أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نورا محمد - معاناتى مع الحجاب






















المزيد.....

معاناتى مع الحجاب



نورا محمد
الحوار المتمدن-العدد: 2604 - 2009 / 4 / 2 - 09:30
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


.مذكرات منقبة -معاناتى مع الحجاب
فرض القران الحجاب على الفتاة المسلمة بمجرد بلوغها سن الحيض .والحجاب فى الاسلام ثلاث مراتب
1-حجاب جميع البدن ماعدا الوجه و الكفين و الدليل عليه من القران الايه "وليضربن بخمرهن على جيوبهن و لا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها "
2-حجاب الوجه والكفين و هو النقاب والدليل عليه الايه "وليدنين عليهن من جلابيبهن "قال ابن عباس الذى دعا له محمد اللهم فقه فى الدين و علمه التاويل "يبدين عينا واحدة"
3-حجاب الاشخاص والدليل عليه الايه "واذا سالتموهن متاعا فاسالوهن من وراء حجاب
و قد بدات معاناتى مع الحجاب منذ ثلاثين عاما وقد ارتديته تحت تاثير مدرسة اللغة العربية فى المدرسة الثانوية وكانت كلما دخلت الفصل تمارس علينا الارهاب الفكرى و تخوفنا من عذاب النار كنت مراهقة مرهفة الحس سريعة التاثر فوقعت ضحية لها وفى هذا الوقت كانت تلميذة واحدة فقط فى المدرسة كلها ترتدى الحجاب و كانت مثار دهشة جميع زميلاتها و كن دائما يسالنها لمذا تغطى شعرها ما دام جميلا ؟فكانت تقول الحجاب فرض من الله على الفتاة المسلمة .
وكانت مدرسة اللغة العربية تشجع التلميذات على ارتداء الحجاب فتعطى درجات اكثر للتى ترتدى الحجاب و كانت تنقص درجات الفتاة المسيحية التى تجلس بجانبى وفى هذا اضطهاد بسبب الدين.وقد غضبت والدتى غضبا شديدا عندما ارتديت الحجاب و خاصمتنى وبكيت كثيرا لكى تسامحنى .
فى هذا الوقت لم يكن احد يعرف الحجاب ولم تكن امى و لا جدتى ترتدى الحجاب وكنت اول فتاة فى العائلة ترتدى الحجاب و كنت مثار تساؤلات ودهشة من جميع اقاربى .وكلما تذكرت هذه اللحظة التى ارتديت فيها الحجاب فى هذه السن الغضة ندمت ندما شديدا و لو عاد بى الزمن الى الوراء لما ارتكبت هذه الحماقه ابدا.و ياليتنى اطعت والدتى التى اصرت على ان اخلع الحجاب يؤمئذ فقد اثر الحجاب فى حياتى تاثيرا سيئا جدا حتى اليوم فقد منعنى الحجاب من الحياة كمراهقة و الاستمتاع بهذه المرحلة من الحياة ,فامتنعت عن النزول الى البحر للاستحمام بالمايوه و انا احب السباحة جدا و هى متعتى المفضلة فى الحياة و ما زلت الى اليوم اعانى و اتعذب من حرمانى من النزول الى البحر ,و قد نزلت للاستحمام فى البحر بالنقاب فابتل و التصق بوجهى و كتم انفاسى كتما شديدا و كدت اختنق و ظللت استحم فى البحر لسنوات طويلة العباءة و الطرحة و هما يعوقان السباحة تماما و يمنعان من الاستمتمع بها و من ممارستها كرياضة تحافظ على رشاقة القوام ,و فى القرى السياحية تحدث مشكلة كبيرة لان النزول الى حمام السباحة ممنوع بالحجاب و تصر المحجبات على النزول .و فى مرة كنت اسبح فى حمام السباحة بالحجاب وعندما غطست التفت الطرحة حول وجهى و لم استطع التخلص منها الا بعد مدة طويلة و قد كدت اغرق و اموت فى هذا اليوم .
والسباحة اول رياضة فى حرق السعرات و تعطى للجسم اللياقة البدنية العالية والرشاقة و الحيوية و الانتعاش و ترفع الروح المعنوية و تحسن الاكتئاب لانها كاى رياضة تسبب افراز الجسم للمخدرات الطبيعية التى تخفف الالم و تسبب السعادة .و الحجاب يحرم المسلمة من فوائد هذه الرياضة المهمة .
الحجاب يعوق ممارسة الرياضة
الرياضة من اولويات حياتى و احرص على ممارستها بانتظام لانها تحافظ على اللياقة البدنية و الرشاقة و ترفع الحالة المعنوية و وسيلة للتسلية و تقضى على الشعور بالوحدة .
و قد اعاقنى الحجاب عن ممارسة الرياضة اعاقة كبيرة .و لم امارس فى حياتى اى رياضة غير الايروبكس و المشى .و بالطبع لا استطيع ممارسة الكرة الطائرة او الباسكت او الاسكواش وانا ارتدى العباءة والطرحة .
وحتى الايروبكس تمتنع الاخوات عن ممارسته بسبب الموسيقى و المسيحيات لانه يوجد راى فقهى يؤكد وجوب ارتداء الحجاب عند وجود مسيحيات.و حرمة سماع الموسيقى .
و عندما امارس رياضة المشى على شاطئ البحر فان الايشارب يطير من الهواء و يغطى وجهى و اضطر لامساكه بيدى و هذا يعوق حركتها بحرية ,و تدخل العباءة بين رجلى و تسبب اعاقة المشى .وفى الصيف يسبب الحجاب الحر الشديد و العرق والاحساس بالرطوبة الذى يعوق المشى بنشاط .
و ثقل الحجاب يقلل من كفاءة المشى و سرعته .و عندما ارتدى البنطلون و فوقه البالطو فاصاب بالحر و العرق مع المشى فانى لا استطيع خلع البالطو و اضطر لتحمل ذلك بسبب الحجاب .و استطيع المشى ساعتين بدون حجاب بنشاط و بغير ان احس بالتعب ولكنى اصاب بالارهاق بعد نصف ساعة من المشى بالحجاب .
و قد كنت مراهقة عادية جمال الوجه و كان اكثر ما يميزنى هو قوامى المتناسق الجميل ,فجاء الحجاب فحرمنى من هذه الميزة و اصبحت لا الفت نظر اى شاب و حرمنى من عبارات الغزل و الاعجاب التى تسمعها الفتاة فى هذه السن و تسبب ذلك فى سوء حالتى النفسية و معاناتى .
وفى البداية ارتديت الجوب و البلوزة و البدلة التى كانت موضة هذه الايام و عندما التحقت بالكلية ارتديت العباءة و الخمار ثم النقاب تحت تاثير الاخوات .
و عندما ارتديت النقاب لاول مرة وقفت امام المراة و انا ارتديه و استحضرت نيتى و قلت يا رب انى ارتديه خالصا لوجهك و ليس لتعجيل الزواج كما تفعل باقى الاخوات.

