أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ابراهيم الجندي - لن ننصر اخانا ظالما














المزيد.....

لن ننصر اخانا ظالما


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 2584 - 2009 / 3 / 13 - 08:52
المحور: حقوق الانسان
    


لم يكن فى ذهنى الكتابة عن موضوع الرئيس السودانى عمر البشير ، الى ان رأيته فى التليفزيون يرقص بين انصاره ملوحا بعصاه ومهددا اعضاء محكمة الجنايات الدولية وأشار " الرئيس " بعصاه الى حذائه وقال ان اعضاء المحكمة ومن والاهم اسفل الحذاء !!

ذكّرنى موقفه بموقف المرحوم صدام حسين حينما وضع صورة بوش الاب امام فندق الرشيد فى بغداد ليطأها بحذائه كل من يرتاد الفندق !!
وحتى اللحظة الاخيرة وهو مطارد فى الصحراء ... كان صدام حسين يتوعد ويهدد الولايات المتحدة والمجتمع الدولى ، الى ان آل به الحال الى حبل المشنقة !
كنت اتوقع من "الرئيس " البشير ان يجلس الى مستشاريه القانونيين لمناقشة حكم القانون الدولى فيما- ارتكبه او لم يرتكبه- ضد شعب دارفور ، على الرغم ان الشهادات والوثائق التى اعتمدت عليها محكمة الجنايات الدولية تكاد كون دامغة ، لأنها من ضباط خدموا نظام البشير ووثقوا شهاداتهم حسب علمى بالصوت والصورة ، كما اشاروا الى رتبهم العسكرية والتى تعنى ان الاوامر صدرت اليهم من البشير نفسه.

اعتقد ان البشير كان يجب عليه تسليم نفسه لمحكمة الجنايات الدولية لو كان بريئا من التهم المنسوبة اليه ولديه الدليل على ذلك ويطالب من قاعة المحكمة بمحاكمة بوش وألمرت ليضع العالم كله امام تناقضاته !!
المشكلة الكبرى اننا فى العالم العربى نتكلم لغة لا يفهما احد على وجه الارض ، وهى لغة التهديد والوعيد ، فعبد الناصر كان يهدد اسرائيل ومن ورائها بالقائهم فى البحر ، وصدام كان يهدد بحرق نصف اسرائيل ، والبشير يهدد اعضاء المحكمة الدولية بالحذاء ، وكذلك الرئيس القذافى وعلى عبدالله صالح ........ الخ من الحكام العرب.ضحكت كثيرا حينما رأيت الرئيس السودانى محاطا بأنصاره من الحفاة العراة الذين يصفقون له ويرفعون لافتات التأييد لنظامه
!!
والسؤال المطروح ... ما الذي يمكن ان تقدمه الجامعة العربية ممثلة فى شخص امينها العام عمرو موسى للبشير؟

الاجابة ... لا شىء سوى التصريحات الجوفاء التى لا تسمن ولا تغنى من جوع ولن تفيد البشير بل سوف تضره .يجب محاكمة البشير محاكمة عادلة حتى يفهم كل الحكام العرب انهم ليسوا بعيدين عن العقاب .هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية اشارت بعض المقالات التى قرأتها فى هذا الصدد ان البشير يتعرض لحملة دولية غربية ظالمة بسبب ما تحويه اراضى السودان من بترول أو ما تجود به اراضى دارفور من يوانيوم ، والسؤال ... لماذا لم يعلن عن هذا امام المجتمع الدولى ؟ من الذى فاوضه على البترول أو اليورانيوم ومتى واين .......؟
كل هذه الاسئلة مشروعة ومن حق الشعب السودانى ان يعرفها حتى يدافع عن رئيسه ، ومن حق الشعب العربى الاطلاع على التفاصيل حتى يقف الى جوار البشير
!!
اعتقد ان كل هذا هراء ، وعلى يقين ايضا ان البشير فى موقف يرثى له بدليل رد الفعل العصبى والتحدى بأنه سوف يحضر قمة الدوحة والشتائم التى وجهها الى اعضاء المحكمة الدولية !!
علينا جميعا ان نقف الى جوار القانون وعلينا ايضا ان نطالب بمحاكمة جورج بوش الذى اباد مليون عراقى بناء على معلومات استخباراتية خاطئة ، وايضا محاكمة قادة اسرائيل العسكريين الذين ابادوا الاف المدنيين الفلسطينيين ، وهنا يكون الانصاف والعدل ، لن ننصر اخانا ظالما فى نهاية المطاف.

ملحوظة هامة
الايميل اعلاه لا يعمل والرجاء عدم مراسلتى عليه ، فقد سرقته احدى الماعز وسوف اراسل كل الزملاء على ايميلاتهم بشكل شخصى من الايميل الجديد





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,626,961
- الابتلاء الالهى
- القانون هو الحل!!
- المسلمون يؤكدون .. الله مجرد بلطجي !!
- المسلمون لا يؤمنون بالله .. وهذا هو الدليل
- بتر زراع وزير الدفاع المصرى فى حادث سيارة
- حوار متمدن .. بلا حدود
- الجنسية المصرية .. عار
- الزواج العرفى للرئيس مبارك
- المصريون .. شعب بلا كرامة
- لماذا تخلف العرب وتقدم الغرب؟
- الصحافة العربية..أكذوبة كبرى!!


المزيد.....




- ارتفاع وتيرة الاحتجاجات أمام مقر وزارة الدفاع السودانية والم ...
- أُسر نازحة في ليبيا تناشد الأمم المتحدة وقف القصف الجوي
- أُسر نازحة في ليبيا تناشد الأمم المتحدة وقف القصف الجوي
- ريف إدلب تحت مرمى القصف والأمم المتحدة تناشد الدول تحمل مسؤو ...
- حكومة الوفاق تقرر وقف التعامل مع فرنسا وتأمر باعتقال حفتر
- بين المقاطعة والاعتقالات والجنرال الغامض... الجزائر إلى أين ...
- إيران: أطلقوا سراح الناشطات المعارضات للحجاب الإجباري
- الأمم المتحدة: محاكمة جماعية في البحرين تثير قلقا بالغا
- الأمم المتحدة: محاكمة جماعية في البحرين تثير قلقا بالغا
- لعبت بلا حجاب.. فوجدت الاعتقال بانتظارها


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ابراهيم الجندي - لن ننصر اخانا ظالما