أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - شكسبير- شعر






















المزيد.....

شكسبير- شعر



ماجد الحيدر
الحوار المتمدن-العدد: 2590 - 2009 / 3 / 19 - 10:29
المحور: الادب والفن
    


راقداً على أرائك الغمام
أتلمس عناقيد الحكمة الدانيات
أرشف العسل من حباتها
وأطل في رثاء
على العالم الخرب
هناك في القاع البعيد
فيشجيني المشهد الغبي
والفوضى القديمة
والموسيقى .. آهٍ من تلكم الألحان الناشزة
....
حنين قديم يغمرني
أنزل مغالباً غثياني، وخفق قلبي الوجل
أسأل عن السيد ها هنا
فيجيب ألف من القائمين : أنا هو!
أبحث عمن سطّر الملهاة الساذجة
فيشيرون للمدى، للهواء الذي في الأعالي
ويربتون أكتافي:
لا تتعب ناظريك. هو شيء لا يُرى !
...
اهبط السلالم المتربة
الى حيث النظارةِ اللاغطين
المنهمكين في شدِّ الأحذية
وتبادلِ أعواد الثقاب
ونزعِ السراويل
والمشي على الرؤوس..
فتتقاذفني الأكف :
اطردوا الغريب
اطردوا الغريب

وعلى الرصيف الموحل
ينحني عليَّ عجوز ثمل
ينفحني نصف ما بجيبه
من تبغٍ ودراهم
ويهمس في أذني
أنا وأنت غريبان ها هنا
لقد جُنَّ الجميع
لقد جن الجميع
أصيح وراءه .. أناديه فلا يلتفت
ويمضي
مترنحا.. باكيا.. ضاحكا..
وتردد الجدران:
لقد جن الجميع
لقد جن الجميع






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,562,098,152
- أغنيةٌ الى تمثالي
- راشديات الثقافة.... وثقافة الراشديات-الحلقة الأولى
- وداعاً مكتبتي الشهيدة... مرحباً مكتبتي الجديدة!
- مِن أدب الأطفال الكُردي..من سيُنزِلُ السكينةَ... على قلبِ مر ...
- وا ابن رشداه.. اقد أحرقوا كتبي!
- المسجد بيت الله
- ضحك كالبكاء...ليش ما صرت حرامي؟!
- مريم
- الحُلَّةُ الغَرّاء في مُراسَلةِ الرؤساء...الرسالة الخامسة ال ...
- تأخرتَ جداً
- ضحكٌ كالبكاء خبر عاجل : مؤتمر الوحدة الإسلامية يرجئ مشاوراته ...
- رباعيات
- بين الأدب الساخر.. والتهريج الرخيص.. أكثر من خيطٍ رفيع
- ترجمةُ الشعرِ... مهنةُ المجانين !
- الرجل .. الذي.. عقر.. الناقة
- مزامير راكوم الدهماء
- وما الفائدة؟؟
- ماجد الحيدر...ما بين ديالى ودهوك جسر من الحلم أعبره كل مساء
- شتاء
- الرسالة الرابعة الى رئس الجمهورية


المزيد.....


- خربشات آخر دهشة / فاتن نور
- صباحكم أجمل/ عبق النيل / زياد جيوسي
- مسكونةٌ بالصمت / نور عائق
- هيّ / وفاء الربيعي
- ألف المعنى / أديب كمال الدين
- على ابواب المربد / رسمية محيبس
- من كتاب الأيام / مشرق الغانم
- السكسفون المُجَنَّح / مجموعتي الشعرية الأولى - نسخة منقحة - / سامي العامري
- قِصَّةُ مَجْنُونَينِ / مديح الصادق
- ميلاد حبك / نورس محمد قدور


المزيد.....

- إطلاق جائزة دولية بتركيا لأدب العودة لفلسطين
- "هارب" منال محيى الدين.. على المسرح المكشوف بالأوبرا.. غدًا ...
- "اجتهادات مصرية فى البنية المسرحية".. جديد القومي للمسرح
- أسبانيا تعيد قطع أثرية قيمة إلى كولومبيا بعد معركة قضائية طو ...
- على أبواب بغداد رواية قاسم حول عن حرب 2003 على العراق - إيل ...
- «ثمن شهرة» شارلي شابلن في فينيسيا.. محاولة سرقة تابوته
- شعبولا من فوق لودر حفر بقناة السويس: يسلم المخ اللى فكر.. ود ...
- فيلم ايراني ينال جائزة مهرجان بوخارست
- دراسة: الموسيقى تُحسّن الفهم اللغوي لدى الأطفال
- ضجة على مواقع التواصل بعد تسريب صور عارية لفنانات أميركيات


المزيد.....

- ما بعد الجنون / بشرى رسوان
- تياترو / ايفان الدراجي
- دفتر بغلاف معدني / ناصر مؤنس
- الجانب الآخر من الفردوس / نصيف الناصري
- بئر العالم / حسين علي يونس
- ترجيل الأنثى تسمويا....حزامة حبايب في رواية (قبل ان تنام الم ... / مقداد مسعود
- صرخة من شنكال / شينوار ابراهيم
- فصلان من رواية -ابنة سوسلوف- / حبيب عبدالرب سروري
- يوميات اللاجئين / أزدشير جلال أحمد
- الفن والايديولجيا / د. رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - شكسبير- شعر