الماسى التى سببها لى النقاب
.فى اول مرة انزل فيها الى الشارع بالنقاب احسست بان انفاسى مكتومة تماما و لم استطع التنفس بصورة طبيعية و احسست بالعرق الغزير لانه كان من النوع المغلق.
و النقاب نوعان :النوع المغلق وفيه يتصل النقاب بالخمار و يكون قطعة واحدة وهذا النوع يعوق التنفس بصورة فظيعة ,و النوع الذى ينفصل فيه النقاب عن الخمار وهذا النوع يدخل بعض الهواء للتنفس .وفى هذا اليوم رانى طفل يسير مع والده فى الشارع فساله عنى فاجاب الاب هذه خيمة يا حبيبى .
ولقد ارتديت النقاب فى توقيت سيئ جدا فى امتحانات الشفوى للسنة الثالثة فى الكلية و عندما دخلت الى اللجنة صدم الاستاذ الممتحن بالنقاب و بدلا من ان يسالنى فى المادة التى امتحن فيها ظل يسالنى نصف ساعة كاملة عن النقاب وقال لى كيف لطالبة متفوقة ان تفكر بهذه الطريقة ؟ثم سالنى قليلا فى المادة و اجبت جيدا فقال لى انت ذكية جدا .ذ
و بعد ذلك بقليل قتل السادات فمنع النقاب من الكلية و انقسمت الطالبات المنقبات الى ثلاث اقسام :القسم الاول صممم على ارتداء النقاب و امتنع عن الذهاب الى الكلية و جلس فى المنزل فى انتظار الزواج ,و منهن من كانت فى السنة النهائية فى كلية الطب و اوشكت على التخرج ,فضاع مستقبلها و حرمها النقاب من التخرج كطبيبة و ضاعت عليها كل سنوات الدراسة .القسم الثانى خلع النقاب و ذهب الى الكلية ,القسم الثالث و كنت انا منهم اصر على ارتداء النقاب و الذهاب الى الكلية فعانى معاناة شديدة و تعذب عذابا شديدا.
و فى بداية السنة الرابعة فى الكلية لم اذهب الى الكلية لمدة اسبوعين بسبب النقاب و كان هذا ماساة بالنسبة لى فانا طالبة ملتزمة جدا بالحضور ثم حاولت الدخول فمنعنى الشرطى عند الباب و ذهبت الى منزل صديقة قريب من الكلية لافكر كيف اتصرف ؟و بكيت بكاء شديدا فقالت لى صديقتى :اليس النقاب فضل؟فاجبت :كيف اضحى بالاخرة من اجل الدنيا؟و فى هذا الوقت كنت واقعة تحت تاثير غسيل المخ الذى تمارسه الجماعات الاسلامية فى الكلية و كان نتيجتة التعصب و التطرف و ضيق الافق .
و كنت اذهب الى الكلية فى الساعة السادسة صباحا لاستطيع الدخول قبل وقوف الشرطى على باب الكلية و كان فى ذلك مشقة كبيرة و قد قبض على مرة فى الكلية لانى ارتدى النقاب داخل الحرم الجامعى و طلب منى الضابط خلعه فرفضت و فوجئ بى اطلب منه مقابلة عميد الكلية و عندما صعدت الى العميد رجوته ان يسمح للمنقبات بالدخول الى الكلية و ذلك لان المنقبة التى تقتهر على كشف وجهها تحس الذل و الهوان و المعاناة و رفض العميد طلبى وواصلت الهروب و التخفى و كنت اسير مسافة كبيرة داخل الكلية لاتجنب المرور امام مكتب الضابط مخافة ان يقبض على مرة اخرى .
وفى مرة كنت اجلس وحيدة فى المدرج فى الصباح الباكر و دخل احد الاشخاص فظننت انه الشرطى جاء يقبض على فاصابنى الرعب ثم اتضح انه الفراش .
و فى يوم امتحان البكالوريوس قبض على بعد دخولى الى لجنة الامتحان و اقتادنى الشرطى الى مكتب الضابط الذى اصر ان اخلع النقاب والا لن ادخل الامتحان و رفضت و قلت له ان زوجى سوف يطلقنى اذا خلعت النقاب فلم يستجب لى فاضطررت لاخباره ان لى واسطة قوية فى الكلية فتاكد من المعلومة و سمح لى بدخول الامتحان و لولا الواسطة لحرمت من دخول الامتحان بسبب النقاب .و دخلت الى اللجنة و قد ضاع وقت طويل من وقت الامتحان وكل دقيقة لها قيمتها و نجحت فى هذه المادة بصعوبة .
و عندما تزوجت و انجبت الاطفال سبب لى النقاب معاناة شديدة فقد كان الطفل يجلس فى حجرى و يتعلق بالنقاب و يشده من على وجهى و يسبب ذلك الما فى وجهى وكان زوجى يصر على ان ارتدى الجوانتى وانا اطعم الاطفال الجبن فيتسخ الجوانتى , و كان يغضب غضبا شديدا عندما يظهر جزء من معصمى بين الجوانتى و العباءة و كان هذا مشقة كبيرة . و كان النقاب يسبب لى الصداع الشديد الذى لا يشفى بالمسكنات لان ثانى اكسيد الكربون الذى يخرج مع الزفير يدخل مرة اخرى مع الشهيق و ذلك لان النقاب يمنع تجدد الهواء النقى ويعوق التنفس .
و النقاب يضغط على الجفن السفلى الحساس للعين فيسبب الالم و يسرع بظهور التجاعيد و الالتهابات الجلدية .و يسبب التهابات للعين بسبب صعود الابخرة العرقية التى تضر العين .كما يسبب اعاقة النظر لانه يغطى محيط النظر .و البيشة السوداء تسبب ضعف الابصار و قد اشتكت لى احدى الاخوات
ان البيشة جعلت بصرها ضعيفا بعد ان كان حادا.وهى تعوق الرؤية فى الليل و تسبب التعثر و السقوط
والبيشة مظهر منفر و مرعب و قد ارادت احدى الصحفيات الاجنبيات الاساءة للاسلام فارتدت الجلباب الاسود والبيشة وذهبت الى مؤتمر عالمى ليعرف العالم كيف تظهر المراة المسلمة.
و البيشة تمنع التركيز مع المتحدث لان العينين وسيلة للتواصل بين الناس .
و النقاب يعوق تناول الطعام خارج المنزل و اذا تناولت المنقبة الطعام فى مطعم فانها تضطر للاكل من تحت النقاب و فى ذلك مشقة كبيرة و دائما يتسخ النقاب .
و عندما تدعونا امى على الغداء نضطر لعمل سفرتين لكى تاكل المنقبات وحدهن وبذلك لا نستطيع الاجتماع كلنا لتناول الطعام و ينتفى الغرض الذى نجتمع من اجله و النقاب يمنع التواصل الاسرى .
و عندما تجتمع الاسرة كلها فى المناسبات كنت اضطر للجلوس فى غرفة وحدى او ان اجلس معهم بالنقاب مما يسبب الحر الشديد و ضيق فى التنفس .
وفى الصيف يسبب النقاب عذابا شديدا فالنقاب و الجوانتى و الشراب تمنع خروج الحرارة و تسد منافذ الجسم و تمنع تبخر العرق فتنحبس الحرارة و العرق داخل الجسم و تسبب الاحساس الشديد بالحر و الاختناق و انعدام الحيوية و النشاط .
و الحر الشديد و العرق الغزير يسبب الالتهابات الجلدية فى اماكن ضغط الملابس الداخلية على الجسم .
و فى الموجات الحارة الرطبة الصيفية الشديدة كنت اشعر انى اسبح فى بحر من العرق الغزير مما يسبب لى المعاناة و الضيق
و عندما يدخل احد على تجمع به عدد من الاخوات فى مسجد او قاعة يجب ان تشم رائحة العرق الكريهة نتيجة الحجاب و كثرة الملابس.وحتى مع الاستحمام المستمر لان اغلب الملابس تكون من اقمشة صناعية.
وقد عانيت كثيرا عندما حاولت ارتداء الاقمشة القطنية لانها تصبح مكرمشة و غير انيقة مع الاستعمال .
وعلى شاطئ البحر يستمتع الرجال بالمايوه والهواء و الماء و تعانى المنقبات من الرطوبة و العرق و الحر .
و النقاب يمنع التعرف على المراة فى السوق فلا يعرف البائع انها زبونة ليعطيها الافضل .
و النقاب يمنع التعرف على شخصية المراة فى الاوراق الرسمية كرخصة القيادة و جواز السفر .و يستخدمه المجرمون فى الهروب و التخفى من العدالة و تستخدمه السيدات سيئات السمعة فى التخفى و الفتيات فى الخروج مع اصدقائهن .
و على شاطئ الكورنيش ارى الفتاة تمشى مع صديقها وهى تلبس النقاب كى لا يعرفها احد.
والنقاب يكون من القماش السادة عادة فدائما تظهر به بقع العرق و الطعام و الشراب و يكون مظهره سيئا جدا و تضطر المنقبة لخلعه و غسله و تجفيفه فى حمام المطعم .
و قد كرهت النقاب كراهية شديدة بعد ان ارتديته بكامل ارادتى بسبب كل العوامل السابقة و اردت ان اخلعه و كانت اقصى امنية لى وقتئذ ان اكشف انفى فقط لكى استطيع التنفس بحرية .و رفض زوجى ان اخلعه و خيرنى بين النقاب والطلاق فاضطررت للاستمرارفى ارتدائه لكى احافظ على اسرتى.
وظللت الح على زوجى ثلاث سنوات لكى اخلع النقاب وسببت لى هذه الفترة الما نفسيا كبيرا لاحساسى بالقهر و الضغط وانى ارتدى النقاب ضد ارادتى.و ساءت حالتى النفسية و ذهبت الى الطبيب النفسى لاول مرة فى حياتى فنصحنى ان اخلع النقاب فورا.
وكانت هذه الفتره سيئة جدا فى حياتى و بدات اتساءل كيف يكون فى الاسلام شيئا كريها كالنقاب و اكتشفت فى الاسلام سلبيات كثيرة .
وبعد ان خلعت النقاب ظللت مدة طويلة احلم عندما انام انى ارتديته مرة اخرى و كنت اشعر فى الحلم انى اختنق و لا استطيع التنفس و اتساءل بحسرة لماذا ارتديته مرة اخرى بعد ان خلعته ؟ثم اصحو من النوم و اعرف انه كان كابوسا فاحمد الله انه ليس حقيقة و انى تخلصت من النقاب الى الابد .
مساؤى الخمار
يعوق الخمار عمل المراة خارج المنزل فلانه واسع و طويل فهو يغطى اليدين و يعوق حركتهما .وهو يعيق الطبيبة عن التعقم فى العمليات الجراحية و عن لبس الجاون .
و الحجاب يعوق وضع السماعة فى اذن الطبيبة لانه يغطى الاذن .
و الخمار يعوق تناول الطعام و عندما كنت امد يدى لاخذ طعاما بعيدا عنى كان الخمار يسقنط فى الطعام و يتسخ مما يسبب لى الحرج و المضايقة .
و عند غسيل اليدين فان الاكمام و الخمار تبتل بالمياه و تسبب المضايقة و الاصابة بالبرد .
والخمار يكون لونه سادة فتظهر فيه البقع دائما و يتسخ بسهولة و يجب غسله و كيه كل مرة عند ارتدائه وفى ذلك مشقة و معاناة .
و الخمار يطير مع الهواء و ينقلب من الخلف الى الامام فيغطى الوجه و العينين ويمنع الرؤية و فى مرة كنت اعبر الشارع و انقلب الخمار الى الامام و كادت السيارات تدهسنى.و عندما اثبت الخمار فى العباءة بدبوس فان الهواء الشديد يتسبب فى تمزيق القماش مكان الدبوس .
مساؤى الحجاب
تتسبب تغطية الشعر فى سقوطه باستمرار وغالبا تكون اقمشة اغطية الشعر من الاقمشة الصناعية ,و قد اجريت تجارب معملية على فراء الارانب عند ملامستها للاقمشة الصناعية فوجد ان شعر الفراء قد سقط تماما .
و تلاحظ جميع المحجبات ان شعرهن صار خفيفا و خصوصا المنطقة العليا من الراس التى يكون عليها ضغط الطرحة حتى ان بعض الاخوات ظهرت عندهن فروة الراس فى هذه المنطقة.
و تضطر المحجبة احيانا ان ترتدى الحجاب وقتا طويلا بسبب طول ساعات عملها او تواجدها مع الرجال طول اليوم و هذا يسبب عدم تهوية الشعر و كتمانه و ضعفه و سقوطه .و قد تضطر المحجبة لغسل شعرها و تغطيته مباشرة قبل جفافه مما يتسبب فى رائحة غير مستحبة
وفى الاطفال يتسبب عدم تهوية الشعر بعد غسيله مع وجود زيوت او كريمات مع عدم الاهتمام بالنظافة الى ظهور حشرات بالشعر .
و يتسبب الحجاب فى نزلات البرد و احتقان الحلق لانه يسبب العرق فى منطقة الرقبة ثم عند خلعه و التعرض لتيارات الهواء تصاب المحجبة بنزلة البرد و خصوصا فى الاطفال لانهم يلعبون كثيرا فيعرقون .
و يستغرق الايشارب وقتا طويلا و مجهودا كبيرا فى لفه و فكه فتفضل المحجبة الاحتفاظ به على راسها رغم عدم وجود رجال و يتسبب ذلك فى مزيد من كتمان الشعر و حرمانه من التهوية و ضعفه و سقوطه.
و يسبب الحجاب جروحا و التهابات جلدية فى اعلى الرقبة بسبب ضغط القماش على الجلد فى هذه المنطقة ويتغير لون الجلد فى مكان الدبوس فى هذا المكان الى اللون الاسود و فى هذا تشوه للجلد .و قد اصيبت احدى التلميذات فى المدرسة بجرح فى اعلى الرقبة من الايشارب و صار يخرج دما و استدعى الامر وضع مطهر و شاش.
و الدبوس الشنكل الذى يغلق الطرحة يدخل فى القماش و يلف القماش حوله و يصعب اخراجه فينقطع قماش الطرحة و قد يكون الايشارب غاليا وبذلك يضيع المال و الوقت و الجهد .
والدبوس الابرة التى تستخدمه المحجبة احيانا فى اغلاق الايشارب كثيرا ما يتسبب فى جرح الاصبع ونزول الدم والالم للمحجبة ومن المستحيل ان يفرض الله ما يؤذى النساء ويؤلمهن
و على الشاطئ الذى يكون خاليا و ممتدا و طويلا يصبح سجنا للمحجبة عند ظهور رجل واحد .
والملابس الواسعة تساعد على زيادة الوزن لان المحجبة لا تشعر بالسمنة و هى ترتدى العباءة .
و العباءة تطير مع الهواء فتشتبك فى لوحات السيارات او اى شئ بارز و تقطع و قد عانيت كثيرا من تقطيع العباءات الغالية الثمن .
و عند سقوط الامطار فان ذيل العباءة يتسخ و يبتل و يسبب اتساخ الحذاء و القدم و الساق ,و العباءة تسبب التهابات جلدية و جفاف و تشققات فى الجزء الامامى من الساق بسبب احتكاكها عند المشى.
والحجاب يعطى المراة سنا اكبر من سنها الحقيقى و يضفى عليها سنوات اكثر من عمرها .فتبدو كبيرة فى السن و عجوزا و هى مازالت شابة.و كذلك تبدو قبيحة و كئيبة .
وعند ربط الايشارب تضع المحجبة الدبابيس فى فمها ثم تبتلعها بدون قصد و قد لاحظ الاطباء ارتفاع نسبة ابتلاع الدبابيس هذه الايام بسبب انتشار الحجاب .
و رغم ان الاسلام فرض الحجاب بعد سن البلوغ الا انى ارى بنات فى سن الخامسة ترتدى العباءة و الخمار وذلك لتعويد الفتاة على الحجاب منذ الصغر لكى لا ترفضه عندما تكبر و بذلك تحرم الطفلة من اللعب و الاستمتاع بطفولتها .ومن حقوق الطفولة و يغرس فى نفسها الدونية و الاحساس بالنقص
و عندما ياتى رجل الى البيت ولا يوجد احد يعطينى الحجاب فانى اظل محبوسة فى المكان الذى اتواجد فيه حتى استطيع لبس الحجاب و احس انى معتقلة فى مكانى بدون ذنب جنيته والحجاب يعوقنى ان اخرج سريعا و اعود الى المنزل فاضطر الى لبس الحجاب لخروج لا يستغرق دقائق مما يسبب لى المشقة و الاعاقة عن الحركة السريعة .وايضا عند فتح الباب لاى طارق.
و عندما اذهب الى الكوافير لتصفيف شعرى فانى اضطر لارتداء الحجاب بعد ان اصفف شعرى فيتسبب الايشارب فى افساد التصفيف و اشعر بالاسى عندما اضطر لاخفائه و هو جميل و كنت اتمنى اظهاره ليرى الناس جماله.
والطرحة التى تلف حول العنق تنزلق دائما فتنزلق على الجبهة والعينين فتضايق المحجبة فتراها دائما تنشغل بارجاعها الى الخلف وفى هذا ضغط على مقدمة الراس والشعر مما يسبب احتكاك الايشارب الدائم بالشعر وزيادة سقوطه
لان اغلب الاقمشة التى تصنع منها الايشاربات صناعية وتنزلق بسهولة الى الامام
وبعض الايشاربات مستطيلة ولا تثبت بدبوس وانما تضغط الى الداخل من ناحية الرقبة بالاصبع ومع الحركة الدائمة يفك اللفة وتضطر المحجبة الى اعادته باصبعها دائما مما يسبب انشغال المحجبة بهذا الامر ويسبب الضغط على الرقبة سرعة ظهور التجاعيد فى الرقبة وتهدل الجلد فى هذه المنطقة الحساسة من جلد الرقبة والتى تظهر التقدم فى سن المراة ويكشف تقدمها فى السن مما يسبب لها الحرج والمعاناة والالم النفسى لان من المهم جدا للمراة المحافظة على جمالها وحرصها على عدم ظهور التجاعيد وعدم ظهور تقدم السن عليها وهى حريصة دائما على ظهورها فى سن صغيرة وتحرص على مظاهر الشباب فيها
ودائما ما ارى الفتيات على البحر وقد طارت الطرح وغطت وجوههن وانشغلن بازالتها من على وجوههن وبدلا ان يقضين اوقاتهن فى التمتع بهواء البحر والانتعاش به و تهوية شعورهن فانهن يقضين الوقت فى اصلاح الطرح وابعادها عن وجوههن مما يسبب افساد النزهة على البحر

