أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - نعرفهم... كما يعرف الزمان مسراته














المزيد.....

نعرفهم... كما يعرف الزمان مسراته


احسان جواد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 2604 - 2009 / 4 / 2 - 09:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انهم الشيوعيون العراقيون... مقارعو الظلمّّة والظلاميين. الذين جعلوا للفرح سببا جديدا بتتويج رأس آذار بغار تأسيس مدرسة الكفاح الوطني- الحزب الشيوعي العراقي - واصبح للقداح رفيقا, كما لمهضومي الحقوق وللباحثين عن النور مدافعا ومعلما. تزنر بفكر نيّر وولاء ثابت للشعب والوطن. هدفه الاسمى حرية الوطن وسعادة شعبه.لم يكن يوما عليهم بل كان دائما معهم وبينهم حتى في أوج ايام عنفوانه. حتى كبواته واخطاءه كانت اجتهادا من اجل رفعة الوطن وتجنيب ابناءه المعاناة.
في بودقته صقلت معادن وسجايا الناس. بعضها برقت واخرى تشذبت فاينعت واما الشوائب فانصهرت وخبت.
لابد في حضرة الميلاد المجيد استذكار المعلم الاول فهد... عامل حمل حلم وطن وأماني شعب. اسطورة عراقية ارعبت الطغاة.
واستذكر ايضا, معلميّ المباشرين: اختي سميرة جواد كاظم وصديقي عادل تركي, اللذين ساهما في تشكيل وعيي وتوجيههه نحو الانحياز للفقراء وحقوقهم.
اعتقلت سميرة في حزيران/ 1980 اثناء حملة النظام الفاشي ضد الشيوعيين وغيبت في معتقلاته. وعلى اثر ذلك توفت والدتي كمدا ثم لحقها والدي بعد سنتين. في اوربا قامت منظمات حقوق الانسان ككاردري ومنظمات نسوية كرابطة المرأة العراقية بحملات للكشف عن المغيبات في سجون الدكتاتورية ورفعت صورها جنبا الى جنب صور عايدة ياسين ورمزية الشيباني وليلى يوسف واخريات في تظاهرات هذه المنظمات في لندن ومدن اوربية عديدة.
كان لدينا امل بتحررها من سجون الفاشية بعد سقوط النظام اسوة بعوائل المعتقلين الاخرى, لكنها لم تعد. قرأنا اسمها لاحقا ضمن قائمة ال 91 شيوعيا الذين اعدمهم النظام البائد. ولانعرف مكان دفنها.
اما عادل تركي ابن مدينة الديوانية الباسلة ومعلم اللغة الانكليزية في ثانوية النجف, فقد كان آخر عهدي به عندما التقيته صدفة بالمنصور حيث كان مختفيا أوائل عام 1980- وكنت في اجازتي الشهرية من الجيش والتي قضيتها في بيت اختي في مدينة الزهور بدلا من بيتنا خشية الاعتقال- تبادلنا اخبار الحزب والاصدقاء ثم تواعدنا على امل لقاء لاحق, وتفرقنا. بعد سقوط النظام اخبرني احد الاصدقاء باختفاء أثره.
الاحتفال بعيد الشيوعيين العراقيين احتفاء برفاق الحزب واصدقاءه ووفاء لشهداءه وللشعب والوطن الذي انجبهم.
ومهما بعدت المسافات ورغم الخيبات ولكن العيون تبقى ترنو نحوهم... نحو الشيوعيين العراقيين صناع الامل المشرق.






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,349,583
- نعرفهم كما يعرف الزمان مصائبه
- عمر حسن البشير يعاقب الغرب بتجويع السودانيين !!!
- حقوق عراقية برسم الاغتصاب
- ملحمة الفداء الحسيني بين انسانية القيم ولا انسانية الشعائر
- اطفاء ديون وتعويضات على ذمة دكتاتور نافق
- الأبتزاز السياسي على هامش الأتفاقية الآيلة للمصادقة
- - تعرفونهم من ثمارهم - * ... مطلوب اوباما عراقي
- ابراهيم الجعفري تحت عباءة مقتدى الصدر , ياامام كجايي ؟!!
- نار امريكا ولا جنة ايران
- لاتنسوا أهلنا المسيحيين !
- زفة كاولية!!!
- احزاب سيئة السمعة
- انيميا الثقافة ! انيميا الوعي !
- انيميا الثقافة !انيميا الوعي !
- العراق جمهورية موز ! - :I had a dream
- ثروة ناضبة لحياة نابضة
- ويحك يا مالكي ! ويلك ياائتلاف ! تبا لك ايتها الميليشيات !
- هل من وشيعة بين الشيعة ؟
- تاجر السلاح...غير طائفي !!!
- التكأكأ على كل ذي جنّة


المزيد.....




- شاهد أفضل فيدوهات الأسبوع: التدليك بالنار في مصر وحريق في مص ...
- العالمة اليونانية -المزيفة- التي احتفت بها بلادها لإنجازاتها ...
- كيف أصبحت المتحولات جنسيا نجمات عروض الأزياء؟
- هل هي شرارة ثورة جديدة؟.. 10 معلومات تشرح لك ما جرى في يوم ا ...
- وكالة: الصين وأمريكا عقدتا محادثات تجارية -بناءة- في واشنطن ...
- أول تعليق لوزير خارجية إيران بعد إعلان -البنتاغون- إرسال قوا ...
- البنتاغون: ليس بإمكان أي منظومة دفاع جوي صد مثل هذا الهجوم
- البنتاغون: الولايات المتحدة تسرع مسألة إرسال معدات عسكرية إض ...
- لأول مرة.. -بوينغ- تختبر طائرة مسيرة للتزود بالوقود جوا
- شهود عيان يصفون الساعات الأولى للهجوم على منشآت أرامكو


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - نعرفهم... كما يعرف الزمان مسراته