أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مازن حمدونه - بطاقة سفر بلا دعوة مازالت خلف وهم...!!














المزيد.....

بطاقة سفر بلا دعوة مازالت خلف وهم...!!


مازن حمدونه

الحوار المتمدن-العدد: 2594 - 2009 / 3 / 23 - 01:27
المحور: الادب والفن
    


رسمت على صفحات الزمن اللحظات التي رحلت من نسيج العمر .. سقطت من بعد غروب شمسك ريشة أفراحي التي رسمت بألوانها أجمل أحلامي .. لا اعلم لغات الفرس لأخاطب لعنات من زجوا في عروق من كانوا اطهر ما في عالمي ولا اعلم من أين تسلل إليك وهم رجس الغدر والخيانة وكم كانت من صنائع الوهم !!
بحثت في قاموس الروم والعجم لأفسر سر الغروب قبل ان تشرق الشمس على جداول حديقة عامرة بأبهى الأفراح وأجمل ألوان الكون وكم كانت عامرة بالأمل والرجاء ..
جلست انتظر على قارعة وهمي وصول بطاقة دعوتي .. وكم كانت آلامي وجرحي نازفة عندما طال الانتظار وغاب قطار يقلني من عالم أنا كنت ومازلت إليه ارحل اليه في كل يوم باشتياق ...
مازالت ليالي العمر تقلب أيامي عل من غابت أنواره يطل مجدداً ليعلن انه خرج من تحت خيمة الظلام ويوقن أن من عاهد الرحمن لا يسبح للشياطين .!
كم اغتسلت في عروق الزمن وغفوت تحت راحة القدر عل الزمن يوقظ بصيرتي من رؤيا كانت كمن تعمد في مياه مقدسة لا تدوسها سوى أقدام القديسين الذين لا يعرفون سوى أجمل وأنبل الألوان ..
كلما تعذر اتصال هدأت من روع الحال عل هناك خللا عذر الوصال .. وعندما تصلني أرقام لا اعرف طلاسمها أخاطب نفسي ربما تغيرت بعض الأرقام .. وعندما تصلني تفاصيل أرقامك أجد من يخاطبني من خلف صوت لا افهم منها سوى أنى ابحث عن أرقام وأرقام وغابت عنى مفاتيح الزمن وبت كمن عانق قضبان قطار كان بالأمس ينتظر حضوري وتعذر الوصول لمحطات ومحطات .. في زمن انهالت علينا براكين الطائرات .. سمعت الصوت وغاب وطال الغياب بلا أعذار ..
عندما أعلنت عن رحلة سفري .. وبحثت عن طائرة الإقلاع .. وجدت أنى جالس على قارعة الأمل المنتحر من خلف الاشتياق .. وجدت من طال انتظاري لهم قد أقلعت طائراتهم بلا خبر .. بلا انتظار .. بلا عنوان .. ومضيت بين عالم ممتد بين الحقيقة والوهم .. اسأل فيك الضمير هل كان كل هذا عذرا بلا إنذار .. وغياب بلا اعتذار .. وبحثت عن خطيئة لم ارتكبها وأخيرا انعت بمتجبر وغدار
............!!!!!!!!!!!!!............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..............!!!!!!!!!!!!!......
لن أعلن رحيلي عنك مهما طال الغياب .. ولن أتخلص من حلمي وهو مازال كنبض لا تفصله وقائع لان انفصاله كمن انتحر ومزق وريده .. وأعلن في لحظة عشق الانتحار
أنى مازلت انتظر مخاطبتك وأنت تسكنين الروح التي أنارت عالمي الممتد ما بين الموت والحياة . فهل من كتب من رحيق الروح يعرف لغة الغدر والخيانة وفزلكة الشعارات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,747,126
- مدينة الأحزان
- أبانا ولد فارساً مقدام
- غياب الروح
- أرجوحة الزمن.. وفراق بلا وداع
- حوار التناظر مع الأديب غريب عسقلاني ...كيان الصوت
- حوار التناظر مع الأديب غريب عسقلاني ...أجمل حالات الهروب
- حوار التناظر مع الأديب غريب عسقلاني ...في..أجمل حالات الهروب ...
- حوار التناظر مع الأديب غريب عسقلاني ...في...بيت في الأثير - ...
- حوار التناظر مع كاتبة الأدب مازن ميري نور اليقين.........لقا ...
- في ليلة الرحيل ..نودعك فهيم الشاعر...شهيد .. جرائم غياب الضم ...
- نور من خلف المستحيل..!!
- محمود درويش في أول أربعين دمعة
- رحلت مبكراً من وجداني ..!!
- غيبه القدر فغاب بلا نظرة وداع!!
- سقط العنوان وبقينا في زمن الانتظار !!
- باب دارك ...!!
- تأملات عذبة ..على زمان الوجع !!
- كفر سوم.. بيروت.. رسموا ثورتي
- من صاحبة الصورة ..!!
- السر في أثر الفراشة ..!!


المزيد.....




-  ثقافة وقضايا حقوق الإنسان في “الإذاعة” !
- قراءة في كتاب -مثالب الولادة- لإميل سيوران
- وكيل الخارجية السودانية يلتقي الممثل الخاص للاتحاد الإفريقي ...
- بنيوب يقدم تقرير الحسيمة أمام لجنة برلمانية بمجلس المستشارين ...
- مجلس الحكومة يبحث مشاريع مراسيم المخالفات في البناء والتعمير ...
- شاعر وإعلامي عراقي يشارك بمهرجان دولي للرومانيين في منطقة ال ...
- اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي يعقد اجت ...
- كارول سماحة تقاوم الوجع بالموسيقى في “ليالي قلعة دمشق”
- جدل بين بووانو والطاهري حول المنطقة الصناعية سيدي بوزكري
- لماذا يعد -عندما التقي هاري بسالي- أفضل فيلم كوميدي رومانسي؟ ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مازن حمدونه - بطاقة سفر بلا دعوة مازالت خلف وهم...!!