الحجاب و القهر
اسوا ما فى الحجاب الاسلامى انه فرض قهرا على المراة و لم يترك لها حرية الاختيار فبمجرد بلوغ الفتاة يصبح لزاما عليها ارتداء الحجاب او التعرض لغضب الله و سخطه و عذاب النار فتضطر المسلمة لارتدائه لكى لا تدخل النار.
وبهذا يمارس الاسلام الارهاب الفكرى على المراة .
و من ابسط حقوق الانسان حق اعمال العقل و التفكير و اتخاذ القرار و الاختيار و الاسلام يحرم المراة هذا الحق و يقهرها على ارتداء الحجاب ضد ارادتها و رغبتها و طبيعتها.
و المراة بطبيعتها تعتز بجمالها و انوثتها و اسعد لحظات حياتها عندما تشعر ان جمالها يتالق وتسمع كلمات الاطراء و الاعجاب ممن حولها .فجاء الاسلام فطمس جمالها بكل قسوة و اخقى زينتها عن العيون .
و الجمال يريح العين و يبهج النظر و يرفع معنوية الانسان و عندما ترى فتاة جميلة او شاب وسيم فانك تبتسم لاشعوريا و ترتاح نفسيا و يزول عنك التوتر و تسترخى تقلصات وجهك ,و مجتمعنا اصبح كئيبا بسبب الحجاب و كل الناس عابسون متجهمون لان الجمال اختفى من كل مكان.
و الشعر هو تاج الجمال عند المراة و هى تتفنن فى العناية به و اظهار جماله ليضفى عليها السحر و الجمال و الجاذبية و الحيوية و الشباب .و الحجاب يحرم المراة من كل هذا.
والحجاب يسبب للمراة المعاناة النفسية و التمزق بين طبيعتها و رغبتها فى الظهور فى اجمل صورة و بين خوفها من عذاب الله .
و يظهر ذلك جليا واضحا فى الفتيات الصغيرات اللائ يرتدين الحجاب ويردن التمتع بالشباب و الزواج الناجح وفى نفس الوقت لا يردن الذهاب الى النار فترى الفتاة ترتدى البنطلون الجينز الضيق جدا من اسفل و الايشارب من اعلى.
و تتعرض الفتاة للانتقاد لهذا المظهر المتناقض و هى مسكينة و معذورة فى ذلك.
و الحجاب يكرس دونية المراة و يذكرها دائما انها عورة و ان شعرها و جسدها حرام و ان شرفها فى تغطيته و البنت الصغيرة تتربى منذ الصغر ان تغطى جسدها لانه حرام .و الرجل الشرقى يتربى منذ مولده ان اجساد النساء فى عائلته جزء من شرفه و كرامته و عدم حجاب المراة اهانة له و نقص من قدره و جرح لمشاعره و كرامته كرجل .و كل هذه القيم السلبية التى زرعها الاسلام فى نفوس الناس تحمل المراة ضغوطا نفسية كبيرة و تسبب لها ارهابا معنويا و نفسيا عظيما . ورغم انى اعانى من الحجاب معاناة كبيرة جدا و يسبب لى ضغطا نفسيا شديدا واحس به يخنق رقبتى و يسحب روحى و عندى رغبة شديدة فى خلعه منذ زمن طويل الا انى لم اخلعه حتى الان حفاظا على مشاعر الرجال فى اسرتى.
و قد استطاع الرجال فى الغرب ان يتخلصوا من هذه العقد النفسية المترسبة فى اعماق نفوس الرجال الشرقيين فاقتنعوا تماما ان شعر المراة مثل شعر الرجل و جسد المراة مثل جسد الرجل و اذا كان للمراة بروزات مثيرة فى جسدها فان الرجل ايضا فيه اثارة و اغراء للمراة و هى تتعذب و تعانى عندما تراه كاشفا عن مظاهر رجولته فلماذا لا يرتدى الرجل الحجاب ايضا ؟
وقالوا فى الرد على هذا السؤال ان المراة هى الطرف السلبى فى العملية الجنسية و الرجل هو الذى يقوم بالمبادرة .و فى الحقيقة ان المراة ليست سلبية اطلاقا والمثل على ذلك امراة العزيز فقد اعجبها يوسف فراودته عن نفسه واوشكا ان يمارسا الحب لذلك يجب على الرجل ان يرتدى الحجاب ايضا و المساواة فى الظلم عدل.و فى الواقع يفرض الاسلام الحجاب على المراة فقط من اجل راحة الرجل و تدليله ولو على حساب المراة و معاناتها .
ومن يقول ان الرجل يستطيع اغتصاب المراة اذا سببت هى اثارته وهى لا تستطيع اغتصابه
والرد ان المراة اذا كانت اقوى من الرجل فيمكنها اغتصابه ايضا
واذا كانت المشكلة فى الاغتصاب فان الحل هو تعلم المراة طرقا للدفاع عن نفسها ومقاومة مغتصبها ومنعه من ذلك وتوجد وسائل للدفاع عن النفس مثل الاسبراى الذى يشل حركة المعتدى ويمكن للمراة ان تحتفظ به فى جيبها او فى متناول يدها اذا اضطرت للتعرض للخطر
ونعود الى النقطة المهمة وهى اننا نرفض استغلال طبيعة المراة البيلوجية فى قهرها والتمييز ضدها
فليس مبررا ان طبيعة جسدها قد فرضت عليها وضعا معينا جعلها فى موضع الاختراق والاقتحام ووجود غشاء البكارة ومشكلة العذرية ان نزيد معاناتها ونفرض عليها الحجاب
فيكفيها ان الطبيعة ظلمتها فليس من الرحمة ان نكمل مشوار اضطهادها وظلمها واولى ان تكون رحماء يها
و المراة فى الغرب تتمتع بالحرية و الانطلاق بينما نرسف نحن فى اغلال الحجاب و فى مرة كنت فى مكتبة الاسكندرية لحضور مؤتمر و كان بالمؤتمر نساء اسبانيات و كن يجلسن و قد انسدلت شعورهن الجميلة على اكتافهن و ظهورهن و رحت انظر اليهن بحسره و اتمنى لو كنت مثلهن و احسدهن على ما هن فيه من حرية و رحت افكر ان من حسن الحظ ان المسلمين خرجوا من اسبانيا و ان دولة الاندلس قد اندثرت و الا كان مصير هؤلاء النساء هو مصيرنا الاسود التعيس .و لو لم يكن الاسلام قد دخل الى مصر على يد عمرو بن العاص لكانت مصر الان قطعة من اوروبا فى الحضارة و التقدم و المدنية .

