أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - صلاح بدرالدين - ممثلو المكون الكردي يقاطعون - جبهة الخلاص -















المزيد.....

ممثلو المكون الكردي يقاطعون - جبهة الخلاص -


صلاح بدرالدين
الحوار المتمدن-العدد: 2611 - 2009 / 4 / 9 - 11:49
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


عقد السيد صلاح بدرالدين بصفته عضو الأمانة العامة في جبهة الخلاص الوطني في سوريا مؤتمرا صحافيا مشتركا مع د محمد رشيد عضو الأماتة العامة بعد ظهر اليوم في هوتيل – هورامان – بأربيل عاصمة اقليم كردستان العراق بتغطية واسعة من وسائل الاعلام الكردستانية والعراقية والعربية ووكالاات الأنباء الدولية واستهل مؤتمره بتلاوة الورقة المنشورة أدناه ثم رد على أسئلة مندوبي الفضائيات والوكالات .
1 – جبهة الخلاص ومنذ مؤتمرها التأسيسي في لندن عام 2006 قامت على أساس تعددي من ثلاث مكونات سياسية رئيسية : بعثية – قومية عربية , واخوان مسلمين , وحركة كردية , وانعكس ذلك على توزع أعضاء الأمانة العامة كهيئة قيادية تنفيذية مسئولة وعلى التمثيل في المؤتمر العام الثاني في برلين عام 2007 حيث بلغ عشرين مندوبا لكل مكون .
2 – طوال المدة من تاريخ تأسيس الجبهة وحتى قرار انسحاب الاخوان المسلمين منها كان السيد عبد الحليم خدام وممثلو الاخوان على وفاق تام حول المواقف السياسية مشكلان جبهة ضمن الجبهة في وجه ممثلي المكون الكردي وبعض أفراد معدودين من ليبراليين وديموقراطيين الذين أرادوا تصحيح المسار السياسي ومأسسة الجبهة وتوسيعها وتفعيلها وكان السيد خدام من أشد المدافعين لابقاء الاخوان حتى اللحظة الأخيرة لذلك من الحكمة والواجب لدى تقييم المرحلة السابقة مساءلة السيد خدام وسر تحالفه معهم والتمسك بهم حتى تخلوا هم عنه وليس العكس وبكل أسف وعند التصدي من جانبنا علنا للخطوات التمهيدية لانسحاب الاخوان وخاصة المقابلة الشهيرة للسيد البيانوني في قناة العربية استنفرت غالبية اعضاء الأمانة العامة للرد علينا وكان تيمنا بموقف السيد خدام ولهؤلاء أقول ماذا تغير الآن وما هو الجديد في ميلان السيد خدام 180 درجة ؟ .
3 – منذ تعليق الاخوان لمعارضتهم بل وقبل ذلك بكثير طالبنا نحن المكون الكردي بعقد المؤتمر السنوي العام الثالث بعد مضي أكثر من عام على المؤتمر الثاني وتشكيل لجنة تحضيرية متوازنة للاشراف عليه من أجل بحث كل القضايا بما في ذلك وضع اللمسات على مرحلة ما بعد الاخوان ومسألة المأسسة والتطبيع الديموقراطي داخل الجبهة وبحث الموضوع المالي من مصادر وطرق الصرف وتعديل البرنامج ومبدأ القيادة الجماعية وتعميق التعددية ولكن الاخوان رفضوا عقد المؤتمر واقترح السيد البيانوني بدعة عقد " مجلس خلاص بصلاحيات المؤتمر " التي أيدها على الفورالسيد خدام لقطع الطريق على اي تطويرللجبهة اعتقادا من التيارين ان – المجلس – سيكون تحت السيطرة بعكس المؤتمر فرفضنا اقتراحهم لتعارضه مع اللائحة التنظيمية للجبهة حيث كان المفترض مشاركة الاخوان في مثل ذلك الاجتماع الا انهم فاجاوا السيد خدام بالانسحاب من الجبهة في اللحظة الأخيرة وخطوتهم موجهة بالأساس ضد حليفهم السابق والتبرؤ منه أمام الملأ .
