أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - عبيد الأبرص














المزيد.....

عبيد الأبرص


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 2601 - 2009 / 3 / 30 - 09:21
المحور: الادب والفن
    


حين يدغدغني ينهال ويستل بلاياه علينا
يا ربَّ الكون إهدينا
من غبرة نزت في جسد ليس لدينا
صاحبنا مسرود وكاتم أنفاس الصحب الأعداءْ
ولديه رتابة غدر ممزوجة بالعلب الفارغة المعنى
وهي التعبى
تكتب أكثرْ ..........
أنت الأشهرْ
سبحان الله يقول ويسرف في شرب البيرةْ
وبومضة عين يقول بإني رئيس عشيرةْ
ويغني عن أذواق الندماء والبلهاءْ
يمتص السوق ويندر ما يلقي من خطب عصماءْ
ويرهف مومس عذراءْ
وتشتد مابين نساء الحي الغيرةْ
للكل شعيرةْ
والبعض قد طار بطيرهْ
وتنفس واندس بين تقاويم الحكماءْ
يلبس طرطوراً وهراءْ
ويقوم بهز البيرقْ
الليلة لا نوم ولا طارق يطرقْ
وتمر سويعات عبيد الأبرصْ
المتلصصْ
الماحق ذكرى أحبابهْ
بلفح ربابةْ
وسيعجبكمْ
حين يشير أليكم بالسبّابةْ
وسيطربكمْ
ويلقّحُ بنات العوران الملتفعين إشارة بابا
أهلاً بالكذّابةْ
والعرّابةْ .......
وأبو المغنى
ولست بفاهم شيئا ماما عن أسبابةْ
الكل تغير يا حبابّةْ
حتى الطينْ
الشاي المر الموبوء بخردة تجار النيكوتينْ
والشعراء الآن انزاحوا
حتى ساحوا
في المبغى تلقى الإسفينْ
من ثوار مداحينْ
والطبّالة والمغرور وعمّي سينْ
وعبيد الأبرص مهموم ويقرأ في الكتب المحظورةْ
ويعيدُ كتابةَ بعض نصوصِ لخطبةِ إمام الجمعةْ
وعلى رقعةْ
ويرشف نار التجديد ورمي الأوراق المكشوفةْ
والملفوفةْ
والمألوفةْ
ويدندن في السر ويكتب أشياءا ليست معروفةْ
وقال تجلدْ
لا يفهمك الحرف الآن ولا حتى النقطةْ
وتكون اللا معنى
وأنت اللقطةْ
وستصبح شاعر متجمدْ
أو متبلدْ ............
وجميلتنا الحلوة تحكيْ
لا لم تبكيْ
وقال حكيم بأنها رمزْ
لمز بغمزْ
من صورتها بالنهدين المكتنزينْ
وسنرضى عن ما تخفيه العينْ
وتصور فازت في إستفتاء العبثيينْ
برغم الأجواء الطاحنة من ما سموهم شعراءْ
لا يعرفوا معنى إيقاع الإقواءْ
لكني والله العالم سكرانْ
وأقود الدبكة للجيرانْ
وأصافح إبنة تعبانْ
وسيلقُمكِ كتّابُ الشعرِ التجريديْ
والتنديديْ
وسمّار الجلسات الكبرى بالتهديدِ
وأقول ويا من قد نالْ
وعبيد الأبرص من قيل وقالْ
الفوّالْ ....
سموه ألمثّال الأخرسْ
إسكتْ غلّسْ
ويحاور أصحاب الحالْ
وتباع البلدة والقاضي
عال العالْ ............


البصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,225,200
- عيون الثكالى
- الوحي الشعري
- رؤى
- الراحلون
- الواق واق
- نزيف غزة
- سطوع
- ما رواه العراقي
- رثاء متأخر لدرويش
- ما تحدثه القرى
- استهجان
- البئر
- الرزايا
- الأضداد
- اهزوجة
- العتّال
- الصابرون
- انزواء
- تمتمة
- منافق


المزيد.....




- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - عبيد الأبرص