رد على المدافعين عن الحجاب
المدافعين عن الحجاب يقولون ان الحجاب صون لكرامة المراة و حماية لها و ان المراة كالجوهرة المصونة التى يجب ان لا تراها العيون و ان الذباب لا يقف الا على الحلوى العارية و ان الغرب استغل المراة فى الاعلانات و غيرها من الكلمات الخادعة التى لا تعوض المراة عن المعاناة التى يسببها لها الحجاب و ما قيمة الجوهرة و هى مختفية عن الاعين ومغلق عليها العلبة القطيفة ؟
و يقولون ان زينة المراة و جمالها يجب ان تكون مقصورة على الزوج فقط و اذا كان الزوج مهملا لزوجته لا يلاحظ جمالها ولا اناقتها فى البيت او مسافرا او ياتى الى المنزل ليتفرج على التلفزيون او يقرا الجريدة ثم ينام و لا يلتفت الى زوجته اطلاقا فان المراة تعانى الاهمال و الاحباط و التعاسة .
و يقولون ان الحجاب يحمى المراة من التعرض للاغتصاب و التحرش الجنسى و هذا لا يحدث فى الواقع و كثيرا ما نقرا فى الحوادث ان الجانى اغتصب الضحية ثم خنقها بالايشارب الذى ترتديه اى ان الضحية كانت محجبة و مع ذلك تعرضت للاغتصاب و القتل .
و المراة يمكن ان ترتدى الملابس المحتشمة و تصفف شعرها بطريقة غير ملفتة اذا كانت لا تريد التعرض للمضايقات على ان يترك لها حرية الاختيار و لا يفرض عليها هذا فرضا .اما الحجاب و النقاب فهو معاناة و مشقة كبيرة .
و يقولون ان الحجاب يمنع الفوضى الجنسية ,و لقد اقر الاسلام الفوضى الجنسية و قننها و شرعها ولكن بالنسبة للرجل فقط فاباح له الزواج و التمتع و معاشرة اربعة نساء فى وقت واحد بالاضافة الى عدد لا يحصى من الاماء و ملك اليمين ,كل رجل حسب طاقتة و احتياجاتة و رغبته فى الاستمتاع بالنساء .
الحجاب رده الى الماضى السحيق
الاية "ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين " اى يعرفن انهن حرائر .كان المجتمع فى زمن هذه الاية ينقسم الى حرائر و اماء فجاء الحجاب ليميز الحرائر عن الاماء لكى لا يتعرضن للمضايقات و المعاكسات التى تتعرض لها الاماء .والان و بعد مرور الف و اربعمائة سنة لم يعد يوجد اماء فلم يعد هناك ضرورة للحجاب ,حيث ان الحكم يدور حول العلة فاذا انتفت العلة انتفى الحكم .و يكفى ان تحتشم المراة كى تتجنب المعاكسات .

