أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - شكسبير- شعر






















المزيد.....

شكسبير- شعر



ماجد الحيدر
الحوار المتمدن-العدد: 2590 - 2009 / 3 / 19 - 10:29
المحور: الادب والفن
    


راقداً على أرائك الغمام
أتلمس عناقيد الحكمة الدانيات
أرشف العسل من حباتها
وأطل في رثاء
على العالم الخرب
هناك في القاع البعيد
فيشجيني المشهد الغبي
والفوضى القديمة
والموسيقى .. آهٍ من تلكم الألحان الناشزة
....
حنين قديم يغمرني
أنزل مغالباً غثياني، وخفق قلبي الوجل
أسأل عن السيد ها هنا
فيجيب ألف من القائمين : أنا هو!
أبحث عمن سطّر الملهاة الساذجة
فيشيرون للمدى، للهواء الذي في الأعالي
ويربتون أكتافي:
لا تتعب ناظريك. هو شيء لا يُرى !
...
اهبط السلالم المتربة
الى حيث النظارةِ اللاغطين
المنهمكين في شدِّ الأحذية
وتبادلِ أعواد الثقاب
ونزعِ السراويل
والمشي على الرؤوس..
فتتقاذفني الأكف :
اطردوا الغريب
اطردوا الغريب

وعلى الرصيف الموحل
ينحني عليَّ عجوز ثمل
ينفحني نصف ما بجيبه
من تبغٍ ودراهم
ويهمس في أذني
أنا وأنت غريبان ها هنا
لقد جُنَّ الجميع
لقد جن الجميع
أصيح وراءه .. أناديه فلا يلتفت
ويمضي
مترنحا.. باكيا.. ضاحكا..
وتردد الجدران:
لقد جن الجميع
لقد جن الجميع






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,945,557,682
- أغنيةٌ الى تمثالي
- راشديات الثقافة.... وثقافة الراشديات-الحلقة الأولى
- وداعاً مكتبتي الشهيدة... مرحباً مكتبتي الجديدة!
- مِن أدب الأطفال الكُردي..من سيُنزِلُ السكينةَ... على قلبِ مر ...
- وا ابن رشداه.. اقد أحرقوا كتبي!
- المسجد بيت الله
- ضحك كالبكاء...ليش ما صرت حرامي؟!
- مريم
- الحُلَّةُ الغَرّاء في مُراسَلةِ الرؤساء...الرسالة الخامسة ال ...
- تأخرتَ جداً
- ضحكٌ كالبكاء خبر عاجل : مؤتمر الوحدة الإسلامية يرجئ مشاوراته ...
- رباعيات
- بين الأدب الساخر.. والتهريج الرخيص.. أكثر من خيطٍ رفيع
- ترجمةُ الشعرِ... مهنةُ المجانين !
- الرجل .. الذي.. عقر.. الناقة
- مزامير راكوم الدهماء
- وما الفائدة؟؟
- ماجد الحيدر...ما بين ديالى ودهوك جسر من الحلم أعبره كل مساء
- شتاء
- الرسالة الرابعة الى رئس الجمهورية


المزيد.....




- تعديل -الخطف في السراي- لموزار بسبب هجمات الإسلاميين - أ. ف. ...
- جون أفريك: خزائن الجزائر التي ترتهن إلى عائدات الذهب الأسود ...
- كاميرا تعد بانقاذ الكنوز الفنية القديمة
- "سكايب" يستخدم تقنية الترجمة الفورية لتسهيل التواصل بين المت ...
- -كوبنهاغن .. مثلث الموت- روايةٌ عن زمنٍ أعوج -
- العروبة ووشائج اللغة
- مختصر فيلم الرسالة - غزوة بدر
- حفل توقيع رواية -أنا والرئيس.. أسرار المرايا وجنون الياسمين- ...
- صدور كتاب -بعد الرحيل: مقالات ورسائل نقدية- للأديب والكاتب ا ...
- أزيد من 37 ألف من أفراد الجالية المقيمة بالخارج حلوا بالمغرب ...


المزيد.....

- صديقي القديم / مراد سليمان علو
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- أسرار المنظمة / ر. م . رياض
- روح الإنسان في ظل الاشتراكية / علاء هاشم
- الأغنية في ضوء الحراك الشعبي العربي / هالة نهرا
- الملك لقمان . رواية . الجزء الثاني / محمود شاهين
- مختاراتٌ من أعمال كاتبٍ سورياليّ / بشير السباعي
- الملك لقمان . رواية . الجزء الأول / محمود شاهين
- الفن التجريدي عند النحات هنري مور / فواد الكنجي
- هكذا تكلم شعريار ديوان شعر / عبدالعاطي جميل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - شكسبير- شعر