أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بلد مسالم استغنى عن حكومته














المزيد.....

بلد مسالم استغنى عن حكومته


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 2618 - 2009 / 4 / 16 - 08:11
المحور: كتابات ساخرة
    


لدينا بعض الشرفاء الذين وضعوا أسماءهم رهن الاغتيال حسب الحروف
الأبجدية
لأول مرة في تاريخنا العراقي نحن براء من كل ما يلصق من تهم في
الأنظمة العربية, رغم أن ذلك قد يزعج بعض الأنظمة اليسارية التي
مازالت تعتبر أن البراءة "عيب أخلاقي كبير قد يلحق العار بصاحبه مادام
حياً". نحن بريئون ولدينا شهادة سيرة وسلوك تقول أننا لسنا طلاباً
نجباء لدى مدرّس اللغة الإنجليزية الأمريكي.

نحن مازلنا نتستّر بورق التوت الذي رمته الرياح عن البعض فبانت لهم
عورة, ولكن مدرس اللغة الإنجليزية الأمريكي أصدر أوامره بكشف
العورات كلها, ولا داعي لحجب ما يمكن حجبه مادامت العورة الأصلية قد
بانت.

نحن براء من التهم الموجهة إلى الحكومات العربية, لأننا ببساطة بلد بلا
حكومة. وحكومتنا المقبلة ستكون من الذكاء بحيث تتجنب إيقاع نفسها
في حبائل الإرهاب والغدر وجز رؤوس الأمريكان العاطلين عن العمل, بل
إنها ستلقي القبض على عدد من جنود المارينز لتتأكد من حوزتهم على
بطاقات التموين, ثم تطلق سراحهم بكلمات وداع حارة. نحن بلد بلا
حكومة, ولهذا كل ما يقال من شتائم وكل ما ينشر من فضائح في الصحف
العربية والأجنبية نحن منها براء. فنحن بلد مسالم حتى أنه استغنى عن
حكومته, وحين طلبوا منه حضور أحد الاجتماعات العربية المهمة طلب
من أحد المتخصصين الحضور لرفع العتب, ولكنه –أي البلد- طلب
بصرامة من المتخصص إياه ألا يصغي إلى نصائح مدرس اللغة
الإنجليزية الأمريكي بأن التدخين في مثل هذه المحافل ليس عيباً ولا
استفزازاً ولا "قلة حياء".

لقد منحنا مدرس اللغة الإنجليزية الأمريكي فرصة العمر في رصد سلوك
قادة الأنظمة، خصوصاً ونحن بلد بلا نظام وليس لدينا سلطة معينة. كل
ما لدينا هو بعض الشرفاء الذين وضعوا أسماءهم رهن الاغتيال حسب
الحروف الأبجدية. ليس لدينا ما يعيب كما هو حاصل لدى إخواننا أصحاب
الكراسي الفخمة. فنحن كنا نشكل دولة تفككت بقدرة قادر وفرخت تيارات
وأمواج غير متراصة؛ منها من يحن الآن إلى الملكية, ومنها ما يزال
يعتقد أن صورة الزعيم عبد الكريم مازالت تطل من القمر, ومنها من يريد
أن يصلي ليس باتجاه القبلة, ولكن باتجاه ظهر مدرس اللغة الإنجليزية
الأمريكي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,084,354
- أين الربان ايها السادة
- رسالة الى السيدة الاولى
- عن المخصيين والعنينين
- ذات الاهتمام المشترك
- الله شاعر
- حمامات دجلة
- اطفال الجنة ... قتلى وسفاحون
- طيور الجنة ... قتلة وسفاحون
- اين انت يا سلفادور دالي
- الحمار
- الزلابيا حرام ياناس
- البطة واسامة بن لادن
- حين يعتذر القاضي
- شخصيات ...مشروع رواية
- ميوشة تسمع عن الاتفاقية الامريكية العراقية
- عزازوالله عزاز
- دودة الارض اعظم منكم جميعا
- سيارتي تكره امريكا
- الى الشيخ عيسى قاسم... انتبه لاتكن عنتريا مثلهم
- عيد الحب حرام عند مفتي السعودية ..ياناس


المزيد.....




- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان
- افتتاح مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية في روسيا
- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بلد مسالم استغنى عن حكومته