الشعر فى التاريخ الانسانى وسبب ظهور الحجاب
كان الانسان البدائى يعتقد ان الشعر مقدس وانه سر قوة الانسان وسبب من اسباب كرامته وعزته وجماله وغروره
ولهذا كان الكهنة الفراعنة يحلقون رؤوسهم عند ممارسة الكهانة فى المعابد الفرعونية وكذلك الرهبان البوذيين يحلقون رؤوسهم تذللا للاله وتجردا له وتبتلا
ومن هذا المفهوم استمد الاسلام طقس حلاقة الشعر عند التحلل من الاحرام
ومن هذا استمد الاسلام مفهوم ان الشعر عورة للمراة وفرض الرجل على المراة تغطيته قهرا لها ولكى لا تظهر جمالها لغيره من الرجال لكى يحرمها من التعدد الذى كان حقا لها فى عصور الانسانية الاولى حينما كانت المراة مقدسة وكانت الهة تعبد وكانت متعددة الازواج

اسباب فرض الحجاب فى الاسلام
كان محمد قد تزوج زينب وكان يريد ان يختلى بعروسه وعندما اراد الدخول الى العروس تبعه احد اصحابه فكره محمد ذلك وانزل الستر بينه وبين الصحابى ليمنعه من ان يتبعه الى داخل البنت ويعطله عن عروسه الجديدة وبعد هذه الحادثة فرض محمد الحجاب على زوجاته وعلى كل النساء المسلمات
اى ان مليارات النساء المسلمات من زمن هذه القصة وحتى اخر يوم على الارض والحياة قد فرض عليهن الحجاب بكل مشقته وعنائه بسبب ان محمد كان يريد الانفراد بعروسه الجديدة
ومن اسباب فرض الحجاب ايضا ان عمر بن الخطاب كان يلح على محمد ويقول له احجب نساءك فانه يدخل عليهن البر والفاجر
وكان يحرج نساء محمد ويقول لزوجته عرفناك يا سودة
وكانت شخصية عمر قوية وكان يؤثر على محمد وكان محمد يخضع لضغوط عمر ويطيع كلامه ويقول ايات توافق راى عمر
وهكذا فرض محمد الحجاب على نسائه وجميع نساء المسلمين بسبب ضغوط عمر والحاحه وقوة شخصيته وضعف محمد امامه


الزمن الجميل
عندما انظر الى صور امى و جدتى فى الستينات لم يكن احد يرتدى الحجاب و كان طبيعيا ان تكشف المراة شعرها و ذراعيها و رجلها و ترتدى المايوه لتستحم فى البحر و فى حفلات ام كلثوم فى التلفزيون لا ترى سيدة ترتدى الحجاب .و فى صوره خطبة امى كان الفستان ديكولتيه يكشف الصدر و الذراعين رغم ان ابى كان من الاخوان المسلمين و لكنه كان متفتح العقل و متسامح و لم يكن متشددا مثل الرجال فى هذه الايام .و كانت امى تصفف شعرها بطريقة بسيطة و جميلة و كان كل شئ بسيطا و جميلا و ليس معقدا مثل هذه الايام .و فى هذا الزمن الجميل لم يكن الحجاب و النقاب يجثم على صدور النساء فيكتم انفاسهن و يخنق رقابهن كما يفعل اليوم .و كان لا يوجد فرق بين المسلمة و المسيحية فالكل يكشف شعره و يرتدى نفس الملابس و يظهر بنفس المظهر. و كان يوجد تسامح بين الاديان و لم يكن هناك تعصب ولا تشدد ولا احتكاكات مثل ما يحدث اليوم .
و عندما اتذكر هذا الزمن الجميل فانى ابكى من التاثر و اتمنى لو انى عشت فيه لانعم بالانطلاق والحرية و التسامح,و اشعر بالاسى انى اعيش فى هذا الزمن الذى اصبح الحجاب فيه هو الاصل و السفور هو الاستثناء و اصبحت 99 فى المائة من النساء محجبات و النقاب اصبح مالوفا والتى ترتدى البيشة و الجلباب محل التقدير و الاحترام و التى تكشف شعرها تكون منتقدة و ملفتة للنظر .
فى الزمن الجميل كان الحجاب موجودا فى القران ولكن لم يكن فى بؤرة الاهتمام وكان التدين ظاهرا فى الرقى و النظافة و اتقان العمل و المحافظة على المواعيد و كل القيم و المعانى الجميلة و كان الناس يستمتعون بحياتهم و ياخذون باسباب النهضة و الحداثة ,اما الان فان الناس فقدت الامل فى الحاضر فارتمت فى احضان الماضى تنشد فيه السلوى و الخلاص فاصيب الناس بالهوس الدينى .فاصبحت الحياة كئيبة قاتمة و اتسعت الهوة بيننا و بين العالم المتحضر.
و فى هذه الايام انتشرت موضة بين الفتيات و هى ارتداء الجلباب مع ترك الوجه مكشوفا .و الجلباب يسبب اعاقة كبيرة للحركة و يسبب التعثر و الوقوع على الارض .و تضطر الفتاة لرفعه بيدها لتستطيع المشى جيدا و هو يجرجر فى الارض من الامام و من الخلف فيدوس عليه الذى خلفها و يكنس الشارع و يتسخ اتساخا شديدا و يصبح مظهره منفرا .
و انا الان اكره الحجاب كرها شديدا و اتمنى ان اخلعه فى اقرب وقت و زوجى و اولادى و المجتمع يضغطون على فاضطر لارتدائه و لو كانت لى الحرية لخلعته منذ عشرين عاما .و لقد انفصلت عن زوجى عدة مرات خلال حياتى الزوجية البائسة فكان اول شيئ افعله هو خلع الحجاب ثم اعود للصلح مع زوجى من اجل مصلحة الاسره و الاولاد فاضطر لارتداء الحجاب مرة اخرى مرغمة كارهة و ضد رغبتى و ارادتى و اختيارى .
مشهد
قبضت يدى و حركتها بقوة فى الهواء من اعلى الى اسفل و قلت نعم لقد فعلتها .قلتها و انا امشى على كورنيش البحر فى الصباح الباكر .انا امشى الان بالتريننج و شعرى يطير مع الهواء . ما اجمل احساس ان يتخلل الهواء المنعش ثنايا شعرى , لقد تخلصت من هذا الشيئ البشع الكئيب المدمر المسمى الحجاب .انى انطلق سريعة برشاقة و خطوات حرة ثابتة .ظهرى مفرود و راسى مستقيمة و البنطلون يساعدنى على المشى الرياضى الصحيح .تذكرت الايام البائسة التى كنت امشى فيها فى نفس الطريق و امام نفس الاماكن و انا اتعثر فى العباءة الواسعة الفضفاضة و فوقها البالطو الثقيل ,اشمر العباءة تارة فهى تعوقنى عن المشى السريع و هى تصل الى الارض فتتسخ و تبتل من المياه فى الارض ,و اخرجها تارة اخرى من بين رجلى فهى تتكوم امام رجلى مع المشى و تمنعنى من الحركة بحرية .و الايشارب يطير مع الهواء فاضطر لامساكه بيدى و لو تركته يطير فيغطى وجهى و يكشف عنقى .كان ذلا قاسيا .ان الحجاب ذل للمراة و قهر لها و استعباد و بطش و كبت و تكريس لدونيتها بالنسبة للرجل . نعم .لقد فعلتها .انى اشعر بسعادة غامرة و بهجة هائلة و نشوة لا توصف .لن اعود للذل و الحجاب ابدا و لو انتهت حياتى بعد قليل او اصابنى مرض او اى مصيبة فى الحياة اهون عندى من ان اعود للحجاب مرة اخرى .لقد ذقت الحرية و السعادة و البهجة والانطلاق .انى احس انى اطير فى الهواء و مع الهواء و كل شيئ جميل حولى .انى انطلق كفراشة او عصفورة او غزال و معى فيروز تشدو باجمل الالحان .لقد جريت على البحر بالتريننج ,كان هذا املا عندى ان افعل ذلك منذ خمسة عشرة سنة كاملة .لقد فعلتها و ماء البحر بجانب قدمى و عندما تاتى الموجة و اخاف ان ابتل منها اقفز الى الرمال فى سعادة غامرة و اصعد على الصخور .كانت المياة صافية جدا و رائعة للغاية .كنت اتحسر و اتالم و اشعر بالكبت و الحرمان و انا ارى سيدات يجرين بالتريننج على البحر و انا اتوق ان افعل ذلك مثلهن ولا استطيع .الان و بعد سنوات الحرمان و القهر افعل ما كنت اريده منذ سنوات طويلة و افعل ما احبه و اتمناه .لن اعود الى الحجاب ابدا .لا للسجن بعد الحرية .لا للقهر بعد الارادة .لا للكبت بعد الانطلاق.
لقد عدت بعد هذا الى ارتداء الحجاب مقهورة و تعيسة .
وحتى اذا حصلت على الطلاق فلن استطيع خلع الحجاب مراعاة لشعور اولادى الشباب الذين سيتالمون بسبب ذلك والوضع الوحيد الذى استطيع خلع الحجاب فيه هو ان انتقل لمكان اخر لا يعرفنى فيه احد او حتى لمدينة اخرى او دولة اخرى لكى لا اسبب الحرج لاولادى امام اقاربهم و جيرانهم و لكن هذا الحل فاسى على نفسى جدا لانى ساضطر ان اعيش وحدى و احرم من العيش مع اولادى و التمتع بمصاحبتهم .و قد فضلت تحمل الحجاب و المعاناة من ارتدائه على انفصالى عن اولادى.
و قد جربت خلع الحجاب بعيدا عن مقر اقامتى حيث لا يعرفنى احد ففشل هذا لانى كنت اخاف ان يرانى احد يعرفنى و يستنكر ذلك و يخبر اولادى فاسبب لهم الحرج و الالم النفسى ,كما انى عانيت الحرج من خلع وارتداء الحجاب المتكرر .
و عندما خلعت النقاب كنت موضع نقد و تانيب و رفض من كل من حولى و من المجتمع .فمع تزايد التدين فى المجتمع اصبحت من ترتدى النقاب موضع احترام و تقدير وترحيب اما التى تخلعه فان ذلك علامة سيئة على التراجع فى الدين و قلة الايمان .
ثم خلعت الخمار و ارتديت الايشارب الكبير ورغم انه لا يختلف عن الخمار فى الستر و الغطاء الا انه يعد خطوة الى الوراء فى طريق التدين و الايمان .ثم ارتديت الايشارب الصغير بدلا من الكبير ,و قد علق جميع من حولى على ذلك باستياء و غضب .
ثم ادخلت الايشارب داخل الملابس فاصبح مظهرى منسقا و جميلا ,و فى كل خطوة من خطوات التقليل من الحجاب كنت اتمنى خلع الحجاب تماما و ليس التقليل منه فقط و لكن زوجى و اولادى يجبروننى على ارتدائه و ايضا المجتمع.
و عندما اردت خلع العباءة وارتداء جوب و بلوزة و استاذنت زوجى فى ذلك رفض و غضب ثم اقنعته بصعوبة بذلك و بعد معاناة و عذاب .و الان اصبحت ارتدى الجوب و البلوزة و ادخل الايشارب من الداخل ,و حتى اصل الى هذه المرحلة عانيت معاناة شديدة و تعذبت عذابا شديدا.
ثم جاء دور البنطلون ,و قد اردت ارتداء البنطلون لانه يعطينى حرية فى الحركة والمشى .لكنه كان و ما زال يسبب لى المشاكل كلما ارتديته ,و زوجى يغضب جدا عندما ارتدى البنطلون و فوقه بلوزة طويلة تصل حتى الركبة رغم ان هذه الملابس حشمة جدا و ساترة .
اصبح الان يوجد مشكلة كبيرة مع ابنى الاوسط بعد ان التحى و صار اصوليا شديد التدين و حتى قبل ان يصير كذلك ,فانه يغضب جدا عندما يرانى ارتدى الجوب و البلوزة او البنطلون وانا خارجة و يلح على الحاحا شديدا ان اعود لارتداء العباءة و يهددنى انه سيترك البيت ليعيش مع زوجة ابيه المنقبة اذا لم اعود لارتداء العباءة .
و فى هذا ضغط نفسى شديد على .و هكذا عشت رحلة عذاب و معاناة و ضغط شديد لكى اصل الى الملابس التى ارتديها اليوم ,وكان يمكننى ان اوفر كل هذه الرحلة المؤلمة فى حياتى لو كنت قررت خلع الحجاب كله دفعة واحدة و انتهى من المشكلة و لكنى كنت ساضطر لترك منرل الزوجية و الاولاد.
خاطر
لماذا يتسبب الله فى معاناة وشقاء النساء ؟ ويفرض عليها ان تغطى شعرها وجسمها ووجهها ويدييها وقدميها ؟ان اجمل احساس فى العالم ان يدخل الهواء بين ثنايا الشعر ويتخلله حتى يصل الى فروة الراس .ان الهواء يجعل الشعر يطير ويفرق حتى يصل الى جذور الشعر وفروته .انا احب هذا المنظر جدا لانى محرومة منه منذ ان ارتديت الحجاب منذ 32 عاما وانا اؤكد ان جميع المحجبات محرومات من ان يطيرالهواء شعرهن حتى يصل الى جذور الشعر وفروة الراس
لماذا يحرم الله النساء من هذا الشعور الرائع الجميل؟

