أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الدين محسن - مشاكل سويسرا مع مآذن المساجد الاسلامية















المزيد.....

مشاكل سويسرا مع مآذن المساجد الاسلامية


صلاح الدين محسن
(Salah El Din Mohssein‏ )


الحوار المتمدن-العدد: 2594 - 2009 / 3 / 23 - 09:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


البرلمان السويسري يعارض باغلبية كبيرة منع بناء المآذن / بالرغم من اقراره بان هذا المطلب للمعارضة والمؤيد بتوقيعات هائلة من الشعب . هو مطلب سليم من الناحية القانونية ..!
اي أن المطلب قانوني ..
http://www.swissinfo.ch/ara/front.html?siteSect=105&sid=10416028&cKey=123635235000&ty=st&ref=n 4l

فما المشكلة ؟
المشكلة تكمن في ان البرلمان يخشي من اعتبار ذلك تمييز ضد دين من الاديان .. الخ .

فهل يحق لدين من الاديان مخالفة القانون .. لاقامة شعائره المخالفة للقانون ؟!
ولو أن كل دين احتاج لاستثناءات قانونية يأخذها ..! فماذا سيتبقي من القانون العام الذي يجب خضوع الاديان له لا خضوع القانون العام لنزوات كل دين ورغباته ..؟!

وهل النظام السويسري هو نظام علماني – ككل دول اوربا – تلتزم فيه الاديان بالقوانين العلمانية وتمتثل لها ؟ أم هو نظام غير علماني وهو الذي يذعن لما يمليه عليه كل دين ، ويجعل القانون ينحني أمام الاديان . لا العكس ، وكما يجب ان يكون عليه الحاال في مجتمع ذي نظام علماني ؟!
وما الحل .. ان كان البرلمان والحكومة السويسرية يحرصان علي مشاعر الجالية الاسلامية الموجودة بسويسرا وفي نفس الوقت فان مطلب المعارضة هو مطلب قانوني . وقد يطرح الموضوع للاستفتاء الشعبي . اي ارباك للبلاد وتعطيل لمصالح العباد ؟!

علي أية حال : الحل بسيط جدا ..
يطلب البرلمان السويسري من وجوه الجالية الاسلامية أن يحضروا لهم من عاصمة الديانة الاسلامية ومحل ميلادها وموضع مقدساتها - السعودية - . موافقة علي اقامة معبد واحد فقط ( ولو معبد واحد .. ! ) لاية ديانة من ديانات العالم تختارها السلطات السعودية بنفسها . معبد واحد في مكة المكرمة ومعبد واحد في المدينة المنورة . لاي دين آخر غير الاسلام . ليساعد ذلك علي اقناع السويسريين بأن الاسلام دين تسامح مع الأديان الأخري ويجب معاملته بالمثل ن بعدم التشدد معه في قضية بناء مآذن أوغلاف ذلك ..

فان وافقت عاصمة الاسلام علي اقامة معبد واحد ولو لديانة واحدة فقط . فسوف يكون هذا دليل علي ان الاسلام ليس دينا كارها للبشرية ولا عدوا لها ولا رافضا للعيش مع باقي البشر وباقي الاديان في سلام ولا يضمر غدرا ولا عداء ولا حروبا لباقي البشرية ممثلة في دياناتها الأخري .. ويكون هذا دليلا أمام الشعب السويسري . يكفي لازالة اية حساسية أو مخاوف له من ناحية الاسلام ، تدعوه للتقدم لحكومته بمثل ذاك الطلب – منع بناء مآذن للمساجد الاسلامية - .
ويترك للسلطات السعودية حرية اختيار الدين . وسواء كانوا سيختارون . بناء المعبد للديانة البوذية او المسيحية أو اليهودية أو البهائية او الكنفوشيوسية و الزرادشتية .. فلا بأس ... حسبما يحلو لتلك السلطات ..
فان رفضت السلطات الدينية والسياسية بالسعودية اقامة اي معبد بمكة أو بالمدينة . لأي دين من الأديان الأخري ولا حتي من الاديان التي تعتبرها سماوية ..
فلا بأس أيضا .. !
فلن تكون هناك ثمة مشكلة .. لو .. وافقت تلك السلطات بالسعودية علي انشاء مسجدين اسلاميين ( اسلاميين .. ) - لطائفة اسلامية هي : الشيعة - والذين يسمون المسجد : " حسينية " . فان وافقت السلطات السعودية علي بناء " حسينية " واحدة لا غيرها . للشيعة بمكة و " حسينية " واحدة اخري لا غيرها بالمدينة المنورة .. فسيعتبر هذا دليلا علي سماحة وعدالة وسلام دين الاسلام .. ..
وكذلك يطلب البرلمان السويسري من الجالية الاسلامية ببلاده أن يحصلوا علي موافقة بلد الازهر – اكبر جامعة اسلامية – وعاصمته القاهرة والتي كانت تسمي مدينة الألف مئذنة . ولعلها صارت الآن بلد المائة الف مئذنة ..موافقة يوافق الازهر علي التبرع بمئذنة واحدة فقط هدية . مسجد واحد فقط من آلاف المساجد الموجودة بالقاهرة . يكون قريبا من الجامع الازهر . ولو مسجد صغير . يتبرعوا به كمعبد لديانة البهائية يمارس فيه البهائيون المصريون طقوسهم وعبادتهم الدينية . كدليل علي سماحة الاسلام مع الاديان الاخري وقبول العيش معها في حب و اخاء وسلام ..

