء على تعديلات دستورية تمدد ولاية ال ...
- السعوديتان الهاربتان في جورجيا مها ووفاء السبيعي تتحدثان لـC ...
- أهم ما يجب أن تعرفه عن تعديل الدستور في مصر
- التعديلات الدستورية في مصر: الناخبون يدلون بأصواتهم في الاست ...
- أهم ما يجب أن تعرفه عن تعديل الدستور في مصر
- إصابة العشرات بعد خروج قطار عن مساره في الهند
- مقاتلات روسيا.. الخيار الأفضل لتركيا
- وفاة قائد القوة الأممية في الجولان المحتل
- نعم، نعم، نعم لعالم نووي
- ترامب يهاتف حفتر ويخالف موقف خارجية أمريكا المُعلن حول ليبيا ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن مدن - عن إرث التنوير الخليجي