هيا نخلع الحجاب ونستمتع بالحياة
اختى المسلمة المحجبة,لماذا ترتدين الحجاب؟سيكون الرد بالطبع ان الله فرض فى القران الحجاب على الفتاة بمجرد البلوغ وان المؤمنة التى لا ترتدى الحجاب عاصية لله ومعرضة لغضبه وسخطه وعذابه.
وانا اؤكد لك اختى المسلمة المحجبة ان الله لم يفرض الحجاب وانما محمد هو الذى فرضه وتحت ضغط من عمر ابن الخطاب فقد ظل يلح عليه ويقول له احجب نساءك فانه يدخل عليهن البر والفاجر
وعندما تزوج محمد زينب وكان وراءه احد الصحابة الذى اراد ان يدخل وراء محمد الى غرفته وهو مازال عريسا جديد ومحمد لا يريد ذلك ويريد ان ينفرد بعروسه الجديدة فالقى الستر خلفه عندما دخل ليمنع الصحابى من الدخول وبسبب هذا الحدث قال محمد اية الحجاب
وبسبب ان محمد يريد ان ينفرد بعروسه ولا يريد الصحابى الدخول وتعطيله عن العروس فرض الحجاب على كل النساء المسلمات منذ هذا اليوم الى اخر يوم حياة على وجه الارض
فما ذنب مليارات النساء المسلمات لكى يفرض عليهن الحجاب بسبب ان محمد يريد ان ينفرد بعروسه ليلة الدخلة؟
وحتى اذا كان القران من عند الله فالايات لا تفرض الحجاب
الاية فى سورة النور تفرض اغلاق الجيوب و تغطية الصدر فقط ولم تذكر شيئا عن الشعر
والاية فى سورة الاحزاب التى تتحدث عن الجلابيب تامر بتغطية الساقين وادناء الجلابيب ولم تذكر الشعر
اى ان المطلوب هو فقط الحشمة وستر الصدر السيقان وليس تغطية الشعر


لماذا التمييز ضد المراة والظلم لها؟
على شاطئ البحر فى الصيف وفى عز الحر ترى الرجال يتمتعون بالهواء والماء والرمال واللعب على الشاطئ وشعرهم مكشوف وصدورهم عارية وظهورهم وايديهم وارجلهم ولا يلبسون الشراب ولا الجوانتى وترى المنقبات المسكينات وقد غطين كل مليمتر من اجسادهن حتى عيونهن غطينها بالبيشة السوداء فراين ضوء النهار رماديا
وعندما سالت اختى المنقبة ونحن جالسات على الشاطئ لماذا فرض الله النقاب على النساء ولم يفرضه على الرجال
قالت هكذا امرنا الله وليس لنا ان نعترض او نسال عن السبب
تماما مثل المصيبة او الكارثة التى ليس من حقنا ان نعترض عليها وانما نتعايش معها فقط
وعندما سالت محاورى الدكتور الاسلامى العقلانى لماذا فرض الله الحجاب على المراة ولم يفرضه على الرجل
قال لان المراة فتنة واغراء للرجل والرجل ليس فتنة للمراة
والمراة بها مناطق بارزة تسبب الاثارة ويجب تغطيتها
والاسلاميين لم يكلفوا انفسهم ولو لمرة واحدة سؤال اى امراة عن مشاعرها واحاسيسها وهل يسبب الرجل لها الاغراء والفتنة ام لا
وقال لى انه يمكن للرجل ان يطلق لحيته لكى يصير غير فاتن ولا مثير
وهو يعلم جيدا ان الذقن من اهم اسباب جمال الرجل ووسامته
وانا اؤكد لك يا دكتور ان الرجل يسبب اقصى اثارة واغراء للمراة
ولكن حياءها يمنعها من التعبير عن ذلك وتقاليد المجتمع والتربية وما يطلقه المجتمع من الفاظ وصفات سيئة على المراة التى تعبر عن اعجابها بالرجل
والتمييز ضدها وقهرها هو الذى يمنعها من اظهار ذلك فمن حق الرجل التعبير عن رغبته واثارته فى نفس اللحظة وعلى المراة ان تعانى فى صمت
وانا اؤكد ان كل تفاصيل الرجل تسبب الاثارة للمراة من راسه الى اصابع قدميه
1-شعر الراس وخصوصا اذا كان ناعما وطويلا وذيل الحصان يكون جميلا جدا
2-تقاطيع الوجه الوسيمة الرجولية
3-الذقن النابتة يوم او يومين تضفى على الرجل الاثارة والسحر والجمال ويستخدمها المعلنون عن العطور والملابس والسيارات لزيادة المبيعات
4-فتحة القميص عندما يظهر منها شعر الصدر
5-السلسلة فى الرقبة تكون مثيرة وما يوضع فى المعصم
6-العضلات والقوام الممشوق المتناسق الرياضى وعدم وجود الكرش والرشاقة من اهم اسباب اعجاب المراة بالرجل
7-الملابس الفورمال والكاجوال فالبدلة والكرافت تكون رائعة وتلفت نظر الفتيات والبنطلون الجينز يكون ضيقا ويبرز اعضاء الرجل المثيرة والبنطلون بالازرار اكثر اثارة من السوستة
8-واذا كانت ملابس الرجل مثيرة للمراة فان الرجل بدون الملابس يكون اكثر اثارة مثل ان يكون على الشاطئ بالمايوه
9-الشعر فى جميع انحاء الجسم من اهم اسباب الاثارة فى الرجل
10-المال والنفوذ والسلطان والجاه والسيارة الفارهة والاناقة يضفى على الرجل مظاهر القوة والاثارة والسحر
11-الاخلاق الطيبة والرجولة والشهامة والصبر و عدم العصبية وعدم استخدام العنف فالمراة لا تحب الرجل الذى يهينها ويمارس العنف ضدها
12-الشباب والصحة والقوة
13-التسامح وسعة الافق والذكاء والعقلاينة فالمراة لا تحب الرجل الذى يكتم انفاسها ويكبت حريتها ويمارس عليها افكاره الذكورية المتخلفة
14-الرومانسية والرقة والمشاعر الفياضة والرجل الحق هو الذى يجمع بين رقته فى المعاملة وقوته التى تشعر المراة بالامان والضعف الانثوى الجميل
15-الرقص والغناء يسبب اثارة للمراة ونحن ترى الفتيات يصبن بالاغماء فى الحفلات من الاثارة والانفعال