4 – ازاء اصرار السيد خدام على خرق اللائحة التنظيمية من جديد بتمسكه ببدعة حليفه وشريكه السياسي السيد البيانوني وبعد تشاور أعضاء مكوننا ارتأينا أن من مصلحة وحدة الجبهة والالتزام بنظامها الداخلي مقاطعة اجتماع بروكسل الأخير حتى لانكون شركاء في الهدم والخرق ومناشدة المجتمعين هناك بما فيهم السيد خدام في عدة رسائل باسمي واسم عضو الأمانة العامة عن المكون الكردي أيضا زميلي الدكتور محمد رشيد بالاكتفاء بالتشاور وتشكيل لجنة تحضيرية متوازنة للاشراف على عقد المؤتمر العام الثالث في أقرب فرصة هذا اذا رغبوا حقا بالحفاظ على جبهة معارضة وتطويرها .
5 – من الواضح أن اجتماع بروكسل وبانسحاب الاخوان ومقاطعتنا كمكون كردي لايفقد الأساس التعاقدي التعددي بين مكونات ثلاث فحسب بل بمثابة ارتداد نحوالوراء وتعبير عن اللون الواحد الذي يمثله السيد خدام وخطوة نحو " خصخصة " الجبهة نهائيا وتطويعها كملحق للفضائية التي كان المفترض ان تكون للجبهة قبل مصادرتها وتحويلها الى الملكية العائلية وكمثال قريب في مقابلة للسيد جهاد خدام الذي ليس له أية صفة قيادية في الجبهة مع موقع الشرق نشرت في 3 – 4 – 2009 جاء فيها مستبقا الاجتماع الذي أطلقوا عليه اجتماع الأمانة العامة وبالحرف : " ستستقيل الأمانة العامة الحالية وتتم انتخابات لأمانة عامة جديدة " أما والده فقد نشر له وكالة يو آي بي بتاريخ 4 – 4 – 2009 أي قبل انعقاد الاجتماع الذي أطلقوا عليه مجلس وطني بصلاحيات مؤتمر " بأنه سيترك ثلاثة مقاعد شاغرة للتيار الاسلامي " وهكذا فان كل شيء تقرر مسبقا في أجواء العائلة ولم يتعد دور الحضور البصم بالعشرة .
6 – السيد عبد الحليم خدام يتمنى ويعمل من أجل جلب أعضاء آخرين من كل المكونات الى جبهته ليس عبر التسلسل التنظيمي والتشاور مع الآخرين واحترام استقلالية المقابل أو مقياس أفضلية الماضي التاريخي النضالي والنوعية والاستقامة والثقافة الديموقراطية والجرأة والوطنية ولكن بطريقته الخاصة أي بعد تأمين ولاء المنتسب لشخصه فقط وليس لسوريا تعددية ديموقراطية جديدة هذا ما مارسوه مع عدد من الأفراد الباحثين عن لقمة العيش ليس المجال الآن لخوض التفاصيل وهكذا فان الوصاية مستمرة والولاء لهم يسبق كل شيء في اختيار أعضاء جبهتهم .
7 – للمرةالخامسة في غضون مدة زمنية قصيرة يخرق السيد خدام اللائحة التنظيمية باعتبار أربعة اجتماعات للامانة العامة غير مكتملة النصاب باجتماعات شرعية ( 1 – اجتماع 8 - 12 - 2007 بحضور سبعة وغياب عشرة 2 - اجتماع 25 – 10 – 2008 بحضور سبعة وغياب عشرة 3 – اجتماع 6 - 2 - 2009 حضور ثمانية وغياب تسعة . 4 – اجتماع 3 - 4 - 2009 من دون حضور الثلثين حسب اللائحة التنظيمية واعتبار الاجتماع الأخيرفي بروكسل " مجلسا وطنيا " حسب بيانهم الختامي الذي نصب أمانة عامة جديدة وهو ليس من صلاحياته حسب اللائحة التنظيمية بل من صلب صلاحيات المؤتمر العام حصرا كبدعة مخالفة لألفباء العمل التنظيمي وهذا رقم قياسي لم يفعله حتى رأس نظام الاستبداد في بلادنا في حزبه الحاكم ومنظماته الأخرى التابعة للسلطة .
