أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - أراني حطبا ...














المزيد.....

أراني حطبا ...


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 2618 - 2009 / 4 / 16 - 04:25
المحور: الادب والفن
    



تدفعني عكازتي خارج المظاهرات
ذبالة صوتي بلا زيت
فأراني حطبا مؤجلا
كيف أضيء حلما بائرا
تخثر في عروق القصيد .. ؟
وكيف أشعلني .. ؟ ...

عشر شداد تكفي
كي أوقف المدى المرتجل
في سيرورة حروف وحروب
وأعانق الغياب المر
في جسد أبيض ،
من ماء يبكيني
في مقام رغبة أخفيه ...
كيف أوقف زحف يرقات غضب
على شغبي ؟ ..
أنى لي أن أسدد فواتيرحلم
شاخ في مسوداتي
فيفيض كأس البسطاء
في أنثى دواتي ..
حبري انتفض عن لونه ،
كيف أرجي ما بقي
من حروف رمادية القد ..
كل مساء تحية الصباح
لي تقدم ..
وكل صباح تحية المساء ...

وطني على حافة ينفلت
من قبس المراثي ..
أما آن لي أن
أشهر خراطيش صمت ساخر
من قفا الأرض
وأستبيح خوفي الراسخ
في ذاكرة أمس ،
كما اليوم ..
لا شيء تغير غير ألقاب الملوك
وجوارب الساسة ، الغاغة ...

يشبهني الحلزون
حين يستعير حزني ..
وأشبهه حين أحاكي خطوه
نحو حتفه
لكن لا مأوى يسميني ..
أجدني في قفص يوهمني
بجنة حبلى بالوعيد ..
رغبتي اللقيطة
أن أتمرغ في نهر قصيد
لا يستنكر خروجي
من إسمنت خطه الأمس
على جبيني ...

ورق أرق يكفيني
خارج عراء اللغة ..
أن أكتب تاريخ وهمي
أجمل موت أشتهيه ..
أن أتفوضى
أبهى حلم أرتضيه
لحتفي ...

أبريل 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,965,426
- قلب للمساومة ...
- على أريكة مساء ...
- خرجت ...
- كأنيسة ...
- تراتيل جسد مسه الظن ...
- وكأننا ...
- زينب النفزاوية ...
- دروب نزيف ...
- إليه ينتسب الماء ...
- لعبة سفر ...
- انتماء ...
- سيدي إيفني..آيت باعمران...
- شارع يسكنني ...
- ... على حزنك
- على كل لسان
- توليفة حزن ...
- أراها
- ريح سؤال
- وقفة
- رسختني


المزيد.....




- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...
- خروشوف وذوبان الجليد ومسابقة تشايكوفسكي الأولى (صور+فيديو)


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - أراني حطبا ...