وهكذا ترى انه من العدل اما ان تخلع المراة الحجاب او ان يفرض الحجاب على الرجل
فليس من العدل ان تتحجب المراة ليرتاج الرجل وتترك المراة للعذاب والمعاناة
ولكن الواقع ان الرجل اعتبر المراة من ممتلكاته الخاصة التى يجب الا يطلع عليها ولا يراها احد ففرض عليها الحجاب وقهرها على ذلك
وفرض عليها ودون موافقتها او ارادتها ان تكون شرفه الذى بجب ان يختفى عن الانظار
وانا اتساءل اذا كانت المراة هى شرف الرجل فاين شرف المراة وهل هو ممثل فى الرجل ؟
وهل اذا تزوج عليها فانه اهان شرفها وجلب لها العار؟


معاناتى من اجل خلع الحجاب
ظللت فترة طويلة اخلع الحجاب فى المراكز الثقافية ومكتبة اسكندرية التى كنت ارتادها لحضور المحاضرات والندوات الثقافية العقلانية وعلى شاطئ البحر عندما امارس رياضة المشى التى اداوم عليها حفاظا على رشاقتى
ثم اعود لارتدائه فى الشارع خوفا من ان يرانى احد يعرفنى فيخبر زوجى وتحدث مشكلة كبيرة وكنت احاول العيش فى هدوء وتجنب المشاكل خصوصا ان حياتى الزوجية كانت متوترة جدا ولا تحتمل المزيد من المشاكل
وعندما كنت اخلع الحجاب فى هذه الاماكن كنت اشعر براحة وسعادة شديدة و كنت احس انى اعيش شخصيتى الحقيقية واعبر عن نفسى وكيانى وفكرى
وكنت اشعر بالحزن والتعاسة وانا اضطر للعودة لارتداء الحجاب
وكنت اشعر بحرج شديد وانا اخلع الحجاب واعود لارتدائه وكان هذا يسبب لى معاناة شديدة
ومنذ سنة كنت اخلع الحجاب فى العمل واضع البونيه وكان هذا خطوة مبدئية للتمهيد لخلع الحجاب فى العمل
وصرت تدريجيا وببطء شديد ارجع البونيه الى الخلف فيظهر جزءا اكبر من شعرى
ثم بعد انتهاء رمضان انتهزت فرصة ان كثيرا من الغير محجبات يغطين شعرهن فى رمضان ثم يخلعن الحجاب بعد رمضان احتراما لمشاعر الصائمين
وكنت قد انتقلت للعمل فى مكان جديد ولا يعرف احد انى محجبة فخلعت الحجاب بعد رمضان مباشرة
ومهما اصف مشاعرى بعد خلعى للحجاب فى العمل فلن تستطيع الكلمات ان تصف سعادتى وبهجتى وراحتى النفسية بعد ان اخذت هذا القرار الصعب المحرج
ولانى اعمل فى منطقة شعبية لم يكن من السهل على من حولى تقبل قرارى خلع الحجاب وقوبل هذا القرار بكثير من الاستنكار والنقد والرفض
وتساءل جميع من حولى لماذا خلعت الحجاب؟
وكنت اجيب اجابات فضفاضة مثل الله غفور رحيم والحسنات يذهبن السيئات
وكنت اقول انى استشرت الدكتور احمد شوقى ابراهيم استاذ طب الاطفال وريئس هيئة الاعجاز العلمى فى القران فى رغبتى خلع الحجاب فقال ان المطلوب هو الحشمة فقط وغلق الجيوب اى فتحة الصدر وادناء الملابس كى لا تظهر الارجل
وكنت انوى خلع الحجاب من بداية تعيينى فى العمل كى اظهر فى العمل لاول مرة بدون حجاب فلا يسبب لى خلعه الحرج
وكنت على خلاف مع زوجى فى هذه الايام وكنت اقيم عند والدى فجاء زوجى واصر على مصالحتى وارجاعى المنزل لكى لا اتمكن من خلع الحجاب ويجبرنى على ارتدائه
وهذا يبين ان زوجى هو السبب الرئيسى فى شعورى بهذا الاحراج والمعناة والخجل الذى عانيت منه عند خلع الحجاب لانه لو كنت خلعته من بداية تعيينى ما مررت بهذه التجربة القاسية
وصرت اعانى من الحرج والخجل والارتباك كلما ذهبت الى مكان جديد به اشخاص كانوا يعلمون انى محجبة ثم بروننى لاول مرة بدون حجاب
ورغم قسوة المعاناة والحرج فان مشاعر السعادة التى تسيطر على بعد خلع الحجاب اكبر من اى الم والامر يستحق التضحية
وقد عرف زوجى واولادى انى اخلع الحجاب فى العمل والشارع فثار زوجى ثورة عارمة وغضب غضبا شديدا
واتفقنا على الطلاق
ولاول مرة فى حياتى اقرر موقفى بحسم ولا اتراجع واضعف واتنازل مثل المواقف السابقة فقلت لزوجى بوضوح وحسم واصرار لن اعود لارتداء الحجاب ابدا فاذا رضيت بى زوجة لك بدون حجاب فانا تحت امرك واذا لم تستطع تحمل الموقف فارجو ان تسرع بطلاقى

حزنى والمى وتمزقى من اجل حزن اولادى
تالم اولادى الاصوليون الما شديدا لخلعى الحجاب وعانوا معناة شديدة فوق احتمال سنهم الغضة الصغيرة وهم ضحايا الاصولية الاسلامية والفكر الذكورى السائد والذى رباهم والدهم عليه
انهم يشعرون ان كرامتهم اهينت وشرفهم دنس وجلبت لهم العار والاهانة
وهم يسالوننى كيف نرفع اعيننا فى اعين من نعرفهم ؟
لقد كسرت نفسهم واشعرتهم بالخجل والاحراج
وهذا يعذبنى ويسبب لى المعاناة والالم والشقاء
وقد خيرونى بين ان ارجع لارتداء الحجاب او اغادر المنزل ولا اقيم معهم بعد خلعى الحجاب
وهم يتمزقون بين حبهم لى ورغبتهم فى بقائى معهم فى المنزل وبين حزنهم والمهم ورفضهم خلعى للحجاب
وقد خيرونى بين اهميتهم عندى وحبى لهم وبين اصرارى على خلع الحجاب
وهكذا سبب لى الاسلام والحجاب المعاناة والالم والغذاب والمشقة والتمزق والحيرة فى حياتى كعهدى به دائما

اليوم اطلقت سراح طفلة فى الثامنة من عمرها من اسر الحجاب
رايتها ترتدى حجابا طويلا يعوقها عن اللعب فى الفسحة وحصة الالعاب
وكان الحجاب قد انفك من راسها ورايتها منهمكة فى محاولة ربطه مرة اخرى مما جعلها تتوقف عن اللعب
فناديتها وسالتها هل ماما هى التى قالت لك ارتدى الحجاب ام انت التى تريدين لبسه؟
قالت انا استاذنت ماما فى ارتدائه وهى وافقت
فقلت لها انت ما زلت صغيرة ولا يجب ان ترتدى الحجاب وعندما تكبرين وتصيرين فى المدرسة الاعدادية يمكنك ارتداءه واخذته من على راسها وطبقته واعطيته لها وقلت لها اذهبى فضعيه فى شنطة المدرسة
فجريت على السلم سعيدة ووضعته فى الشنطة
انا سعيدة ان الطفلة تجرى وتلعب ولا تتعثر فى الحجاب

