أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نوري جاسم المياحي - الديمقراطية كما شهدتها بالعراق














المزيد.....

الديمقراطية كما شهدتها بالعراق


نوري جاسم المياحي

الحوار المتمدن-العدد: 2608 - 2009 / 4 / 6 - 09:46
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


الديمقراطية كما افهمها هي جكم الشعب لنفسه من خلال انتخابات ينتخب فيها المواطن من يمثله بحرية ويتساوى الجميع في هذه العملية 00 لافرق بين غني او فقير 00 او اقطاعي وفلاحه او بين رجل وامراة او بين العامل ورب عمله او بين المسؤل الكبير صاحب الكرش المنتفخ وبين الموظف الملصوقة بطنه بعموده الفقري 00 هذا ما فهمته من مفهوم الديمقراطية 00 اي بكلمات بسيطة 00 الديمقراطية تعني الحرية 00العدل00 المساواة
وقد عاصرت نظم حكم توالت على العراق ولكل منهم ديمقراطيته الخاصة 00 الحكم الملكي00 كان فيه مجلس نواب منتخب ومجلس اعيان يعينه الملك من ذوي الجاه والحظوة 00 اما مجلس النواب فكان حكرا على مجموعة من شيوخ العشائر والسياسين المحترفين ويمكن وصفهم بتجار السياسة من قادة الاحزاب السياسية 00 وكان معظم النواب يفوزون بالتزكية 00 في تلك الحقبة كل الاحزاب الموالية لبريطانية شرعية ماعدا الحزب الشيوعي محضور بل اعدم نوري السعيد قادته فهد ورفاقه لانهم شيوعيين 00وقد وصف شاعر العراق تلك الحقبة من الحكم ببيت من الشعر يلخص فيه طبيعة الحكم وديمقراطيته
علم ودستور ومجلس امة كل عن المعنى الصحيح محرف
ومرت الاعوام وازيل الحكم الملكي بزعامة الشهيد عبد الكريم قاسم الذي يوصف بنكران الذات وحب الفقراء والعراق 00 ولكنه اخطـأ عندما اثار عليه حفيظة الدول الاستعمارية لاصداره القانون رقم ( 80 ) الخاص بتحجيم مناطق استخراج النفط العراقي وهي شركات بريطانية امريكية فرنسية هولندية 00 والخطأ الثاني هو مطالبته بالكويت لضمها للعراق والذي بسببه جن جنون بريطانية وعملائها ولم يكتفي بذلك وانما تحرش باسرائيل و شكل جيش التحرير الفلسطيني ورصد له مليونين دينار ( اكثر من 6 ملايين دولار وهذا مبلغ ضخم جدا انذاك )00 فتمت تصفيته بايادي جنسيتها عراقية 00
وقد وصفه صديق لي بقول الشاعر
اضاعوه واي فتى اضاعوا
واستولى على الحكم البعثيون واعقبهم العارفيون واعقبهم ثانية البعثيون لمدة 35 سنة كان صدام حسين يفوز بالانتخابات 99,96 % وحسبت نسبة من امتنع عن التصويت ب 10000 صوت بين رجل وامراة وكان لااحد مات في ذلك اليوم او مرض اوسجن واترك للقاريء الحكم على كيفية مسير الديمقراطية انذاك
وسقط نظام صدام ورفع شعار الديمقراطية الذي نادت به الولايات المتحدة وحاولت تنفيذه على الارض العراقية ومنحت الفرصة للاحزاب سواء كانت دينية او علمانية 00 عربية او كردية قومية 00 وشكلت لهذا الغرض المفوضية العامة المستقلة للانتخابات وخصصت لها مئات الملايين من الدولارات لانجاح العملية الديمقراطية في العراق 00 فشلت اول مرة ونجحت بعض الشيء في انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة وامل ان يصعد العلمانيون والليبراليون واليساريون في الانتخابات القادمة اما في اقليم كردستان العراق فالحزبين الحاكمين يسمون احزابهم بالديمقراطية ولكنهم يرفضون اشراف المفوضية المستقلة للانتخابات كما يرفضون العمل بنظام القوائم المفتوحة ( اي ان الناخب ينتخب قائمة ولا
ولايصوت لمن يريد انتخابه اي لايعرف مرشحه ) وليس من حقي التعليق على ديمقراطية كردستان لانني عربي واترك التعليق لاخواني الكرد ممن لايخافون البطش والملاحقة للتعليق
وخير ما اختم حديثي عن الديمقراطية في العراق هي ديمقراطية الدم والحديد والنار وفي كل حقب الحكم التي توالت على الشعب العراقي المظلوم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,509,957


المزيد.....




- إسرائيل: للمرة الثالثة خلال العام.. الإسرائيليون يعودون إلى ...
- قصف صاروخي على قاعدة عسكرية بها جنود أمريكيون بالقرب من مطار ...
- كلب ينقذ أصحابه من الموت حرقا
- هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية ...
- الكرملين: عدد كبير من المتورطين بهجمات إرهابية وقعت في روسيا ...
- بريطانيا تجري انتخابات ستقرر مصير -بريكست-
- تسيير دورية روسية - تركية جديدة على الحدود السورية التركية
- السودان يؤكد رغبته في تطوير علاقاته مع سوريا
- هؤلاء هم المتنافسون على الرئاسة في الجزائر
- آخر ما قالته الفلسطينية شذى قبل اعتقالها من طرف الأمن الإسرا ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نوري جاسم المياحي - الديمقراطية كما شهدتها بالعراق