نؤكد على أننا لسنا من عشاق العمل مع السيد خدام والمرتبطين به عن مصلحة أو آيديولوجيا ورغم موقفنا الواضح من سياسات الاخوان المسلمين الا أننا لم نتفق يوما مع مواقف وممارسات السيد خدام حول طريقة العمل والبرنامج السياسي والجبهة المنشودة ورؤية القضية الكردية ومنذ أكثر من عام نقاطع عمليا اجتماعات الأمانة العامة كاحتجاج ورفض لتصرفات السيد خدام وكنا ومازلنا معارضون له ولنظامه عندما كان خداما لنظام الأسد الأب والابن والسنوات الثلاث كانت اختبارا مفيدا لنا ولكل السوريين ونعلن الآن مجددا أننا لسنا جزء بعد اليوم من جبهة السيد خدام ,وماهذا التصريح الا مدخلا للشروع من جانبنا في طرح ملف " جبهة الخلاص الوطني " بصورة مفصلة على الرأي العام السوري عربا وكردا وقوميات أخرى والاقليمي والدولي وخاصة الدول الأوروبية المعنية بالقضية السورية مثل فرنسا وهولاندا وبلجيكا وألمانيا وبريطانيا في القريب العاجل ومناقشة وتقييم تلك التجربة في ارث المعارضة السورية بكل موضوعية وشفافية لاستنباط دروس وعبر جديدة قد تفيد العمل الوطني في الحاضر والمستقبل .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,340,019
- في قمة الدوحة لم يكن البشير وحده مطلوبا
- سؤال خطأ في مكان صحيح
- سوريا أولا نعم .. ولكن أية سوريا حوار مع د عبدالرزاق عيد ( 2 ...
- سوريا أولا نعم .. ولكن أية سوريا حوار مع د عبدالرزاق عيد ( 1 ...
- جديد - نوروزنا - هذا العام
- عندما يرفع - البشير - راية العنصرية
- كل - نوروز - وأنتم بسلام
- وفاء لذكرى ميلاد البارزاني
- ( الكوتا ) خطوة لابد منها
- أبعاد محاكمة البشير
- اخوان سوريا : مراجعة أم تراجع
- محاكمات العصر تعيد الاعتبار لحق تقرير المصير
- اخوان سوريا والغدر بالقضيتين
- قراءة في تصريح نيجيرفان بارزاني حول الكرد والعرب
- ادارة اقليم كردستان : خطوات بالاتجاه الصحيح
- خذلان - الاخوان - من جديد
- الاخوان المسلمون : تعليق - معارضة - أم تعليق الطربوش
- مفاوضات - غير مباشرة ! - مع الكرد أيضا
- دفاعا عن منظمة التحرير الفلسطينية
- عنزة .. ولو طارت


المزيد.....




- غريب بالذكرى الـ 13 لاستشهاد القائد جورج حاوي: محاربة الفساد ...
- المنبر التقدمي: نثمن التوجيهات الملكية بإعادة بحث مشروعي الت ...
- ناخبو التحالف البرجوازي يفضلون الاشتراكي على ديمقراطيي السوي ...
- لنتحد من اجل رفع العقوبات عن غزه ومن اجل انهاء الانقسام ومن ...
- الذكرى الثالثة عشر على استشهاد الرفيق القائد جورج حاوي
- المهرجان المركزي لـ -يوم الشهيد الشيوعي- الأحد 24 حزيران الج ...
- الذكرى الثالثة عشر على استشهاد الرفيق القائد جورج حاوي
- الحركة التقدمية الكويتية تقدم اقتراحاتها حول سبل تحقيق التنم ...
- ما بعد الطائرات الورقية.. -الواقي الذكري- سلاح الفلسطينيين ا ...
- محتجون -يشوشون- على عشاء وزيرة أمريكية في مطعم مكسيكي


المزيد.....

- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - صلاح بدرالدين - ممثلو المكون الكردي يقاطعون - جبهة الخلاص -