مشاعرى بعد خلع الحجاب
انا اسعد انسانة فى الوجود بعد ان خلعت الحجاب
معنوياتى مرتفعة جدا هذه الايام
وحالتى النفسية اكثر من ممتازة
لقد عدت احب الحياة مرة اخرى بعد ان كنت اتمنى الموت فى كل لحظة واعانى من الاكتئاب واريد التخلص من حياتى
مهما وصفت مشاعرى فلن تعبر الكلمات عن مدى ما اشعر به من ارتياح ومتعة بعد ان تخلصت من الكابوس المسمى الحجاب الذى كان يدمر سعادتى ويفسد حياتى
وبعد ان عرف زوجى واولادى انى خلعت الحجاب صار الموقف افضل كثيرا بعد ان تخلصت من القلق والتوتر والاحراج الذى كان يصيبنى عندما اسير فى الشارع واخاف ان يرانى احد يعرفنى فيخبر زوجى واولادى
الان اسير فى الشارع فى منتهى السعادة والمتعة و النشاط والحيوية واشعر انى اجمل انسانة فى الوجود
واشعر بالانطلاق والحيوية والحرية
ولا يعكر صفو هذه السعادة الطاغية الا احساسى بالذنب تجاه اولادى وحزنى انى جرحت شعورهم واهنت كرامتهم
وانا حزينة ومتالمة واعانى من حزن والم اولادى
مرة اخرى افسد الاسلام سعادتى ومتعتى وقتل فرحتى ودمر حياتى كعهدى به دائما

.........................................................................................................................
قلت لابنى ارجوك لو احد من اصدقاءك او معارفك عايرك ان امك خلعت الحجاب فلا تتشاجر معه فقد يتطور النقاش الى درجة قد يؤذيك او يضربك يمطواه او سكين ولن اسامح نفسى حتى اموت لو تسبب خلعى الحجاب فى ايذاء اى واحد فيكم
واستحضر الاية "اذاخاطبهم الجاهلون قالوا سلاما "وارجوك لا ترد عليه ولا على استفزازه
قال لى ابنى لا تقلقى يا امى من ان يضربنا احد بسكين فانك انت تطعنيننا بسكين كل يوم وانت تخرجين من البيت بدون حجاب وهذا يسبب لنا الما اقسى من طعنة السكين التى تخافين منها علينا
تالمت جدا من رد ابنى و تمنيت الموت اهون من ان اسبب لابنى الالم والمعاناة
وكل هذا نتيجة الافكار الذكورية التى يزرعها الاسلام فى نفوس الابناء تجاه النساء فى عائلاتهم
ساتحمل الالم والمعاناة والعذاب اهون من الرجوع الى ارتداء الحجاب

................................................................................................................
قلت لابنة اختى ساتى معكم للتسوق
رفضت ابنة اختى ذات التسعة عشر ربيعا الخروج معى الى السوق لانى لا ارتدى الحجاب
حزنت من موقفها وتالمت
قالت انها تشعر بالحرج و الارتباك وعدم الراحة اذا سارت معى وانا لا ارتدى الحجاب
غضبت منها وخاصمتها
ثم عدت وصالحتها فى اليوم التالى
كل الناس ضدى حتى بنت اختى

...................................................................................................................
ركبت الميكروباص وكان الوقت صباحا
لاحظت على غير العاده ان كل من فى الميكروباص لا يغطون شعورهن ولا يرتدين الحجاب
كان بالميكروباص بعض السيدات المسيحيات
و طفله و عدد من الرجال وانا
شعرت براحه كبرى عندما خلا الميكروباص من الحجاب
شعرت بالانطلاق والحيويه والحريه
وكانت الفتاه الصغيره تجلس بجانب الشباك وكان شعرها طويلا ,ناعما وجميلا
وصار يتطاير بحريه مع الهواء الداخل من الميكروباص اثناء سيره بسرعه على شاطئ الكورنيش
كان الهواء منعشا والجو بديعا وكنت فى منتهى السعاده وانا اراقب شعر الطفله وهو منطلق يطير مع الهواء
انه رمز الطبيعه والجمال والانطلاق
رنوت الى الطفله فى سعاده وابتسمت ابتسامه ملؤها الاسترخاء والاطئنان والدعه
لاحظت الطفله انى انظر اليها بسعاده فخجلت وابتسمت واخفت وجهها الجميل وراء الكرسى وفى كتف والدتها
شعرت بالرضا والسعاده والفرح ان شعرى غير مغطى ومدفون تحت انقاض الحجاب
غمرنى شعور جارف بحب الحياه والرضا والحبور
وحمدت الله حمدا كثيرا يليق بجلاله وعظمته ان ساعدنى واعطانى القوه والاراده والصبر على المعاناه حتى حققت حلم حياتى وخلعت الحجاب وتخلصت من اغلاله الى الابد
وتذكرت بحزن السيدات والانسات البائسات اللائى لم يخرجن بعد من سجن الحجاب وقيوده وسلاسله الخانقه
اتمنى ان ياتى اليوم القريب اللائى يستطعن ان ينعمن مثلى بالسعاده والحريه والانتعاش بالهواء العليل
ووجدت نفسى اهتف مخلصه من اعماقى
ايتها المحجبات المسكينات البائسات المعذبات باكوام القماش فوق رؤسكن وابدانكن
اخلعن الحجاب
ودعن شعوركن تتطاير فى الهواء الداخل من الشبابيك
مثل هذه الطفله البريئه الجميله







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,576,425,739
- اهانة الاسلام للمراة والرد على المدافعين
- الحور العين.............وهم واسطوره وخرافه وامل
- ليس دفاعا عن الاباحيه الجنسيه ولكن عن حق الانسان فى الحب وال ...
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحة 7
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحة 6
- نقد الاحاديث الصحيحه 5
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 4
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 2
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 3
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 1
- نداء الى حماس.............النفس الانسانيه اقدس من الارض ومن ...
- محمد القصه الحقيقيه 9 غزوه تبوك نهايه القصه
- محمد القصه الحقيقيه 8 فتح خيبر
- محمد القصه الحقيقيه 7 حديث الافك
- محمد القصه الحقيقيه 6 غزوه بنى النضير
- محمد القصه الحقيقيه 5
- محمد القصه الحقيقيه 4
- محمد القصه الحقيقيه 3
- ايها الرجال المسلمون فكوا الاشتباك بين الشرف والجنس
- لماذا يرفض الاصوليون العقلانيه؟


المزيد.....


- لم يصبها الدور / أمنية طلعت
- حجاب المرأة بين التقاليد الاجتماعية، والبيئة، والموروث الدين ... / محمد الحنفي
- المرأة (تطفيء) المرأة !! / محمود غازي سعدالدين
- حرية المرأة في المفهوم العربي / ياسمين يحيى
- ما العمل لمواجهة ظاهرة تعدد الزوجات المهينة في كردستان العرا ... / بيان صالح
- الزواج....تراجيديا الراهن .....اتكاءة على السيرة النبوية...! ... / عبد الفتاح بيضاب
- السعلوة التي أخفت جمالا !!!! / عماد البابلي
- مليحة رحمة الله والريادة في دراسة التأريخ الاجتماعي العربي / ابراهيم خليل العلاف
- المرأة 0 هل تنسج عدمها بيدها؟ / خليل المياح
- تحقيق/ يريدها موظفة ... ولكن ... أيهما سعادة ، المرأة الموظف ... / إبتهال بليبل


المزيد.....

- يجب وضع حد لاعتداء داعش على النساء والفتيات
- شهاداتُ نساء الدعارة والأرواح المُشوَّهة
- الاتجار بالبشـر.. لا يقتصـر على قضايا عاملات منازل
- الريحان -عشب سحرى-.. يقى من السرطان وأمراض المناعة.. يخلصك م ...
- النساء في الأكوادور يتدربن على الملاكمة لحماية أنفسهن من الا ...
- المرأة والقرار التاريخي
- دراسة: الحالة النفسية السيئة تسبب ضعف علاج الخصوبة عند النسا ...
- دراسة: النساء الجميلات هن الأكثر امتثالا وطاعة
- ?«كيرا كازانتسيف» ملكة جمال الولايات المتحدة
- قرينة عاهل البلاد المفدى تهنئ منيرة بن هندي بمناسبة اختياره ...


المزيد.....

- من تاريخ نضال النساء :النساء والاشتراكية الديمقراطية الألمان ... / انيك ماهايم
- خمسٌ وسبعون امرأة ألهمت وغيّرت العالم / ايفان الدراجي
- في الزواج... المرأة تحمل أعباء التغيير والتعايش / إيمان أحمد ونوس
- قصص نساء يهوديات معنفات / توفيق أبو شومر
- الاسرة الهامشية / ميشال بارت و ماري ماکنتوش
- الخلفيات المؤثّرة في طروحات الفكر النسوي الغربي والعربي / فتحي الحبوبي
- المراة و الاشتراكية / لينين ريازانوف بابي فريفيل دوبوفوار دوبون و اخرين
- أصل اضطهاد النساء / هند خليل كلفت
- التمكين القانوني للنساء ذوات الاحتياجات الخاصة في فلسطين / رزان جهاد النمري
- النساء في الانتفاضات العربية وبعدها / لاله خليلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نورا محمد - معاناتى مع الحجاب