أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد مولود الطيار - - النوروز- بين سوريا ولبنان














المزيد.....

- النوروز- بين سوريا ولبنان


أحمد مولود الطيار

الحوار المتمدن-العدد: 2596 - 2009 / 3 / 25 - 00:38
المحور: حقوق الانسان
    


ما رأته عيناي مختلف بين احتفالين في مكانين مختلفين والمناسبة واحدة .
" عيد النوروز " " اليوم الجديد " اليوم الأول في التقويم الكردي .
ما سجلته عيناي في سوريا مختلف عما رأته في لبنان : الناس ، الوجوه ، الطبيعة ، عناصر الأمن ، الاحتفالات وبعض من تفاصيل صغيرة دالة ومهمة .
أبرز ما أود نقله عبر كاميرا صماء ، الوجوه ودرجة انشدادها .
قد يكون للبحر سحره وتأثيره مما لا شك فيه ، فاحتفالات الأكراد في بيروت تجري في منطقة " الروشة "على مساحة كبيرة تتسع للآف البشر ، حيث البحر والأفق لا يحدهما شئ ، وعلى بعد أمتار قليلة من مكان الاحتفال تنتصب " صخرة الانتحار" وأختها في تناقض صارخ ، فلا انتحار الآن وتوالي احتفالات " النوروز " بجوار الصخرة ربما سيغير اسمها الى صخرة الولادة أو شيئا يدلل على الفرح والانبعاث وما شابه .
لا عناصر أمن في المكان يغدون جيئة وذهابا مما ألفناه في احتفالات " النوروز " في سوريا ، هذا ربما سر استرخاء الوجوه في احتفالات بيروت ، لا صور معلقة يفرضها طارئون على محتفلين وهو سر آخر لتمدد الجسد وارتخاء العضلات ، لاغبار يثيره المكان ، لا مظاهر حزبية كردية صارخة تبعث على التحدي ، هناك وعلى الطريقة اللبنانية شباب وشابات أكراد كل يطوق خصر حبيبه وأخرى ألقت برأسها على صدر فتاها هربا من شمس آذارية بدت وقحة بعض الشئ . الكل كان يرقص، والكل كان يأكل، وجزء كان يجوب بزوراق مستأجرة مياه البحر مارا بزورقه من تحت " الصخرة " في تحد ولا أروع ، وغير بعيد وقف بطل المسرحية في ظل مكبرات الصوت الصادحة يتلوبتهدج تراجيدي مدن كردستان المبعثرة .
أما لماذا الأكراد لا وزن لهم ولا تمثيل في لبنان في ظل " تعددية " لبنانية وغيرهم أقل منهم بكثير يحوزون كثير ؟ فذلك سؤال ليس برسم السلطات اللبنانية انما الأكراد وحدهم عليهم الاجابة .








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,928,811
- - الإخوان المسلمين - في سوريا إلى أين ؟*
- النووي الإيراني لماذا وإلى أين؟؟
- مداخلة في مؤتمر تضامني مع معتقلي اعلان دمشق
- حول افتتاحية صحيفة - الثورة - السورية المعنونة - نحن وأوباما ...
- نصيحة رياض الترك
- كربلاء حلب : قراءة في - أحداث الثمانينات - باعثها رواية خالد ...
- 14 آذار وبعض من المعارضة السورية : غلبة التكتيك على الإسترات ...
- بين -وطن- و-أبو شحاطة-
- تضامنوا مع حسن يونس قاسم
- مذكرة اعتقال الرئيس السوداني : لنبحث قبل التأييد أو الرفض بم ...
- بشار الشطي - محمد حجازي وستار أكاديمي - خطر على أمن الدولة -
- شبعا أم لبنان ؟!
- دفاعا عن معتقلي اعلان دمشق
- كيف الانفكاك من الثقافة البعثية الرعوية ؟
- قضية خليل حمسورك وحرية الاعتقاد وعدم الاعتقاد
- في محاكمة فائق المير : - ماهي العلاقة بين والصهيونية وأمريكا ...
- سيارة السيد معاون المدير: هموم مسؤول بعثي في زمن السلم
- الخوف على الذاكرة في - وجه الصباح *- رواية ابراهيم العلوش
- حوار مع خطاب القسم الثاني
- - سورية الحديثة - بدون كهرباء


المزيد.....




- هجوم كشمير.. الأمم المتحدة تعرض الوساطة بين الهند وباكستان
- وزير الخارجية الموريتاني يستقبل الأمين التنفيذي لاتفاقية الأ ...
- الأمم المتحدة تؤكد حدوث تقدم في تطبيق الاتفاق الخاص باليمن
- كيف ستحاسب أوروبا السعودية والإمارات والبحرين على انتهاكات ح ...
- رئيس مجلس النواب اللبناني: الحكومة مضطرة أن تنجح.. ومكافحة ا ...
- اليمن ينتقد الإحاطة الأممية أمام مجلس الأمن حول الوضع الإنسا ...
- حق التظاهر ضد العهدة الخامسة مكفول في الجزائر على ألا يتم تو ...
- مفوضة حقوق الإنسان تعرب عن قلقها إزاء تفاقم الهجمات وإصابات ...
- وزير لبناني: لمسنا إيجابية من الجانب السوري في ملف النازحين ...
- لبنان: وزيرة الداخلية تبحث مع مفوضة اللاجئين ملف النازحين ال ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد مولود الطيار - - النوروز- بين سوريا ولبنان