أما ان رفضت السلطات الاسلامية والسياسية السعودية – و ورفض الازهر - هذا الطلب البسيط جدا لمخالفته للاسلام .. فهذا يعني أن الاسلام دين رافض لحقوق باقي البشر في حرية العقيدة ، ودليل علي صحة ما يقال من انه دين يتربص بباقي الأديان ويتربص بالبشر في كل مكان بالعالم لاحتلال بلادهم وفرض نفسه عليهم فرضا بالقوة . مخالفة للحريات وقوانين حقوق الانسان الدولية .. *
وفي هذه الحالة . كيف يمكن للسلطات السويسرية أن تغضب شعبا بأكمله لارضاء طائفة دينية صغيرة اسمها المسلمون . يدينون بدين لا يقر بحق الأديان الأخري في الوجود ؟! فهكذا يكون دين تلك الطائفة يعادي البشرية ويتربص بها ، ويتابط لها شرا ..
علي البرلمان السويسري . أن يقول لوجوه الطائفة الاسلامية بسويسرا : الكرة في ملعبكم يا رموز الطائفة الاسلامية في سويسرا للحصول علي الموافقة السابق الحديث عنها . فان حدث .. فستكون للمسلمين في سويسرا كامل الحرية في بناء مآذن في اي مكان ولو باواسط شوارع المدن ..! كما نعدكم ببناء مسجد اسلامي بداخل مبني البرلمان السويسري نفسه بمئذنة ستكون هي أعلي من مئذنة أكبر مسجد بالعالم اجمع . نحن علي اتم استعداد ولا ينقص سوي احضار تلك الموافقة التي ستكون شهادة تبرئ الاسلام من تهمة الارهاب .. وتحسن من صورته أمام الشعب السويسري .
-- --
وعلنا نتساءل : ما هو دور ونشاط وموقف الليبراليين السويسريين المهاجرين من بلاد مصابة وتعاني من آلام المفاصل النهضوية ، وجلطات التخلف الدموية . وانسداد الشرايين التقدمية . التي تسببها الشريعة الاسلامية . نحو تلك القضية ؟! اما لهم من صوت يسمع وموقف يتخذ ؟!
---
* مقال له صلة بالموضوع : http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=165512
***==***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,420,335
- ومضات 2
- من الصحفي العراقي . للرئيس السوداني !
- بورخيبة عبد الناصر ، وانتصار بورقيبة
- حروب الفنانين / من أم كلثوم لهيفاء وهبي
- لماذا يكرهون الاسلام والعرب؟
- مذكراتي في كندا - 6
- من رسائل - فايز محمد -
- كورال البوم والغربان - 2
- ومضات
- الوقوع في الواقع
- قاسم السماوي والكاريكاتير السياسي
- قانون الطواريء في الاسلام / بين - محمد صلعم - و محمد حسني مب ...
- مذكراتي في كندا - 5
- تاجر الرقيق المبشر بالجنة!
- مذكراتي في كندا – 4
- منوعات بانورامية - 2
- تركيا الاسلامية بين الأرمن والفلسطينيين 3/3
- تركيا الاسلامية بين الأرمن والفلسطينيين 2/3
- تركيا الاسلامية بين الأرمن والفلسطينيين 1/3
- كورال البوم والغربان


المزيد.....




- فتيات غير محجبات في قوائم حركة النهضة الإسلامية في تونس
- الرئيس الأفغاني يرجح بدء المحادثات بين الحكومة وحركة طالبان ...
- شيخ الأزهر يعود من رحلة علاج
- قبل إسرائيل.. تعرف على محاولتين لإقامة «وطن» لليهود في أمريك ...
- صحيفة: الشرطة الإيطالية تبحث عن سوري هدد بالتوجه مباشرة من ر ...
- اتحاد الشغل في تونس يطلب تحييد المساجد والإدارة قبل الانتخاب ...
- راهب برازيلي يحظر الجنة على البدينات ويثير على مواقع التواصل ...
- قبل إسرائيل.. تعرف على محاولتين لإقامة -وطن- لليهود في أمريك ...
- أردنيون ضد العلمانية، وماذا بعد؟
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الدين محسن - مشاكل سويسرا مع مآذن المساجد الاسلامية