أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - مصطفى النجار - اقتراح برغبة لمشروع قانون للبكاء في المقابر














المزيد.....

اقتراح برغبة لمشروع قانون للبكاء في المقابر


مصطفى النجار

الحوار المتمدن-العدد: 2597 - 2009 / 3 / 26 - 02:47
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


كل سنة وانتى طيبة يا أمي.. وكل سنة وكل أمهات مصر طيبين.. من أيام قليلة كان عيد كل أم تعبت وضحت حتى يستطيع أبنائها التعلم والتمتع بالصحة والعافية والاندماج في المجتمع لتكوين أسر سوية منتجة.

ومع الاحتفال بعيد تظهر الاختراعات والاكتشافات ليست العلمية بل في الهدايا والمظاهر الاحتفالية كل عام، فبشكل غريب ومنذ أسابيع خصصت المحطة الإذاعية الشبابية نجوم اف إم وقتاً كبيرا من خريطتها اليومية لبث عدد من الإعلانات وحلقات البرامج التي تحث على انتقاء هدية عيد الأم هذا العام وتقديم أفضل وأجمل وأرقي وأمتع.. وما على ذلك، من الهدايا التي تقدمها لست الحبايب هذا العام، على شرط "أوعى تنسي حقها عليك"، وبالطبع بدأت محلات العبايات والعطور والملابس الحر يمي والايشاربات تمتلئ بالمواطنين من كل الطبقات الاجتماعية، على الرغم من المعاناة المستمرة من غلاء الأسعار وقلة الدخل وكثرة الطلب.

وفي مشهد أخر، بدأ الغلابة للتوافد على المقابر، نعم المقابر، لمعايدة على أمهاتهم المتوفيات ومشاركتهم الاحتفال وتوزيع القرص وقراءة آيات القرآن على أهلهم.. ولا بأس ببعض البكاء والعويل لزوم الاحتفال وطول الطريق الذي قطعه الأهالي حتى مدافن ذويهم في مقابر منطقة أرض الجولف بحي مصر الجديدة، وكالعادة بدء موسم "الترب" كما يسميه العاملين بالمقابر وظهر بائعي الورود والبصل وبعض عمال النظافة الموجودين هناك.

وكلما سمعت بمناسبة أو إجازة رسمية وجدت المصريين يسارعون بالذهاب إلى المدافن للبكاء على أهلهم وقراءة بعض الآيات القرآنية، إلا أنني كثيرا ما أتساءل على الشعب المصري كئيب بطبعه أم أن ما يفعل به من الحكومة النظيفية وإشارات المرور والإضرابات المتتالية والاعتصامات المتكررة وتصريحات المسئولين المستفزة والمعارضة الضعيفة والأحزاب التي لا حول لها ولا قوة، كل هذا يجعلهم يسارعون إلى المقابر حتى في عيد الم و6 أكتوبر للبكاء، أعتقد أن السبب تغلب عوامل الحزن على السعادة بين المصريين.

وبالتالي أصبحت كلمة عيد تساوى كلمة موسم المقابر.. هذا أصبح مؤكد لا شك فيه، وعلى الحكومة المصرية تقديم اقترح برغبة لمجلسي الشعب والشورى لسن قانون يوجب بشكل قاطع ونهائي البكاء في المقابر على الأهل الذين رحلوا عن عالمنا في الأعياد والإجازات الرسمية وغير الرسمية إن لزم الأمر، على ألا تقل النحنحات عن 10 مرات في الساعة.
وكل سنة وانتى طيبة يا كل ام مصرية وأرجو أن نكون شعب متفائل.. ولو في الأعياد.. أعلم أن أمنيتى بعيدة المنال ولكن الله المستعان!.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,819,425
- مش أنانى
- اشتقت إلى الفنار
- كيف نعيد مصر ؟
- !العمل السياسي داخل الجامعات الخاصة أين؟
- انفراد: نشر رسالة المدون عبد الكريم سليمان من سجن برج العرب
- !صحف الشباب علي الإنترنت للتعبير عن الرأي فقط
- مواقع تزرع كراهية العرب في قلوب بعضهم البعض
- هل يمكن أن تتقدم مصر؟!
- قناة زواج -بداية-
- من هو وزيرك المفضل؟!
- أزمة الشباب .. هى هى أزمة الدنيا بحالها
- العلمانية في ظل التعديلات الدستورية
- بريطانيا تخاف من السعودية؟!
- ما الحل لأزمة دارفور؟
- أمريكا تريد حفظ الأمن العراقى ولا تحقق الأمن لقواتها!
- دراسة تؤكد : 82% من أسر المعتقلين فى مصر حالها متوقف لحين خر ...
- مبارك يطلب تعديل 34 مادة دستورية
- البرنامج النووي الإيراني يثير القلق فى الأوساط السياسية
- هل الانتحار من حقوق الانسان؟
- هل تزيد المعونات الأمريكية فقراً .. وهل تمنع الحروب؟!!


المزيد.....




- مجلة روسية تكشف عن صفقات مقاتلات عقدتها مصر والجزائر مع روسي ...
- الجيش الفرنسي يلجأ إلى "الفريق الأحمر" لمواجهة الأ ...
- شاهد: عرض بالخيول داخل محطة قطار باريسية وسط ذهول الجمهور
- الخطوط البريطانية: تعليق رحلات القاهرة لا علاقة له بأمن المط ...
- فرنسا تعثر على حطام غواصة اختفت منذ نصف قرن وعلى متنها 52 شخ ...
- دراسة تكشف أهمية كبيرة للحيوانات الأليفة عند المسنين
- الجيش الفرنسي يلجأ إلى "الفريق الأحمر" لمواجهة الأ ...
- شاهد: عرض بالخيول داخل محطة قطار باريسية وسط ذهول الجمهور
- الخطوط البريطانية: تعليق رحلات القاهرة لا علاقة له بأمن المط ...
- فرنسا تعثر على حطام غواصة اختفت منذ نصف قرن وعلى متنها 52 شخ ...


المزيد.....

- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - مصطفى النجار - اقتراح برغبة لمشروع قانون للبكاء في المقابر